` كتاب أفكار صغيرة لحياة كبيرة


كتاب أفكار صغيرة لحياة كبيرة

اسم الكتاب: أفكار صغيرة لحياة كبيرة

اسم الكاتب: كريم الشاذلي

سنة النشر: 2008

دار النشر: دار أجيال

التقييم على Goodreads : 3.85 من 5

عرض عام

يأتي الكتاب في 213 صفحة، مكون من 71 فكرة أو فصل، ويعتبر من الكتب البسيطة  والسهلة  في القراءة، وفي نفس الوقت تسرد خبرات الكاتب ومواقف  يستنتج منها قواعد وأفكار مهمة لحياة الفرد، وتتميز أفكاره بالعملية والبساطة

ويعتبر الكاتب "كريم الشاذلي" أحد أشهر الكتاب في التنمية البشرية والعلاقات الأسرية وتطوير الذات.

حطم  صنمك

يبدأ الكاتب بهذا الفصل، ويقول إن من آفات النفس البشرية هو التكبر والاعتداد  بالذات، وإن السعي الدائم للشخص لإظهار أنه أفضل من الآخرين وأكثر إنجازاً منهم يكسبه الهم والقلق الدائم.

ويضيف بأن المتواضع الذي أدب نفسه على ترك الغرور، تتحدث عنه أعماله  فهو ليس بحاجة لإظهار إنجازاته، وهو ما يجعله متصالح مع  ذاته.

عش يومك

يقتبس الكاتب كلمات "ستيفن ليكوك": ما أعجب الحياة ! يقول الطفل : عندما أشب فأصبح غلاماً، ويقول الغلام : عندما أترعرع  فأصبح شاباً، ويقول الشاب: عندما أتزوج ، فإذا تزوج قال عندما أصبح رجلاً متفرغاً، فإذا جاءته الشيخوخة تطلع إلى المرحلة التي قطعها من عمره, فإذا هي تلوح وكأن ريحاً باردة اكتسحتها اكتساحاً, إننا نعلم بعد فوات الأوان أن قيمة الحياة في أن نحياها, نحيا كل يوم منها وكل ساعة.

ويتابع بأن استغلال اليوم الذي بين أيدينا، وترك القلق عن المستقبل وإحسان الظن بالله هو مفتاح السعادة.

لا تنشد السكون  فلن يكون

ويتناول الكاتب في هذا الفصل فكرة السعي الدائم خلف إنهاء المهام  ليستمتع المرء بوقته، ويقول أن المهام التي يجب علينا فعلها لن تنتهي، بل ستنتهي أعمارنا وتبقى المهام ويكملها بعدنا أبناءنا وأحفادنا.

ويضيف أنه من الطبيعي أن يكون الشخص عليه مهام في معظم الأوقات  فنحن خلقنا لنعمل، وعليه أن يتصالح مع هذه الحقيقة  فلا داعي للضغط، ولكن ترتيب الأعمال  والتعامل معها بهدوء، وأن يستمتع الشخص بانشغاله  فالفراغ  له سلبياته الكثيرة بعكس العمل.

لا تحمل كيس البطاطا

يسرد الكاتب قصة أحد المدرسين الذي طلب من تلاميذه أن يحملوا ثمرة من البطاطا في كيس لكل ذكرى سيئة لا يريدون محوها من ذاكرتهم، وطلب منهم اصطحاب الكيس إلى المنزل والسيارة والنادي،  فبدأ الطلبة  ينزعجون من الكيس ووزنه، كما أن البطاطا تعفنت وأصبحت رائحتها كريهة، فتركها التلاميذ ووضح لهم الأستاذ أن الذكريات السيئة مثل البطاطا العفنة التي تؤذينا أينما حملناها، وأوضح الكاتب نعمة النسيان والبدء من جديد لكل مرحلة.

نقطة زيت

يقول الكاتب في آخر فصل في الكتاب إن على المرء أن يستمتع بجمال الحياة، ولكن أن تبقى أهدافه وأحلامه  كنقطة زيت واضحة أمامه دائماً، وهذا هو سر السعادة في الحياة، أن يظل المرء دائما متذكرا لهدفه وهو يتمتع بنعم الله عليه.

بواسطة: مرام مدحت
11/02/2018   |    734   

التعليقات

أضف تعليقك:

حكم وأمثال

الحُلم يتجسد من جديد الحُلم يتجسد من جديد 7 خطوات لتجديد الإيمان في القلوب