` أطفالنا في مرمى قنوات إيران الشيعية


أطفالنا في مرمى قنوات إيران الشيعية

في عصر السماوات المفتوحة ومع الانفتاح العالمي والتزايد المضطرد في أعداد الأقمار الصناعية، بات من الصعوبة بمكان السيطرة على المحتوى الفضائي، واستغل البعض تلك التقنيات المتقدمة في بث الأفكار والتوجهات العنصرية والطائفية، لكن في مضمون ترفيهي يُقدم لأطفالنا رغما عنا.

وتولي الدولة الإيرانية اهتماما لافتا في مجال قنوات الأطفال الموجهة، والتي تبث من خلالها عقائد وأفكار شيعية بهدف التأثير على الأجيال واستمالتها وهي لا تزال بعد في طور التشكل.

وفي دراسة للباحث الهيثم زعفان أوضح خطورة الغزو الفضائي لعقول الأطفال في ظل غفلة من الأهل والمسئولين؛ لافتا إلى الحجم الضخم لتلك القنوات التي تجاوزت 73 قناة شيعية من بينها 46 قناة عراقية وكلها تجتمع على بث أطروحات طائفية تخدم المشروع الشيعي التوسعي بالمنطقة العربية.

وفي الدراسة المنشورة تحت عنوان "الفضائيات الشيعية التبشيرية – دراسة وصفية مع تحليل محتوى قناة الكوثر الإيرانية"، رصد الباحث الهيثم زعفان، تلك الفضائيات الشيعية التبشيرية التي تزداد بشكل لافت وممنهج.

واستخدمت الدراسة المنهج الوصفي التحليلي للفضائيات الشيعية الموجهة باللغة العربية على القمر الصناعي المصري (نايل سات) والموجود بعضها على القمر الصناعي العربي (عرب سات).

وقد أفرد الكاتب مقالا منشورا على العديد من مواقع الشبكة العنكبوتية حول قناة طه الشيعية الأكثر انتشارا والأعلى مشاهدة بين قنوات الأطفال العربية ورصد برامجها التي تشوه العقيدة الصحيحة.

وتابع زعفان تلك القناة عن كثب ليقف على مدى جرئتها في بث العقائد الشيعية في قالب كرتوني مشوق للأطفال، ومن ذلك:-

ــ أنشودة قم توضأ

حيث تقدم هذه الأنشودة الوضوء بطريقة خاطئة عبر مس القدمين مباشرة بدون خف أو جورب، وليس غسل القدمين، وهذا من التأويلات الغريبة التي انفرد بها الشيعة في تفسير آية سورة المائدة.

ــ السجود على طينة كربلاء

حيث يظهر الأطفال وهم يصلون ثم تأتي فتاة تصلي على الطريقة الشيعية بالقيام مفرودة الذراعين، والسجود على (قطعة فخار) والتي تسمى عند الشيعة بـ(التربة الحسينية) من طينة كربلاء حسب اعتقادهم.

ــ أنشودة حبيبي حسين

تبدأ تلك الأنشودة براية تحمل العبارة الشيعية الشهيرة (يالثارات الحسين)، وجميع القائمين بالإنشاد فتيان وفتيات يرتدون الأسود، ويلطمون الصدور، ويحملون رايات سوداء مكتوب عليها (يالثارات الحسين)، والأغنية تتساءل من الذي فدانا بنفسه، والكورال يرد (حبيبي حسين، حبيبي حسين)، ثم تأتي رسالة سوداء يعطيها المطرب لطفل صغير، وعندما يفتحها يجد مكتوباً فيها على شارة حمراء (لبيك يا حسين) فيلفها على جبهة الطفل، ثم يلف كل المغنيين على جباههم الشارة الحمراء المكتوب عليها (لبيك يا حسين)، ثم يختمون الأغنية بشعار (بالروح بالدم نفديك يا حسين).

ــ أنشودة الأشهر الهجرية

هذه الأنشودة تدور في قاعة الامتحان والسؤال الذي في ورقة الأسئلة هو: أذكر عدد الأشهُر الهجرية مع المناسبات الدينية المتعلقة بها.

ثم تأتي الإجابة في صورة كليب غنائي يستفتح الأسئلة بشهر محرم حيث يظهر مجموعة من الأطفال برداء أسود، ويقومون باللطم على الصدور باكين مرددين: "يا حسين يا حسين"، وفي شهر شعبان يردد الكورال: "في نصف شعبان نتضرع إلى الله بـ اللهم عجل فرج الإمام صاحب الزمان".

ــ أنشودة آل البيت

تبدأ الأنشودة باستعراض أسماء الأئمة المعصومين عند الشيعة الاثنى عشرية ( الأمير- الزهراء- المجتبى- الشهيد- زين العابدين- الباقر- الصادق-الكاظم- الرضا- الجواد- الهادي- العسكري- المهدي)، ثم يأتي قصاص كرتوني يجلس في ساحة أحد المراقد بالنجف، يغني في وسط مجموعة من الأطفال، ومن كلماته ( يا آل البيت هم الأولياء الأوصياء، يالمعصومين الشرفاء- الاغنية بأكلمها تردد كلمة يا آل البيت مصحوبة بالأسماء المذكورة أعلاه فقط دون حتى أية إشارة لزوجات رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم.

ــ اختصار الدين في قضية الحسين والإمام المنتظر

من جهته قال علاء السعيد منسق ائتلاف "الصحب والآل"، إن إيران تبث ما يزيد عن مائتي قناة، متنوعة بين السياسية والاجتماعية والدينية وقنوات الأطفال بهدف نشر المذهب الشيعي بشكل واضح، والتشجيع على الطائفية.

ولفت السعيد إلى أن قنوات الأطفال هي الأشد خطورة، وأبرزها "هدهد" و"طه"، وتختصر الدين في "الحسين رضي الله عنه" وتدعو لتمجيد "المهدي المنتظر" و"الإثنى عشر"، مضيفا: «المادة الإعلامية التي تعرضها تلك القنوات تصور للأطفال أن الدين كله ينحسر في سيدنا الحسين، إلى جانب التمهيد  لظهور (مخلِّص) والعيش على انتظار المهدى المنتظر، وتهيئتهم للإيمان بفكرة الإثنى عشر إمامًا، وتمجيد آل البيت، وبث أناشيد دينية تعلم الأطفال التوسل والتمسح بالقبور وغيرها، عن طريق البرامج الترفيهية»، حسب قوله.

قناة سمسم كنموذج للقنوات البديلة

لا تزال القنوات السنية البديلة قليلة للغاية ومتواضعة الإمكانيات، وبعضها مشفر وغير متاح مجانيا فلا يستطيع الجمهور الوصول إليه إلا عن طريق اشتراك شهري أو سنوي، ومن القنوات المتاحة غير المشفرة (قناة سمسم) التي أطلقتها مؤسسة رسالة الإسلام ممثلة في فضيلة الشيخ عبدالعزيز بن فوزان الفوزان، موجهة إلى الطفل العربي عبر برامج تربوية وترفيهية هادفة.

وتحاول قناة سمسم الجمع بين التشويق الكرتوني والالتزام بالنهج الإسلامي، حيث تتم مراجعة نصوص الأفلام لتعديل ما يتعارض مع نصوص الشرع الشريف، كما يتم حذف الموسيقى الصاخبة التي عادة ما تصاحب كرتونات "توم وجيري" واستبدالها بأصوات بشرية.

 

نتيجة بحث الصور عن قناة سمسم

رؤية قناة سمسم وأهدافها

قناة سمسم قناة فضائية تسعى لأن تكون الخيار الأول للأسرة العربية للتعليم عن طريق الترفيه في إطار ديني وأخلاقي مميز من خلال هذه الأهداف:-

ــ المساهمة في بناء القيم الإسلامية لدى الأطفال

ــ رفع الوعي المعرفي في كل القضايا الخاصة بالأمة بطريقة إبداعية

ــ التعليم عن طريق الترفيه

ــ صناعة جيل من قادة المستقبل يعبر عن أصالة المجتمع وقيمه

ــ نشر مفاهيم التربية الحديثة وغرس القيم لدى الأطفال من خلال أولياء الأمور والمربين بإطار إعلامي مميز

ــ الإبداع في طرح الأمور التربوية الحديثة

ــ محاربة التطرف الفكري ونشر الوسطية والاعتدال والتسامح

ــ احتضان وتطوير المبدعين من الأطفال

بواسطة: نجاح شوشة
13/02/2018   |    1640   

التعليقات

أضف تعليقك:
بواسطة: ابو علي   |    06/06/2018 11:26:54 م

واذا كنتم اصحاب العقيدة الصحيحة فلماذا الخوف وانتم تملاؤون العالم .... اما الوضوءفواضح جدا من سياق الآية لكل عاقل يفهم العربية غسلتان ومسحتان وانتبهوا الى التيمم فما يغسل يمسح وما بمسح يترك انتبهوا انتم الى كتبكم التي تبدا بالشاب الامرد وهي عقيدة الشرك وارجعوا الى صحاحكم التي تنال من امهات المؤمنين والصحابة

حكم وأمثال

نصائح ووصفات شهية لأكلات عيد الأضحى زوجي العزيز.. عفوًا لقد نفذ رصيدكم! 7 خطوات لتجديد الإيمان في القلوب