` هل تعلمين أن أصدقاءك يشكلون مستقبلك؟


هل تعلمين أن أصدقاءك يشكلون مستقبلك؟

أحيانا نختار أصحابا لأجل التسلية، نعلم من داخلنا أنهم غير جيدين، أو أن لديهم الكثير من العادات السيئة والأمور الخاطئة، ولكننا نستمر في صداقتهم ربما لأجل خفة ظلهم، أو للثقة بالنفس التي يتمتعون بها فتجعلنا نشعر أن كل ما يقومون به هو أمر رائع أو مبهر ومختلف.

ونظن أيضا أننا لن نتأثر بهم في أخطائهم، لأننا نعلم من داخلنا أنهم ليسوا أصدقاء حقيقيين، ولكن الحقيقة أنهم يؤثرون علينا حتى بدون وعينا.

من المؤكد أنك سمعتِ عن تأثير الصاحب على صاحبه، "فالصاحب ساحب" كما يقولون، وتعرفين قول النبي صلى الله عليه وسلم: "المرء على دين خليله فلينظر أحدكم من يُخَالِل".

وربما تردين على هذا بأنهم ليسوا أصدقاءك، وأنهم مجرد رفقة مسلية أحيانا.

ولكن حتى هذه الرفقة يجب أن تختاريها بعناية، فهم يؤثرون على مستقبلك، وهذا ما أثبته الدراسات، ولا يعني أبدًا ضعفا في الشخصية، أو انقياد، بل إنها طبيعة بشرية، نتأثر بالمقربين منا كما نؤثر فيهم.

1ـ يؤثرون على الطريقة التي تنظرين وتشعرين فيها بنفسك.

أثبتت الدراسات أن دائرة الرفاق تؤثر على نظرة الإنسان لنفسه، فالساخرون والمنتقدون سيضعفون ثقة الشخص بنفسه، وسيجعلونه أكثر رهبة في عرض أفكاره على الملأ، أو التعامل مع الجمهور.

إذا كانت رفيقاتك يقللن احترامك، ويعاملنك بطريقة سلبية، فلا تستمري معهن أبدا، فهذا الأمر ليس وقتيا، بل سيمتد إلى مستقبلك، وسيجعلك دوما تقاومين الشعور بالنقص.

2ـ يؤثر الرفاق على تفضيلاتك وخياراتك الشخصية.

لا يمكن إنكار هذا التأثير أبدا، فالرفيقات يجعلونك تركزين على أمور معينة، ويؤثرون على تفضيلاتك وذوقك سواء في اختيار الملابس أو طريقة قضاء الوقت، وإنفاق المال.

لا شك أنك ستتأثرين برفيقتك التي تحب العمل الخيري مثلا، وقد تذهبين معها إلى بعض الأنشطة حتى لو لم تشاركي في الأمر مثلها، سيؤثر هذا على نظرتك للحياة، وكذلك صديقتك المهووسة بالشراء، والتي لا تعرف كيف تنظم أموالها، ستؤثر على إحساسك بالمقبول وغير المقبول.

3ـ يؤثرون على سلوكك

فالصديقات المعتادات على الألفاظ البذيئة والمزاح المبتذل مع الوقت سيجعلن الأمر عاديا في نظرك، وربما كنت قبل القرب منهن تتضايقين من هذه الأمور.

الصديقات اللاتي يفضلن المغامرة في كل شيء سيجعلنك تخففين من رهبتك وحذرك.

قناعتك بأن تصرفاتهن سيئة أو جيدة وحده لا يكفي، فلاختلاط معهن هو المؤثر، وكمية الوقت الذي تقضينه بصحبتهن ستؤثر عليك حتى بدون أن تشعري، وسيمتد التأثير إلى المستقبل. فأحسني الاختيار.

بواسطة: ولاء حسن
15/03/2018   |    920   

التعليقات

أضف تعليقك:

حكم وأمثال

الحُلم يتجسد من جديد الحُلم يتجسد من جديد 7 خطوات لتجديد الإيمان في القلوب