"كريم الأساس" عدوك المتنكر

صديقتك التي تضع كريم الأساس فتختفي الحبوب المتناثرة وآثارها، وتبدو بشرتها مخملية جميلة عن قريب ستضطر إلى استخدام مستحضرات أغلى، وطبقات أكثر لتخفي المشكلات التي ستظهر وتكثر، ثم لن تفلح في إعطاء بشرتها المظهر الرائع.

تقع الفتيات في حب كريمات الأساس ولا يدركن حجم الخطر فيه على بشرتهن الشابة، فهو عدوها الأول.

لا داعي على الإطلاق لإرهاق البشرة بهذه المستحضرات الكثيرة، حتى وإن ظهر بها حب الشباب، فإنها لا تزال بشرة غضة جميلة، ووضع كريم الأساس والبودرة وغيرها من المواد فوق الحبوب يزيدها كثرة وانتشارا، والأسوأ أنه يطيل وجودها، ويساعد على ترك ندوب وآثار.

لا تقلقي من حب الشباب، فمع الوقت سيختفي، إن تركته دون عبث به، أو وضع ماكياج عليه، فسيختفي ويقل، وإذا كان كثيرا جدا فعالجيه، هناك اليوم علاجات كثيرة وجذرية، بعضها أقراص والآخر كريمات توصف من قبل الطبيب.

أما أن يكون الحل هو وضع الماكياج فإنه مجرد حل سريع يضر البشرة جدا، ويجعلك في أزمة دائمة مع الحبوب.

اجعلي علاقتك مع الماكياج ذكية، ضعيه في المناسبات فقط، واحمِ بشرتك منه، قليل من المساكار، أحمر الشفاه، وأحمر الخدود، مع تسريحة شعر أنيقة تكفيك، فحتى وإن كانت جميع الفتيات في عمرك بل والأصغر يضعن ماكياجا كاملا، فإن هذا يسرق منهن مظهرهن الطبيعي الشاب، ويجعلهن يبدين أكبر سنا.

كلما استخدمت الفتاة الماكياج في وقت مبكر كلما كان احتياجها لمضاعفة عدد المستحضرات أسرع، وكلما كانت بحاجة مع تقدم العمر لمستحضرات أغلى، وعناية طبية، إنها ببساطة تسرع الشيخوخة إلى بشرتها، ستبدو أكبر سنا مع الأسف.

لكل وقت من العمر جماله، فاستمتعي في سنك الجميل بمظهرك الطبيعي، فأنت لست أسيرة نظرات الآخرين، ولا في سباق مع أحد، كوني نفسك ولا تقلدي أحدا، ثقي بنفسك ولا تحملي هم أحد.

بواسطة: مي عباس
07/01/2018   |    3192   

التعليقات

أضف تعليقك:

حكم وأمثال

أسئلة أطفالك عن العلاقة الحميمة افتتان الزوج على الإنترنت.. ماذا بعد؟!