` حاخامات صهاينة يعارضون وجود النساء في الجيش "الإسرائيلي


حاخامات صهاينة يعارضون وجود النساء في الجيش "الإسرائيلي"

حالة من الجدل تسود المجتمع "الإسرائيلي" بسبب خدمة الفتيات في الجيش، فبالتزامن مع اليوم العالمي للمرأة نُشر في صفحة الفيس بوك التابعة لسلاح الجو مقطع فيديو تظهر فيه نساء يخدمن بوظائف كبيرة وهامة في سلاح الجو، بينما يقتبسن أقوال شائعة لرجال يعارضون خدمات الجنديات في الجيش.

ولكن بعد وقت قصير من نشر مقطع الفيديو، قرر قسم المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي حذف هذا المقطع لأنه وفق أقواله "لم يحصل مقطع الفيديو على مصادقة للنشر".

ويعترض الحاخامات والمتدينون على التحاق الفتيات بالجيش، لما لذلك من تأثير سلبي على المجندين والضباط برأيهم.

وطالب الحاخام الأكبر "شميد شموئيل" بطرد رئيس الأركان العامة في جيش الدفاع الإسرائيلي لترويجه  لما أسماه "أفكار نسائية راديكالية"، ونشرت صحيفة "جازيتا رو" مقابلات لبحث حال النساء في الجيش الإسرائيلي.

وأوضحت أناستاسيا- ملازم أول وضابط احتياطي في جيش الدفاع الإسرائيلي-  أن الفتيات يخدمن في الجيش الإسرائيلي من عمر 18 أو 19 سنة بعد إتمام الدراسة، وأن النساء المتزوجات والمتدينات يتم إعفائهن من الخدمة.

وقال ديمتري – جندي في الجيش الإسرائيلي- "الآن هناك مشكلة كبيرة، لأن الحاخامات المتدينين الذين يمثلون الائتلاف الحاكم اليميني، قالوا إنه لا ينبغي استدعاء النساء للجيش، وهذا يؤثر على وضع المرأة، لأن هناك العديد من التصريحات الموجهة ضدهم من قبل الائتلاف اليميني".
ومن الجدير بالذكر أن تجنيد النساء إجباري في جيش الاحتلال الإسرائيلي،  وتشكل النساء حالية نسبة 33 % من جنود جيش الدفاع الإسرائيلي و 51 % من ضباط الجيش.

التعليقات

أضف تعليقك:

حكم وأمثال

الحُلم يتجسد من جديد الحُلم يتجسد من جديد 7 خطوات لتجديد الإيمان في القلوب