مساحيق التجميل.. لن تجلب زوجًا صالحا

حالة من الولع، والهوس بمساحيق التجميل، وما يُستجَد عليها، أصابت العديد من فتيات هذا الزمان – لاسيما طالبات المدارس والجامعات – لدرجة أنها صارت من الثوابت التي يتمسكن بها في حياتهن، وينفقن لشرائها كثيرا من المال، وأصبحت أحد اهتماماتهن، ومحور أحاديثهن!..
فبات من النادر رؤية طالبة جامعية واثقة في نفسها، وفي شكلها، وتظهر بمظهرها الطبيعي الذي خلقها الله عليه، ولا تضع على وجهها مساحيق التجميل؛ لتوهم نفسها، وغيرها بأنها جميلة، وتستحق نظرات وكلمات الإعجاب من قبل كل من يراها!..
المؤسف، والمؤلم في الوقت ذاته، أن هؤلاء الفتيات يخرجن يوميا
من بيوتهن التي بها رجال سواء كانوا آباءهن، أو إخوتهن، وهن متزينات، واضعات تلك المساحيق على وجوههن، ومنهن من يتعرضن إلى المعاكسات، والتحرش لفظا، أو فعلا، بل ومنهن من تعرضن إلى الاغتصاب، وانتهاك أعراضهن..
الأسئلة التي تطرح نفسها: كيف لهؤلاء الرجال أن يسمحوا بخروج بناتهم، وأخواتهم بهذه الهيئة، وهذا التجمل المحرم الذي يعرضهن إلى أخطار ذات عواقب وخيمة؟..
هل تفشت الدياثة في مجتمعاتنا العربية إلى هذا الحد الذي صار فيه الكثير من الرجال بلا نخوة، ولا مروءة، ولا يغارون على من هن في كنفهم من الفتيات؟..
ولماذا لا يزرعون بداخلهن منذ الصغر الثقة في النفس، والرضا عن مظهرهن الذي هو من صنع الله؟..
لا شك أن للتلفاز، والشبكة العنكبوتية دورا كبيرا في جعل فتيات عدة مهووسات بآخر صيحات الموضة، والتجميل، ومشغولات بالذي هو أدنى عن الذي هو خير؛ ليبقين تافهات، سطحيات، يبالين بالمظهر، ويهملن الجوهر..
ولا يدركن أن تلك المساحيق خادعة، ولها أضرار كثيرة على صحة الجلد، وتعجل بقدوم التجاعيد، وتصيب وجوههن بشيخوخة مبكرة، وكثيرا ما تسببت في تقبيح منظر الكثيرات، بعد أن كن جميلات بطبيعتهن، لدرجة وصلت إلى فشل عمليات التجميل التي أجريت لهن في إعادة وجوههن إلى سابقها الجميل، فعشن ما تبقى لهن من عمر حزينات، محبطات، نادمات على ما ارتكبن من أخطاء جسيمة في حق وجوههن..
لترضَ كل فتاة عن شكلها، وتثق في نفسها، وتعلم أن الزواج رزق سيأتي في الوقت الذي قدره الله تعالى، وأن مساحيق التجميل لن تجلب زوجًا صالحا، وإنما  ستجلب غضب الله – لو استخدمتها في التزين خارج البيت للأبعدين، كما أنها لن تنفعها إلا إذا استخدمتها بشكل معقول لا إفراط فيه للتزين لزوجها داخل البيت؛ لتسر عينه، وتسعد نفسه.

بواسطة: هناء المداح
07/05/2017   |    396   

التعليقات

أضف تعليقك:

حكم وأمثال

فقه المرأة في رمضان ( ملف) مطبخك في رمضان.. نصائح ووصفات