` عرض كتاب: تساؤلات طفلك الشائكة عن الذات الإلهية والأنبي


عرض كتاب: تساؤلات طفلك الشائكة عن الذات الإلهية والأنبياء

اسم الكتــاب: تساؤلات طفلك الشائكة عن الذات الإلهية والأنبياء

اسم المؤلف: مروة الجمال.

الناشــــــــر: منظومة 80 فكرة    http://www.80fekra.com

مكان النشـر: مصر.

العرض العام

الكتاب الذي بين أيدينا هو الثاني ضمن سلسلة كتب كيفية التعامل مع تساؤلات الطفل المحرجة أوالشائكة، وهي مجموعة كتب تهدف إلى تقديم إجابات عملية ومقنعة ومبسطة وشيقة عن تساؤلات الأطفال الشائعة عن الله عز وجل والأنبياء والرسل والموت والقدر كما تجيب عن الأسئلة الخاصة بالجنسين والحمل، وتتكون السلسلة من أربعة أجزاء.

ويقع هذا الجزء في 88 صفحة من القطع المتوسط خرجت مطبوعة طباعة ملونة فاخرة، وقد تحدثت فيه المؤلفة في هذا الكتاب عن كيفيه التعامل مع أسئلة الطفل المتعلقة بالعقيدة الإسلامية وما يتعلق بالذات الإلهية والأنبياء والرسل صلوات الله عليهم جميعا.

وخصصت الكاتبة الباب الأول للأسئلة التي يطرحها الطفل عادة والتي تتعلق بالله عزوجل وتشمل 16 سؤالا أبرزها:

ــ أسئلة على شاكلة: هل لله سبحانه يد أو قدم أو وجه؟

ــ  لماذا لا نرى الله؟ وكيف نؤمن به دون أن نراه؟

ــ  إذا كان الله هو الذي خلق كل شيء، فمن خلق الله؟

ــ  هل الله سبحانه وتعالى ينام؟

ــ كيف يراني الله من فوق سبع سماوات، وكيف يراني دون أن أراه؟

ــ معنى (المعية) وكيف يكون الله معي ومع غيري ومع الناس جميعا في وقت واحد؟

ــ هي معنى أن الله معي أنني لن أصاب بالضرر والأذى؟

ــ إذا كان الله معي يسمعني ويراني فهل أستطيع أن أتحدث مع الله؟

أما الباب الثاني فقد خصصته المؤلفة للأسئلة المتعلقة بالأنبياء صلوات الله عليهم جميعا ومن بينها.

ــ هل هم بشر، لماذا هم رجال دائما ولا يوجد بينهم نساء؟

ــ الفرق بين الأنبياء والرسل؟

ــ ما معنى الصلاة على النبي؟

ــ وهل يجب أن نقلد الأنبياء والرسل في كل شيء؟

وبهذا القدر من الأسئلة الشائعة على ألسنة الأطفال، حاولت المؤلفة حصر تلك التساؤلات التي تتميز بالبراءة والرغبة في المعرفة، وأكدت الكاتبة أنها بذلت الوسع في تقديم إجابات وافية من كتب السنة الصحيحة، محاولةً صياغة الإجابات في صورة مبسطة تناسب عقل الطفل.

بواسطة: نجاح شوشة
07/04/2018   |    937   

التعليقات

أضف تعليقك:

حكم وأمثال

الحُلم يتجسد من جديد الحُلم يتجسد من جديد 7 خطوات لتجديد الإيمان في القلوب