` فتاة أمريكية تؤسس يومًا للاحتفال بالنساء المسلمات

"أماني الخطاطبة" مؤسسة مدونة MuslimGirl

فتاة أمريكية تؤسس يومًا للاحتفال بالنساء المسلمات

أمضت الأمريكية الأردنية "أماني الخطاطبة" طفولتها في ظل أجواء مشحونة بالقلق والعنصرية بحق المسلمين، وذلك في أعقاب أحداث الحادي عشر من سبتمبر، ورأت كيف اضطر المسلمون لإخفاء هويتهم في أحيان كثيرة؛ تجنبًا للأحكام السلبية المسبقة، وسوء المعاملة، وعندما عادت مع أسرتها إلى الأردن، استعادت تمسكها بهويتها ودينها، ولكن عائلة الخطاطبة سافرت مرة أخرى إلى الولايات المتحدة الأمريكية بعد مرض والدة أماني، والتي كان لها هذه المرة موقفًا مختلفًا، بعيدا عن التخفي والقلق، فاختارت ارتداء الحجاب، وتحدي الإسلاموفوبيا المتصاعدة، والصور المغلوطة المنتشرة عن المرأة المسلمة.

مدونة الفتاة المسلمة

أنشأت أماني - وهي في السابعة عشرة- مدونة خاصة بالفتاة المسلمة أسمتها  MuslimGirl.com، وكان هدفها الأساسي تغيير الصورة السلبية المتداولة عن المرأة المسلمة.

ونجحت مدونة الخطاطبة في الوصول إلى عشرات الآلاف من المشتركين عبر الشبكات الاجتماعية، وقام بزيارة الموقع العام الماضي أكثر من 1,7 مليون شخص.

وفي حوارها مع شبكة CNN، قالت الخطاطبة: "خلال نشأتي في الولايات المتحدة الأمريكية، شهدنا حربين في منطقة الشرق الأوسط ، حتى قبل دخولي المدرسة الابتدائية. واليوم أيضاً، انتخبنا رئيسًا بناءً على العديد من الافتراضات والصور النمطية المتداولة عن المسلمين. وتعتمد العديد من هذه السياسات، التي تؤثر على المسلمين في جميع أنحاء العالم على كمية كبيرة من المعلومات المضللة".

وتابعت قائلة:"أحد أهم أسباب تأسيس MuslimGirl، هو إنشاء منصة لأصواتنا في وسائل الإعلام على أمل أن يجعل ذلك نشر المعلومات الخاطئة أمرًا أصعبًا. وأحد أكثر الأشياء التي أفتخر بها في "MuslimGirl" هو أننا لم نحاول أبدا تلبية احتياجات أي جمهور خارجي محدد، ولكن رغم ذلك أصبح نصف جمهورنا من غير المسلمين، وبطريقة سلسة وجميلة جداً".

يوم المرأة المسلمة

facebook lineup

ودعت منصة MuslimGirl في الـ27 من مارس 2017، لأول يوم رسمي للمرأة المسلمة،  بهدف الاحتفال بالنساء المسلمات، وتوصيل رسالتهن للعالم أجمع.

وأوضحت الخطاطبة أن فكرة يوم المرأة المسلمة التي أطلقتها المنصة تهدف بالأساس إلى تمثيل المرأة المسلمة في منصات الإعلام، وكذلك لمشاركة القصص الجديدة، والمتنوعة، والإيجابية عن المرأة المسلمة.

وأشارت إلى تأثير يوم المرأة المسلمة العام الماضي، وأنه أتاح لهن فرصة المساهمة في تغيير بعض التصورات الشائعة حول المسلمات، وذلك من خلال سرد وتغطية قصص حقيقية لنساء وفتيات مسلمات.

وتابعت أن موضوع هذا العام هو "النساء المسلمات يرددن على العنف"، ويتناول العنف الذي تتعرض له المرأة سواء عنف الأسلحة أو التحرش الجنسي، وقالت إن الهدف هو الاستماع لأصوات المسلمات التي تختفي وسط الضجيج الإعلامي.

بواسطة: رسالة المرأة
03/04/2018   |    334   

التعليقات

أضف تعليقك:

حكم وأمثال

الحُلم يتجسد من جديد الحُلم يتجسد من جديد 7 خطوات لتجديد الإيمان في القلوب