` منع ناشطة أسترالية مسلمة من دخول الولايات المتحدة


منع ناشطة أسترالية مسلمة من دخول الولايات المتحدة

منعت سلطات الهجرة الأمريكية – الخميس الماضي-  ناشطة مسلمة من أصول سودانية من الدخول إلى الولايات المتحدة، وقاموا بترحيلها بعد وصولها للمشاركة في منتدى حواري عن حرية التعبير.

وأعربت ياسمين عبد المجيد- الناشطة والمدافعة عن حقوق النساء والشباب في التعبير عن الرأي- عن استيائها جراء مطالبة سلطات الهجرة الأمريكية لها بمغادرة البلاد.

وكتبت في تغريدة لها على موقع تويتر: "بعد حوالى ثلاث ساعات على وصولي إلى مينابوليس، أعود الآن على متن طائرة، أعتقد أن تشديد قوانين الهجرة يعطى ثماره، رغم جواز سفرى الأسترالي".

وبحسب وسائل إعلام أسترالية، فقد أصدرت جمارك الولايات المتحدة بيانًا يشير إلى أن الناشطة لم تكن تحمل التأشيرة المطلوبة، فيما أكدت رئيسة منظمة "بان انترناشونال" أنه  نفس نوع التأشيرة استخدم في رحلات مماثلة سابقة ".

وتابعت أن الهدف من المنظمة التي تأسست عام 2001، هو تقوية الروابط بين الولايات المتحدة والعالم.

ناشطة حقوقية

وكان من المقرر أن تشارك ياسمين عبد المجيد في منتدى حواري حول خطاب الكراهية على الإنترنت ضد المسلمين، والصعوبات التي تواجه المسلمات في دول الغرب، وترعى المنتدى  منظمة "بان انترناشيونال" التي تعني بحرية التعبير.

وياسمين عبد المجيد هي ناشطة حقوقية ولدت في السودان، وهاجرت إلى أستراليا عام 1992 ودرست الهندسة الميكانيكية، ووقع عليها الاختيار كأفضل شابة عن ولاية كوينزلاند.

وتعمل عبد المجيد كناشطة حقوقية تدافع عن حقوق الشباب والنساء وأصحاب الخلفيات الثقافية المختلفة للتعبير عن آرائهم، كما عملت في مجلس العلاقات العربية الأسترالية الحكومي.

وسبق أن تعرضت ياسمين لهجوم واسع على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، وبخاصة من قبل اليمين المتطرف، بعد تعليق لها في اليوم الوطني الأسترالي "يوم انزاك" قالت فيه إن الكفاح من أجل حقك في الوجود في بلدك أمر مرهق.

تشديد قوانين الهجرة

وكان الرئيس الأمريكي الحالي دونالد ترامب قد تعهد نهاية العام الماضي، بتشديد قوانين الهجرة إلى الولايات المتحدة الأمريكية بعد حادث الهجوم في نيويورك.

وأعلن ترامب خلال اجتماع الكونجرس، أنه يباشر العمل مع كبار الأعضاء بشأن تفكيك برنامج القرعة السنوية، والذي يستفيد منه أكثر من 50 ألف شخص سنويًا بالهجرة إلى الولايات المتحدة، حيث دخل منفذ هجوم نيويورك إلى البلاد عبر نفس البرنامج عام 2010 قادماً من أوزبكستان.

فيما أعرب الكثير من المحققين والمتابعين عن قلقهم من استخدام قوانين الهجرة المشددة للتضييق على المسلمين واللاجئين السياسيين.

بواسطة: رسالة المرأة
16/04/2018   |    394   

التعليقات

أضف تعليقك:

حكم وأمثال

الحُلم يتجسد من جديد الحُلم يتجسد من جديد 7 خطوات لتجديد الإيمان في القلوب