القتل الوحشي لفتاة هندية بعد اغتصابها

يستمر مسلسل الاغتصاب والقتل الوحشي في الهند، والذي يعد أحد أكثر القضايا حساسية وإثارة للرأي العام، حيث تحقق الشرطة في ولاية هاريانا بشمال الهند، في جريمة جديدة، تعرضت خلالها امرأة للقتل والاغتصاب الجماعي.

ووفقًا لرويترز فإن المغتصبين اختطفوا امرأة عنوة، وقاموا باغتصابها، وسحق جمجمة رأسها بالحجارة.

وقال قائد الشرطة، أشوين شينفي إن الشرطة اعتقلت رجلين بتهمة القتل والاغتصاب في الجريمة، التي وقعت في بلدة سونيابات، كما يجري التحقيق مع ستة آخرين بعد أن اتهمتهم أم الضحية بالاشتراك في الجريمة.

وأضاف شينفي أن الرجال أخذوا المرأة، التي كان عمرها 23 عاما، في سيارة من مكان قريب من منزلها في سونيابات إلى مدينة روهتاك القريبة، حيث قاموا باغتصابها وكان واحد منهم على الأقل يعرفها.

وقال قائد الشركة: "عندما قالت لهم إنها ستشكوهم قاموا بسحق جمجمة رأسها بالحجارة".

وأضاف أن أم الضحية سبق وأن سجلت شكوى ضد أحد المتهمين، بسبب الضغط على ابنتها للزواج منها، ولكن تم تسوية الخلاف بين الجانبين.

يذكر أنه في عام 2012 تفجر الرأي العام الهندي، وخرجت الاحتجاجات العامة اعتراضا على تقاعس السلطات عن حماية النساء، بعد جريمة الاغتصاب الجماعي لطالبة في حافلة بالعاصمة نيودلهي عام 2012.

بواسطة: رسالة المرأة – صحف ووكالات
15/05/2017   |    203   

التعليقات

أضف تعليقك:

حكم وأمثال

فقه المرأة في رمضان ( ملف) مطبخك في رمضان.. نصائح ووصفات