` دراسة: التعرض للمنظفات الكمياوية يضر بوظائف الرئتين

دراسة: التعرض للمنظفات الكمياوية يضر بوظائف الرئتين

أظهرت دراسة حديثة أن التعرض لمنتجات التنظيف الكيماوية بشكل متكرر له تأثير خطير على وظائف الرئتين.

وبحسب موقع BBC، فقد أجريت الدراسة على 6 آلاف متطوع بواسطة فريق جامعة "برغين" في النرويج،  ونشرت في دورية "رعاية الحالات الحرجة وأمراض الصدر"، والتي تصدرها جمعية أمراض الصدر الأمريكية.

وتابعت الدراسة مجموعة من البالغين على مدار عشرين عاماً، وقام الباحثون بقياس وظائف الرئة من خلال كمية هواء الزفير، ووجدوا أن كمية هواء الزفير تقل عند النساء اللاتي استخدمن المنظفات الكيماوية، كما أوضحت الدراسة أن النساء أكثر عرضة لأمراض الرئتين من الرجال نظراً لاستخدامهن للمنظفات الكيماوية بشكل أكبر.

ورجح القائمون على الدراسة أن المواد الكيماوية التي توجد داخل المنظفات تعمل على إحداث تهيج للأغشية المخاطية المسئولة عن تحديد مسار الهواء الداخل للرئتين، ما يلحق أضراراً بالغة بوظائف الرئتين.

وقال أويشتاين سفانيز، أحد القائمين على الدراسة: "الرسالة التي نريد توصيلها للجميع هو أن استخدام المنظفات الكيماوية يرفع احتمالات الإصابة بأضرار بالغة للرئتين".

وأضاف: "هذه المواد غالبا ما تعتبر غير ضرورية، كما أن الأقمشة المصنوعة من الألياف الدقيقة والمياه تكفي لأغلب أغراض النظافة".

وأشارت سارة ماكفايدين، من جمعية أمراض الرئتين البريطانية، إلى ضرورة تهوية الأماكن المغلقة حيث أن تنفس أي هواء ملوث له تأثير سلبي على الرئتين، ونصحت باستخدام المنظفات السائلة بدلاً من مضخات الرذاذ.

بواسطة: رسالة المرأة – صحف ووكالات
28/02/2018   |    245   

التعليقات

أضف تعليقك:

حكم وأمثال

خمس خطوات عملية للاستعداد لرمضان زوجي العزيز.. عفوًا لقد نفذ رصيدكم! 7 خطوات لتجديد الإيمان في القلوب