نصف فتيات بريطانيا يتعرضن للتحرش الإلكتروني

كشفت دراسة استقصائية في بريطانيا، أن نصف عدد الفتيات، بين عُمر 11 إلى 18 عاما، تقريبا تعرضن لتحرش أو انتهاك عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

وأظهرت الأرقام أن 48% من الفتيات - في عينة الاستطلاع التي شملت 1002 فتاة- تعرضن لتحرش، سواء بتلقي رسائل مباشرة، أو مشاركة صورهن دون رضاهن، أو بالاتصال العادي.

وبحسب الدراسة، ما يقرب من 3 من بين كل 4 فتيات (نحو 73%) اضطُررن لاتخاذ إجراء، لتجنب تلقي النقد عبر الإنترنت، ومن بين تلك الإجراءات حظر مستخدمين آخرين، أو البقاء بعيدا عن الاتصال بالإنترنت تماما.

وحظرت اثنتان من بين كل خمس فتيات (نحو 43%) مستخدمين آخرين، بينما اختارت ثالثة عدم المشاركة في نقاش أو محادثة عبر الإنترنت، خوفاً من تعرضها للنقد (34%)، في حين اضطر 13% منهن إلى التوقف عن استخدام وسائل التواصل الاجتماعي تماماً.

التحرش بالفتيان

ووفقا لشبكة BBC البريطانية فإن نسبة الفتيان الذين قالوا إنهم تعرضوا لتجارب مشابهة، فكانت أقل قليلا وبلغت نحو 40%، فيما اضطر 59% منهم إلى اتخذا إجراءات مثل الحظر أو عدم المشاركة لوقف المضايقات.

وقالت تانيا بارون، الرئيس التنفيذي لمنظمة بلان إنترناشيونال الخيرية في بريطانيا ،التي أجرت الاستقصاء، “لقد أخبرتنا الفتيات سابقا بأنهن يواجهن تحرشا في المدارس، ويتعرضن للذعر كل يوم في الشوارع”.

وأضافت: “هذا المسح الجديد يظهر لنا الآن أن ما يتعرضن له في العالم الواقعي امتد إلى العالم الرقمي، وهو ما يجب علينا ألا نسمح بحدوثه”.

وتابعت السيدة بارون قائلة: “ما يقلق حقا هو أن بحثنا يظهر أن الفتيات يفرضن رقابة ذاتية على أنفسهن، على وسائل التواصل الاجتماعي، خوفا من ردود الفعل العنيفة من جانب الآخرين”.

وتطلق منظمة بلان إنترناشيونال الخيرية حملة للتصدي لهذه المشكلة، عبر وسم على موقع توتير بعنوان “الفتيات مكانهن هنا”، أو #girlsbelonghere .

بواسطة: رسالة المرأة – صحف ووكالات
15/08/2017   |    1719   

التعليقات

أضف تعليقك:

حكم وأمثال

أسئلة أطفالك عن العلاقة الحميمة افتتان الزوج على الإنترنت.. ماذا بعد؟!