تحرك فأنت لست شجرة!

تلك الأنشودة الرائعة التي تشعرك بالسعادة، أبيات الشعر الراقية، استمع لها يوميا بكثرة.. ستفقد بهجتها وربما ضاق لها صدرك..

تناول الشيكولا بكثرة ستفقد حلاوتها وتتحول لعادة إدمانية لا أكثر..

اقترب من حبيبك.. التصق به، امتلكه، تفرغا لبعضكما وسيتلاشى الوهج رمادا منثورا.

أغلق أبواب حياتك إلا واحدا وسيتحول إلى باب السجن، مهما كان ملائما أو رائعا من قبل، وأيا كان.. علما أو عملا أو رفقة.

خلق الإنسان ملولا..

وفطر حرا إلا لله..

كل المباهج تحتفظ بسحرها إذا أنفقتها قواما، لا يفتك بروحك ويضيع ملذاتك مثل الإسراف..

حتى من إليه المصير أرسل لنا نصحا من عباده الصالحين بأن "ولا تنسى نصيبك من الدنيا".. وإشارة ب"ساعة وساعة"، فكيف بكل ما دون ذلك؟

اقتصد وتنوع، فالثاني يعينك على الأول.

لا تنسى أنك تعبد ربا واسعا، قال "إن أرضي واسعة"، فلم تضيق أفقك على نشاط واحد، ولا تضرب في الأرض بمواهبك العديدة؟!

لا تنسى أنك تعبد ربا بديعا، يبدل في أرضه وخلقه كيف يشاء، شتاء وصيف، ليل ونهار، فلم تضرب على حياتك سرمدا، وفي التنقل والتغيير فرصة لمن أراد أن يذّكر أو أراد شكورا.

يقولون: تحرك فأنت لست شجرة..

بل حتى الشجرة تتغير فتسقط أوراقها تارة، وترتوي وتزهر تارة، ويشتد اخضرارها فتبهج الناظرين أخرى.

ليس في التنقل تهور ما دام العقل حاضرا والدين..

ولكن الالتصاق بالأرض، والخوف من التجربة، والمراوحة في المحل، هي شأن الجبناء

يفوز باللذات كل مُغامر*** ويموت بالحسرات كل جبان

بواسطة: مي عباس
15/08/2017   |    395   

التعليقات

أضف تعليقك:

حكم وأمثال

أسئلة أطفالك عن العلاقة الحميمة افتتان الزوج على الإنترنت.. ماذا بعد؟!