فتاة مسلمة تقاضي متاجر "ديلارد" لعدم توظيفها بسبب الحجاب

رفعت فتاة مسلمة دعوى قضائية ضد متجر ديلارد بولاية تكساس الأمريكية مؤكدة أنها فقدت عملها بسبب التمييز الديني.

وقالت ضحى دلة، 19 عامًا، إنها بدأت بالفعل التدريب في مركز فيروهيل تاون في جارلاند، ثم أبلغها مدير قسم الأطفال أنه لن يسمح لها بارتداء الحجاب أثناء العمل.

ورفعت ضحى شكوى لمدير المتجر، وأخبرته أن الحجاب فرض ديني لا يمكنها التخلي عنه، فاعتذر لها، ولكنها تلقت رسالة بعدها من المدير نفسه بأنهم تراجعوا عن توظيفها.

وقالت ضحى لصحيفة "دالاس نيوز":"أعتقد أنني فقدت فرصة العمل لأن ديلارد لم ترد توظيف امرأة مسلمة ترتدي الحجاب".

وأعربت الفتاة عن شعورها بخيبة الأمل لتجاهلها وعدم تقديرها من قبل المدراء بسبب معتقداتها الدينية.

لم أكن أصدق ما أسمع عن التمييز في الوظائف لأسباب دينية، ولكن ما تعرضت له أشعرني بأن ديني عائق من العمل في أمريكا.

ونشرت ضحى قصتها على صفحتها الشخصية بموقع فيسبوك، وقالت:"لا يجب أن تتعرض أي امرأة لمثل هذا، لقد تعرضت للكراهية، من المحزن جدا أني تعرضت للتمييز بسبب حجابي في مكاني المفضل للتسوق وعائلتي".

إنني أسعى إلى العدالة التي أستحقها، وقد رفع محاميي دعوى تمييز ضد ديلارد، بينما لم يعلق المتجر على الأمر.

قصة متكررة

"ضحى دلة" ليست حالة فريدة في سوق العمل الأمريكي، فكل فترة تطالعنا الصحف بأنباء عن تمييز ديني تتعرض له المحجبات.

وقبل نحو عامين شغلت قضية  الشابة المسلمة "سامنثا إيمان إيلوف" الرأي العام بعد رفض شركة متاجر «أبركرومبى» للملابس الجاهزة توظيفها لأنها ترتدى الحجاب.

وأثارت القضية جدلا كبيرا فى الأوساط الإعلامية، وكانت الشركات الكبرى تتابعها بحذر تحسبا للآثار المترتبة حول التمييز الوظيفي وانتهاك الحريات في سوق العمل.

وأنصفت المحكمة العليا الشابة المسلمة بالحكم لصالحها، وتعويضها بمبلغ 20 ألف دولار، ما اعتبره مجلس العلاقات الأمريكية الإسلامية "حكما تاريخيا للدفاع عن الحريات الدينية".

كما تلقت "سامنثا" دعما كبيرا من جمعيات حقوقية، وممثلي لطوائف دينية مختلفة مسيحيين ويهود وسيخ، فضلا عن مسلمي أمريكا.

ويحظر القانون الفيدرالى فى أمريكا التمييز على أساس الدين، وينص على ضرورة احترام الحقوق المدنية، وتوفير البيئة المناسبة للموظفين والتى تتوافق مع توجهاتهم الدينية أو إعاقتهم، ويمنع الدستور الأمريكي إجراء أي اختبارات دينية للتوظيف.

بواسطة: وحدة الترجمة
09/12/2017   |    2772   

التعليقات

أضف تعليقك:

حكم وأمثال

أسئلة أطفالك عن العلاقة الحميمة افتتان الزوج على الإنترنت.. ماذا بعد؟!