` مهندسة سعودية تترشح لجائزة تكنولوجيا الابتكار الأمريكي


مهندسة سعودية تترشح لجائزة تكنولوجيا الابتكار الأمريكي

ترشحت المهندسة السعودية – ريم العطاس- لجائزة تكنولوجيا الابتكار الأمريكي،  وذلك بعد أن حصلت على براءة اختراع عن اختراعها " الخوذة الذكية".

وجاءت العطاس ضمن الأوائل في برنامج "student startup madness" ، بعد تأهلها للمرحلة 46، وكانت فكرة الخوذة الذكية هي إتاحة التواصل بشكل جيد مع سائقي السيارات، وتجنب الخطر، والمساعدة على التنقل لوجهات مختلفة.

من هي ريم العطاس؟

ريم العطاس هي مهندسة سعودية، وطالبة  دكتوراه في علوم وهندسة الحاسب الآلي بجامعة جيبورت الأمريكية، وتعتبر مرشحة  قوية  من ضمن 8 مرشحين للمنافسة على جائزة الحفل السنوي لتكنولوجيا الابتكار والثقافة والريادة في "سان أنطونيو"، والتي تعقد كل عام في شهر مارس ويحضرها الآلاف.

اختراع "الخوذة الذكية"

 ونقل موقع صحيفة عكاظ"عن العطاس قولها "اختراعي  يقوم  بدمج إشارات الانعطاف يمينا ويسارا إلى خوذة حماية الرأس لزيادة وضوح راكب الدراجة  لمستخدمي الطريق الآخرين"، وأشارت العطاس أن اختراعها يصلح لراكبي الدراجات الهوائية والدراجات النارية وأي مركبة أخرى تتطلب ارتداء خوذة واقية.

وأضافت ريم أن سر قيامها بهذا الاختراع، هو تعرض إحدى زميلاتها في الجامعة لحادث عندما كانت تقود الدراجة ولم يتمكن سائق السارة من رؤيتها ليلاً.

ويُتوَّج بجائزة "سان أنطونيو " الفائز المختار من ضمن 8  مشاركين، يخضعون إلى التقييم من قِبل لجنة معتمدة تتكون من القضاة السابقين والحاليين والمديرين التنفيذيين والمستثمرين في  شركات جوجل، وسكوار، وبلاكستون جروب، ونايك ديجيتال إنوفاتيون، وتيرنر بروادكاستينج، وهالوجين فينتوريس، ووول مارت" وغيرها. ومن المقرَّر أن يُطرح اختراع العطاس في السوق أواخر العام الجاري.

وتم ترشيح ريم لجائزتين في مسابقة Next Entrepreneur Innovation Awards  CT  عن اختراع الخوذة، على مستوى ولاية كونتكت، وكانت قيمة الجائزة 12 ألف دولار أمريكي، وأوضحت أن قيمة هذه الجائزة ستستخدمها لبناء النموذج الأول للمنتج.

مسيرة الاختراعات

لا تعتزم العطاس التوقف على اختراع الخوذة الذكية وفقط،  بل تستمر بإكمال مسيرتها وتعمل على بناء إنسان آلي متطور الصنع، يعمل على  تركيب نفسه بذاته، وينفذ المهام المختلفة المطلوبة وتحت الظروف المختلفة، كما أنه له القدرة على إصلاح نفسه وتركيب الروبوتات الأخرى  لتساعده في إنجاز المهام، والقيام بعمليات الاستكشاف في الفضاء والكواكب، والقيام بالإنقاذ في أماكن الكوارث.

كما تعمل ريم الآن على اختراع جديد، يتمثل في جهاز IOT، وهو جهاز يراقب طريقة جلوس مستخدم الحاسب الآلي، وتنبيه عند الجلوس بطريقة خاطئة  تضر العمود الفقري، وأضافت أن شركة  IBM الشهرين عرضت عليها تطوير الجهاز.

وتتابع ريم مسيرتها العلمية، فهي تدير إذاعة صوتية للتوعية لمجال الروبوتات المتطورة، وكيفية استخدامها في اكتشاف الفضاء وعمليات الإنقاذ.

وقدمت بعض من ورش العمل في وكالة NASA Space Apps Challenge  عن استخدام الروبوتات المتطورة لاكتشاف الفضاء والكواكب، وعملت أيضا كسفيرة لمعهد مهندسي الكهرباء والإلكترونيات IEEE وجميعة المهندسات SEW.

بواسطة: رسالة المرأة
05/02/2018   |    804   

التعليقات

أضف تعليقك:

حكم وأمثال

الحُلم يتجسد من جديد الحُلم يتجسد من جديد 7 خطوات لتجديد الإيمان في القلوب