` التحرش في إسرائيل واستغلال النفوذ

اعتقال شرطي متحرش

التحرش في إسرائيل واستغلال النفوذ

اعتقلت شرطة الاحتلال الإسرائيلية - الأربعاء الماضي- أحد المحققين، للاشتباه بارتكابه جرائم جنسية، وذلك بعد قيام نساء بالإبلاغ عنه باستغلال وظيفته في مركز الشرطة للتحرش والاعتداء.

وبحسب موقع صحيفة يديعوت أحرونوت العبرية، فقد بدأ التحقيق بعد اتهام امرأة للشرطي بالتحرش الجنسي ضدها أثناء تحقيقه معها بالمركز، وتابع مضايقاته لها باتصاله على هاتفها ومحاولة مقابلتها.

وكشفت التحريات أن المحقق تحرش بخمس نساء أخريات، أثناء الاستجوابات، وقام بتصويرهن بهاتفه المحمول في أوضاع غير لائقة، ثم قام باتبزازهن بتلك الصور، وتم العثور على مجموعة من الصور على هاتفه بالفعل، واعترف بعدها المحقق أنه اعتاد التقاط الصور للنساء.

إسرائيل وتاريخ التحرش الجنسي

واقعة التحرش السابقة ليست الأولى من نوعها، بل عدتها بعض وسائل الإعلام ظاهرة تنهش في المجتمع الإسرائيلي، فقد أصدرت جريدة "يسرائل هيوم" العبرية، تقريراً قدر عدد المتضررين من التحرش بنحو 9000 رجل وامرأة على السواء، فالتحرش الجنسي لم يتوقف عند مضايقة النساء فحسب.

وأوضحت البيانات أن 87% من المتقدمين بالشكوى من النساء، بينما 12% من الرجال، وأن أكثر حالات التحرش تأتي من العائلة ثم من الجيران والمعارف ثم رفقاء العمل.

وبحسب صحيفة "جيروزاليم بوست" فإن الإحصائيات أشارت إلى أنه من بين كل 5 سيدات في إسرائيل تعرضت ثلاث منهن للتحرش الجنسي، وأن أكثر الحالات تعرضت للتحرش الجنسي من أشخاص من  نفس الأسرة أو العائلة، وهو ما دعا للقلق وسط المجتمع الإسرائيلي، بالإضافة إلى أن من بين كل 5 أطفال يتعرض واحد للاعتداء الجنسي.

وكشفت إحصائيات مراكز المتضررين من التحرش الجنسي أن 61% من المتقدمين بالشكوى تعرضوا للتحرش الجنسي في سن صغيرة من 12 إلى 18 عام، ويأتي التحرش من أحد أفراد العائلة، وتعرض 20% منهم تعرضوا لللاغتصاب وهم أطفال!

التحرش داخل الجيش الإسرائيلي

على الرغم من أن الجيش الإسرائيلي  يعتمد على العنصر النسائي بشكل كبير فالنساء يشكلن  35% من الجيش، إلا أن مشكلة التحرش الجنسي  بدأت في الظهور بشكل ملحوظ.

وقدر عدد المتضررات من التحرش داخل الجيش الإسرائيلي بنحو  1329 خلال عام 2016، وتتراوح أعمارهن  بين 18-21 عاماً، وتم إنشاء مركز متخصص لمشاكل التحرش الجنس داخل الجيش.

وقد زادت نسب التحرش الجنسي داخل الجيش الإسرائيلي في عام 2017 بنسبة 10% ، بحسب ما نشرته صحيفة "يسرائيل اليوم"،  مما اضطر الجيش لإنشاء برنامج كامل للتعريف بالتحرش، ويعملون على تطويره ليناسب الجوالات النقالة  لتوصيله  لكل الجنود، وسيتم فرض امتحان على الجنود للإجابة على أسئلة البرنامج فيما يخص التحرش ويجب عليهم اجتيازه بنجاح.

بواسطة: مرام مدحت
15/01/2018   |    2713   

التعليقات

أضف تعليقك:

حكم وأمثال

الحُلم يتجسد من جديد الحُلم يتجسد من جديد 7 خطوات لتجديد الإيمان في القلوب