` طريقك للتفوق في العام الدراسي الجديد "2-2"


طريقك للتفوق في العام الدراسي الجديد "2-2"

نستكمل أهم النصائح والطرق الفعالة التي تعينك - إن شاء الله- على التفوق.

    4

    اجعلي الدراسة أولويتك

أن تكون مجتهدة لا يعني بالضرورة أن تُنحِّي جميع اهتمامتك الأخرى جانبًا، لكن يعني أنك تحتاجين لجعل الدراسة أولوية كبيرة في حياتك.

أثناء محاولتك لإقامة التوازن بين دراستك وبين وقت الأصدقاء ووقت العائلة وأنشطتك غير المدرسية؛ لابد أن تحرصي ألا تهملي دراستك أو أن تسمحي للوقت الخاص بالاجتماعيات أن يقف عائقًا أمام تحصيلك الدراسي، لأن الحفاظ على جدول زمني معك سيساعدك على توفير الوقت اللازم للدراسة بجانب التزاماتك الأخرى.

ادمِجي الدراسة داخل جدولك اليومي، فمن المهم أن تحصلي على الوقت من أجل المذاكرة كل يوم تقريبًا، وذلك حتى لا تجدي نفسك يتم تشتيتك بالهوايات أو الخروج إلى الأندية أو المناسبات الاجتماعية.

 يجب أن تعرفي الوقت الأنسب لك من أجل الاستذكار، وهو الذي تكون فيه المذاكرة ذات تأثير أكبر. قد يفضل بعض الناس الاستذكار بعد العودة من المدرسة مباشرة بينما لاتزال المعلومات التي درسوها حاضرة في ذهنهم، في حين قد يفضل البعض الآخر أن يأخذ عدة ساعات من الراحة أولًا.

    5

    لا تتوقَّعي الكمال

إن الاجتهاد لا يعني أن تكوني الطالبة المتفوقة الأولى بالفصل، ولكن يعني الالتزام الجاد والمستمر نحو دراستك. إذا توقعت لنفسك أن تكوني الطالبة الأكثر تفوقًا على الإطلاق بين زملائك فإنك بذلك ترفعين كثيرًا من سقف طموحاتك لنفسك. بينما يمكن لذلك أن يكون أحد أهدافك الخاصة، إلا أن الأهم هنا هو أن تعمل على فعل كل ما بوسعك لكي لا ينتهي الأمر بك بالشعور بالإحباط أو عدم الملاءمة أو بوضع نفسك تحت الكثير من الضغط.

أن تكون مجتهدة لا يعني أن تكون أعلى طالبة بالفصل، بل يعني أن تدرسي وسع طاقتك مع السعي الدائم نحو التحسُّن.

إذا كنت تتوقعين لنفسك ألا تخطئي أبدًا عند الإجابة، فسوف يؤدي بك ذلك إلى الشعور بالإحباط في النهاية كما سيقلل من فرصة نجاحك. فإذا انشغلت كثيرًا بواقع أنك لا تستطيعين الإجابة عن أحد الأسئلة أثناء الامتحان، سوف يمنعك ذلك من التركيز على بقية أسئلة الامتحان.

    6

 سجِّلي الملاحظات داخل الفصل

يساعدك تدوين الملاحظات أثناء الحصة على التركيز مع الدرس كما يساعد على متابعة ومعالجة الكلمات التي تخرج من معلمك، هذا إلى جانب المساعدة في إبقائك متفاعلة ومشاركة خلال الدرس حتى وإن كنت تشعرين بالإرهاق.

يمكنك استخدام أقلام ذات ألوان مختلفة، أو أقلام التخطيط، أو أوراق الملاحظات اللاصقة من أجل تحديد الأجزاء الهامة بالكتاب، اعرفي أي الأشياء أفضل إليك ثم احرص على أخذ الملاحظات الشاملة والمُلمة قدر الإمكان؛ هذا إن أردت أن تكوني مجتهدة.

 إذا أردت حقًا أن تكوني مجتهدة، يمكنك أن تعمل على إعادة صياغة كلمات معلمتك بأسلوبك الخاص، فبهذه الطريقة ستضمنين أنك لا تقومي فقط بتدوين كل ما تقوله المدرسة وإنما تبذلين الجهد من أجل استيعاب الدرس حقًا.

تأكَّدي أن تقومين بمراجعة ملاحظاتك كل يوم حتى تستطيعي أن تستوضحي ما لم تفهميه من معلمتك في اليوم التالي.

الجزء الأول: هنا

بواسطة: ولاء حسن
16/09/2017   |    5345   

التعليقات

أضف تعليقك:

حكم وأمثال

الحُلم يتجسد من جديد الحُلم يتجسد من جديد 7 خطوات لتجديد الإيمان في القلوب