` وصفات لإزالة الملل عن حياتك الزوجية


وصفات لإزالة الملل عن حياتك الزوجية

يتسرب الملل عادة إلى الحياة الزوجية مع الوقت، وخاصة مع تراكم الأعباء والمسؤوليات، ويحل الفتور ويعشش الروتين، ويختفي الشوق في أعماق القلوب.

إليكما بعض الوصفات التي تعيد رونق وبهجة الحياة بينكما:

1ـ لا تهملا صباح يومكما، فهو الوقت الذي يكون فيه ضغط الدم ونبضات القلب في أحسن حال، فيمكن الاستفادة منه لتزويد علاقتكما بجرعة يومية تجعلها أكثر لمعانا وبريقا؛ فما أجمل أن تتوجها سويا إلى الله بركعتي ضحى، ثم دعاء متبادل بالخير والبركة.

2ـ لا تغفلا عن توجية تحية الصباح لبعضكما، فغالبا مع مرور سنوات الزواج، وروتين الحياة اليومية تحت سقف واحد، يتخلى الزوجان عن التلفط بالتحية وردها قال تعالى: {وَإِذَا حُيِّيتُمْ بِتَحِيَّةٍ فَحَيُّوا بِأَحْسَنَ مِنْهَا أَوْ رُدُّوهَا} النساء: 86.

والزوجان بعضهما أولى ببعض في ذلك، والقول اللفظي الحسن بينكما له أهمية كبيرة في إنعاش الطاقة الإيجابية، وخاصة لو تبعه لمسة حانية.

3ـ لابد من استعادة بعض العادات البسيطة التي كان يُحرص عليها في بداية الزواج، وتاهت مع زحام الحياة من توديع الزوج بالدعاء عند خروجه لعمله، واستقباله ببشاشة وإطلالة رائعة تمحو آثار ضغوط ومشاكل العمل، والابتسام في الوجه، والنظر إلى العيون بنظرات الألفة والمحبة، قال صلى الله عليه وسلم "تبسمك في وجه أخيك صدقة" رواه الترمذي.

والزوجان أحق بذلك، فالابتسامة أيضا تلعب دورا هاما في الشعور بالثقة بينهما، وهي المحفز والمنشط للمشاعر الجميلة.

4ـ اجعلا وقتا خاصا للتواصل الإيجابي؛ فالتواصل أساس قوي، وخطوة هامة للحفاظ على نضارة الحياة الزوجية، وكذلك الحوار الجيد المثمر ولو لعدة دقائق، وما أفضل أن يكون صباحا لتشعرا في أول اليوم بأهمية كل منكما للآخر.

5ـ تبادل عبارات الثناء والامتنان، وليحرص كل زوج أن يذكر نفسه بمزايا الآخر، وأفعاله الطيبة؛ فهذا من أكبر المحفزات على دوام العلاقة قوية وحيوية.

6ـ تبادل الهدايا والورود الجميلة، وتحضير مفاجآت ولمسات بسيطة ليزول تراكم الاعتياد، واحرصا على استعادة ذكريات الأيام الطيبة التي مرت بكما.  وليحرص كل منكما على الاهتمام والعناية بمظهره أمام شريكه، قال تعالى: {وَقَدِّمُوا لِأَنْفُسِكُمْ}. البقرة: 223، واغتنام يوم أو يومين لقضاء عطلة في مكان هاديء يجدد بريق الحياة بينكما.

7ـ مواصلة التخطيط للمستقبل، ورفع الهمة لخلق آمال جديدة، و تحقيق أحلام وأماني جمعت بينكما وغطاها غبار الإهمال، فالأهداف المشتركة تنعش الحياة الزوجية وتعطي الإحساس بالأمان، والرغبة في مواصلة رحلة الحياة.

8ـ ما أجمل أن تمنحا نفسيكما فرصة لإستعادة روح المرح والطفولة، فلا مانع من معايشة مغامرة جديدة عفوية تلقائية بينكما تتشاركان فيها أنشطة مختلفة تعيد مشاعر الشوق والحب.       

بواسطة: أم الفضل
22/04/2018   |    778   

التعليقات

أضف تعليقك:

حكم وأمثال

الحُلم يتجسد من جديد الحُلم يتجسد من جديد 7 خطوات لتجديد الإيمان في القلوب