سائق أوبر يهودي يطرد سيدة مسلمة وأطفالها بسبب القدس

تواصلت شركة أوبر لاستئجار السيارات الخاصة مع راكبة مسلمة قالت إن سائقا يهوديا منعها من الركوب بسبب معتقداته الصهيونية حول القدس، وأنها ملك للكيان الصهيوني.

وأوضحت الراكبة "ميها" أن الشركة تواصلت معها بعد تقديمها شكوى ضد السائق مؤكدة أنهم يحققون معه حاليا؛ للوقوف على تفاصيل الواقعة.

وكان سائق "أوبر" في الولايات المتحدة الأمريكية رفض إتمام رحلة لراكبة مسلمة؛ بسبب معتقداته بامتلاك الصهاينة لمدينة القدس الفلسطينية، قائلا لها: "أنا يهودي والقدس ينتمي لنا".

ونقلت صحيفة ديلي ميل البريطانية عن ميها أحمد، المنتجة في ردايو شيكاغو، روايتها لرفض أحد سائقي التاكسي توصيلها لوجهتها بسبب ديانتها المسلمة.

وأضافت أنها كانت بصحبة أطفالها حين تعرضت لذلك الموقف، وأنهم كانوا يستنجدون بالسيارة نتيجة برودة الجو الشديدة، ولكن السائق أصر على موقفه قائلا: "أنا يهودى، لا أستطيع السماح لكم بالركوب، القدس تنتمي لليهود".

يذكر أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب اعترف بالقدس عاصمة للكيان الصهيوني يوم الأربعاء الماضي، وهو ما أثار جدلا كبيرا في جميع أنحاء العالم وسط تحذيرات من نتائج كارثية لذلك القرار.

بواسطة: رسالة المرأة – صحف ووكالات
12/12/2017   |    3437   

التعليقات

أضف تعليقك:

حكم وأمثال

أسئلة أطفالك عن العلاقة الحميمة افتتان الزوج على الإنترنت.. ماذا بعد؟!