` كتاب الذكاء العاطفي


كتاب الذكاء العاطفي

اسم الكتاب: كتاب الذكاء العاطفي

Emotional intelligence

اسم الكاتب: دانيال جولمان

سنة النشر: 1995

التقييم على موقع Goodreads  : 3.99 / 5.

ترجمة: ليلى الجبالى.

عدد صفحات الكتاب: 365

عرض الكتاب.

يعتبر كتاب "الذكاء العاطفي" لدانيال جولمان أحد الكتب الرائدة في علم النفس، ويوضح بدوره كيفية التعامل مع مشاعر البشر وفهمها وإدارتها بشكل يؤثر على حياة الفرد بكل جوانبها، ويكشف دانيال جولمان السر وراء نجاح بعض البشر في تحقيق أهدافهم والتعامل مع المحيطين بهم رغم أن ذكائهم الوراثي متوسط أو أقل من أقرانهم.

كيف تحقق الذكاء العاطفي في حياتك؟

أشار الكاتب أن الذكاء الموروث أو ما أسماه بالذكاء الرياضي والمنطقي يساهم فقط بنسبة 20% في نجاح الفرد وتحقيق أهدافه، بينما يعود 80% من قدرة الفرد على تحقيق النجاح على الذكاء العاطفي وكيفية إدارة الفرد لمشاعره وإدراكه لمشاعر الآخرين.

ولتحقيق الذكاء العاطفي وضح الكتاب خمس خطوات أساسية:

1ـ وعي الفرد بحقيقة مشاعره

أشار الكاتب أن عملية فهم المشاعر في كثير من الأحيان ليست بسيطة كما تبدو، فقد يجهل الشخص الأشياء التي تحفزه أو تحبطه، أو ما يشعره بالحب أو الإنزعاج، وتعتبر مراقبة الفرد لأفكاره هي أقصر طريق لمعرفة حقيقة مشاعره حتى يستطيع التعامل معها بشكل جيد.

2ـ التحكم في المشاعر

بعد التعرف على حقيقة مشاعر الفرد، تحدث الكاتب عن المرحلة  الثانية من الذكاء العاطفي وهي التحكم في المشاعر، فعلى مر الزمن استطاع الكثيرون التحكم في مشاعرهم والتي كانت تمثل عائق أمامهم للوصول إلى أهداف معينة، ويقول الكاتب أن أهم هذه المشاعر هي الغضب، فطاقة الغضب مدمرة إذا لم يتم التعامل معها بطريقة صحيحة، فالغضب يدفع البشر لاتخاذ القرار الخاطئ وغالباً ما يحيد بهم عن الأهداف المحددة، فبعد أن يفهم الفرد حقيقة مشاعره يمكنه فصل شعوره عن الموقف وفهم الأسباب ومعالجتها بشكل منطقي بدلاً من التصرف تلقائياً بدون وعي بحقيقة تلك المشاعر وأسبابها.

3ـ التحفيز الذاتي

تدرج الكاتب بعد ذلك في التطور بالذكاء العاطفي لفهم الأسباب والأشياء المحفزة لكل فرد في الحياة، فمن الصعب الوصول لهذه المرحلة بدون اكتساب مهارة الذكاء العاطفي، ويشرح الكاتب الطرق التي تساعد الشخص على الوصول لهذه المرحلة وكيفية الفهم العميق للمشاعر واستخدامها لتحقيق الأهداف ومعايشة حياة أفضل.

4ـ إدراك مشاعر الآخرين

ينتقل الكاتب بعد ذلك إلى مرحلة متطورة من فهم المشاعر، فبعد أن يستطيع الفرد فهم مشاعره الخاصة والتحكم بها والوصول لتحقيق أهدافه، يوضح الكاتب كيفية الفهم والاحساس بمشاعر الآخرين للوصول إلى درجة مميزة من التواصل مع الآخرين، ويشير الكاتب أن التعامل مع الغير مثل امتلاك مفتاحه الخاص فعند فهم مشاعر الغير يمكنك التواصل معه وفهم أسبابه ودوافعه، وأوصى الكاتب بالتواصل مع كل شخص على حده،  وبأسلوبه الخاص ليصبح التواصل فعال ومثمر.

5ـ التحكم في العلاقات

يشرح الكاتب كيفية التحكم في العلاقات، فعن طريق الفهم الصحيح لمشاعر الآخر وامتلاك مفاتيحه الخاصة يمكن للشخص أن يقدم للآخر أفضل أساليب التواصل والتحفيز والتي تأتي بدورها بنتائج مثمرة، فمثلاً يمكن للزوج أن يفهم الأسباب المحفزة للزوجة والبدء بتنفيذها مما يملؤ العلاقة بالشغف والتجديد.

 

بواسطة: عرض: مرام زهر الدين
20/12/2017   |    2939   

التعليقات

أضف تعليقك:

حكم وأمثال

الحُلم يتجسد من جديد الحُلم يتجسد من جديد 7 خطوات لتجديد الإيمان في القلوب