` تغلبي على التشتت بـ6 خطوات توصلك للتفوق الدراسي


تغلبي على التشتت بـ6 خطوات توصلك للتفوق الدراسي

تعاني العديد من الفتيات من مشكلة عدم القدرة على إنجاز الواجبات المدرسية أو إتمام المذاكرة التي تم التخطيط لها، وذلك بسبب حالة من التأجيل والتسويف غير المبررة، لاسيما في ظل الملهيات الكثيرة التي أصبحت تجذب الانتباه في عالم اليوم وعلى رأسها أجهزة الجوال والشبكة العنكبوتية ومواقع التواصل الاجتماعي.

قد تبدأ الفتاة بالفعل في وضع نفسها في حالة الاستذكار ثم تجد عينيها تتسلل إلى هاتفها الجوال رويداً رويداً فتمسك به على أمل أن ذلك لن يستغرق سوى دقائق معدودة ثم تباغت بأنه قد مرت الساعات تلو الساعات بدون أن تتمكن من تحصيل أي مواد دراسية.

تزداد هذه المشكلة خطورة وتأثيراً في فترة الاختبارات حيث يكون من الضروري إنجاز العديد من المهام الدراسية ولكن الإنسان يجد نفسه مستسلماً لحالة المتعة المؤقتة والراحة المستمرة.

1ـ وضع جدول مرن

ضعي جدولا أسبوعيا يتحلى بالمرونة، كوني واقعية في تخطيطك حتى لا يصيبك العجز والإحباط.

2ـ التدريج من أسرار النجاح

مهما كانت المادة صعبة، أو الموضوع مليء بالمعلومات والأسئلة، فإن التدريج سيمكنك – إن شاء الله- من الفهم والتمكن.

قسمي الموضوع إلى أجزاء صغيرة، وابدئي في فهمها بالتدريج والتدرب عليها، وستجدي أنه أصبح يسيرا.

3ـ استغلي الوسائط الحديثة

التكنولوجيا لدى البعض للعب والترفيه وتضييع الوقت، على الرغم من كونها مليئة بالأدوات التي تيسر عليك تنظيم وقتك، وفهم دروسك.

حملي تطبيق لتنظيم الوقت به آلية تذكير "منبه".

وبدلا من تضييع وقتك في الذهاب للدروس، يمكنك سماع شرحها على اليوتيوب وغيره، وتحميل العديد من الأسئلة والشروحات من مواقع مختلفة.

ومن الرائع أن توسعي ثقافتك، وتزيدي مهاراتك بالبحث في المواقع العلمية العربية والأجنبية عن فوائد في المادة أو الموضوع الذي تذاكريه.

4ـ تقدير الذات مع إنجاز أي مهمة

إذا وضعت لنفسك جدولًا للمذاكرة في بداية يومك، ونفذتها، كافئي نفسك، ولو بشيء بسيط.

هل تعلمين أن مجرد وضعك لعلامة "صح" أمام المهمة في جدول التخطيط يرفع هرمون الدوبامين لديك، والذي يسميه البعض "هرمون الإنجاز".

كافئي نفسك لتزداد دافعيتك، معنويا أو ماديا، مثلا: بالخروج للتنزه، أو مشاهدة برنامج جيد، أو تناول طعام محبب، وبهذا ستجدين لديك قوة دافعة لمواصلة المذاكرة لساعات أطول بدون أن تقطعك الشواغل أو تكتشفي أنك وقعت في التقصير من حيث لا تشعرين.

5- صديقتك مدد العون

ليس من المتوقع أن تكون كل فتاة قادرة على ضبط نفسها بنفسها بل إن بعض الفتيات يحتجن إلى وجود الصديقة الطيبة الحازمة التي تعرف مصلحتها ومصلحة من تحب جيداً، لذلك لابد أن تحيطي نفسك بمثل هذه النوعية من الصديقات التي ستعينك على الالتزام بما ينفعك في مستقبلك، وعلى رأس ذلك أداء واجباتك المدرسية، واستذكار المناهج الدراسية باجتهاد حقيقي.

6- التأجيل والانشغال طريق الفشل

يجب عليك أن تذكري نفسك بالمصير المؤلم الذي ينتظرك في حالة استمر انشغالك بالهاتف الجوال، ومواقع التواصل عن الاستمرار في أداء مهامك الدراسية. واعلمي أنك عندما تحين لحظة الفشل لن تحصدي سوى المرارة والألم وستتمنين لو عاد بك الزمن مرة أخرى ولا يعطلك عن هدفك الحقيقي أي شاغل.

بواسطة: ولاء حسن
29/11/2017   |    5166   

التعليقات

أضف تعليقك:

حكم وأمثال

الحُلم يتجسد من جديد الحُلم يتجسد من جديد 7 خطوات لتجديد الإيمان في القلوب