شعار الأسبوع العالمي: استشر طبيباً قبل تناول المضاد الحيوي

يختتم العالم اليوم الاحتفال بالأسبوع العالمي للتوعية بالمضادات الحيوية والذي بدأ في13 وحتى اليوم 19 نوفمبر، وكان شعار العام "استشر طبيباً قبل تناول المضادات الحيوية".

وعلى موقعها الإلكتروني قالت منظمة الصحة العالمية إن حملة هذا العام استهدفت توعية سكان العالم بالاستخدام الصحيح والمسؤول للمضادات الحيوية، والحد من الإفراط فيها وإساءة استخدامها.

وحذرت المنظمة من أن يدخل العالم في عصر “ما بعد المضادات الحيوية” وهو الوقت الذي تصبح فيه عدوى الالتهابات الشائعة والإصابات الطفيفة قاتلة” مشيرة إلى ضرورة اتخاذ الإجراءات العاجلة قبل فوات الأوان.

وذكرت المنظمة إنه من الضروري استشارة الأطباء الموثوقين قبل تناول المضادات الحيوية لأن ذلك من شأنه مساعدة المرضى في الحد من الخطر المتنامي لمقاومة مضادات الميكروبات، والتي تعني قدرة الكائنات الدقيقة (مثل البكتيريا والفيروسات وبعض الطفيليات) على وقف تأثير مضادات الميكروبات فيها (مثل المضادات الحيوية ومضادات الفيروسات ومضادات الملاريا). ونتيجة لذلك، تفقد العلاجات المعيارية فعاليتها، ما يعني تفشي العدوى.

وسردت المنظمة التأثيرات المترتبة على تناول المضادات الحيوية دون داع، ومن بينها:

ــ ظهور مقاومة المضادات الحيوية، وهي واحدة من أكبر المخاطر المُحيطة بالصحة العالمية والأمن الغذائي.

مد فترة المكث في المستشفيات وارتفاع التكاليف الطبية وارتفاع معدل الوفيات.

الحد من قدرة الأطباء على فهم وعلاج الأمراض المعدية الشائعة على غرار الالتهاب الرئوي والسل وتسمم الدم والسيلان التي أضحى من الصعب علاجها بسبب تدني قدرة وتأثير المضادات الحيوية

ونشر موقع المنظمة العديد من الملصقات بهدف توعية المرضى ومقدمي الخدمات الطبية من (أطباء وصيادلة وقابلات وأطباء أسنان ومديري مستشفيات)، ومن بين تلك الملصقات:

صورة ذات صلة

 

صورة ذات صلة

 

نتيجة بحث الصور عن المضادات الحيوية منظمة الصحة العالمية

 

بواسطة: نجاح شوشة
19/11/2017   |    1675   

التعليقات

أضف تعليقك:

حكم وأمثال

أسئلة أطفالك عن العلاقة الحميمة افتتان الزوج على الإنترنت.. ماذا بعد؟!