` لغات الحب الخمس التي يستخدمها الأطفال


لغات الحب الخمس التي يستخدمها الأطفال

اسم الكتاب: لغات الحب الخمس التي يستخدمها الأطفال.

اسم الكاتب: جاري تشابمان و روس كامبل.

سنة النشر: 1995.

الترجمة: مكتبة جرير- سنة 2014.

التقييم على Goodreads: 4.21/ 5

عرض عام.

يأتي الكتاب في 215 صفحة، ويعتبر مكملاً لكتاب " لغات الحب الخمس"  لجاري تشابمان أحد مؤلفين هذا الكتاب، ويتحدث الكتاب عن طرق الحب التي تخص كل طفل على حدة، فالطريقة التي يفضلها أحد الأطفال قد لا تعبر عن الحب بالشكل الكافي لدى طفل آخر، فمعرفة نوع التواصل الذي يفضله طفلك ويشعره بالحب تجعلك تعرف سره وعلى قرب  من شخصيته دائماً، فالأمر يشبه التعامل مع الكبار، فبينما يرى البعض أن الكلمات هي الطريقة الأساسية للتعبير عن الحب برى آخرون أن الأفعال وحدها هي الطريق أو الهدايا مثلاَ.

لغات الحب الخمس

1ـ التلامس الجسدي

يتناول الكاتب التلامس الجسدي كأول لغة حب يفهمها الأطفال، ويوضح أن هذه هي أول طريقة  تواصل يتلقاها الطفل عند ولادته عندما تضم الأم رضيعها الصغير، ويعتبر التلامس الجسدي كالضم وتقبيل الطفل من أكثر الطرق التي تعبر عن الحب عند الأطفال، ويشير الكاتب أن بعض الأطفال يفهم هذه الطريقة أكثر من أي طريقة أخرى للتعبير عن الحب .

2ـ كلمات التشجيع

يمضي الكاتب في عرض ثاني لغة من لغات الحب التي تدعم الأطفال هي التشجيع، فالتشجيع يمنح الطفل الثقة  بنفسه ويحفزه للتقدم، لكن يحذر الكاتب من زيادة المدح والتشجيع، فقد يعتاد عليه الطفل وينتظره من الناس دائما حتى على أبسط الأشياء ويحبط إذا لم يجد التشجيع والمدح، كما تفقد كلمات التشجيع تأثيرها أيضاً إذا زادت عن حدها.

3ـ لغة الوقت

أما لغة الحب الثالثة بحسب الكاتب فهي واحدة من أهم الطرق التي تدعم حب الأهل للطفل وهي الوقت، ويوضح الكاتب أن تخصيص الوالدين لبعض الوقت لأبناءهم فقط يجعل الأبناء يشعرون بالأهمية، كما يتحدث عن أهمية التواصل بالعين مع الأطفال و الحديث عن ما يهمهم، وتشير الدراسات أن أكثر الأوقات المناسبة لتخصيصها للأطفال عندما يكون الأهل في المنزل.

4ـ الهدايا

ويقول الكاتب أن الهدايا إحدى أهم لغات الحب عند الأطفال، وأن الأطفال يهتمون بالتفاصيل كتغليف الهدية وطريقة تقديمها، ولكن على الآباء ألا يفرطوا في تقديم الهدايا حتى لا يصبح الأطفال مدللين، وينبه الكاتب الآباء الذين لديهم أطفال لغتهم الأساسية هي الهدايا ويقول أنه يجب أن يستخدم الآباء لغة أخرى مع الهدايا كضرورة، وتعتبر عودة الأهل من السفر أحد أهم المناسبات التي يحب الأطفال أن يستقبلوا فيها الهدايا.

5ـ الخدمات

ويتابع الكاتب لغات الحب عن الأطفال، ويتناول الخدمات أو المساعدة التي يقدمها الأهل لأبناءهم، مشيرا إلى أهمية عدم تلبية جميع طلبات الطفل الذي يظهراعتمادا على الآخر، لتحقيق التوازن بين إيصال هذه اللغة له، وتنشئته على الاعتماد على النفس.

بواسطة: مرام مدحت
05/02/2018   |    1417   

التعليقات

أضف تعليقك:

حكم وأمثال

الحُلم يتجسد من جديد الحُلم يتجسد من جديد 7 خطوات لتجديد الإيمان في القلوب