` مسلمات بأمريكا يبتكرن أشجار زينة رمضانية بطابع إسلامي


مسلمات بأمريكا يبتكرن أشجار زينة رمضانية بطابع إسلامي

شجرة رمضانية على شكل هلال.. فكرة مبتكرة قامت بها سيدات مسلمات أمريكيات لإحياء أجواء رمضان، وإسعاد الأطفال بطابع مبتكر وخاص بالمسلمين، الأمر الذي لاقى إقبالًا كبيرًا بين المسلمين في الولايات الأمريكية المختلفة.

وتشرح "سمر بيضون بزي" البالغة من العمر 29 عامًا الأسباب التي دفعتها لتنفيذ فكرتها قائلة: "إن رمضان شهر له أهمية كبيرة عندنا جميعًا من حيث العبادة والصوم، إلا أن الطفل في داخلي أراد ابتكار مظاهر احتفالية مثيرة للاهتمام لتعبر عن فرحتي خلاله".

طابع خاص بالمسلمين

وقررت سمر ابتكار تجربة رمضانية مميزة بعد أن أصبحت أمًا لإسعاد أطفالها، لذا بدأت بتزيين المنزل بالديكورات الإسلامية من خلال تعليق لوحات خط عربي ونماذج كرتونية لمساجد.

حتى خطرت على بالها فكرة تزيين شجرة الميلاد المعروفة في بلاد الغرب، إلا أنها لم تستسغ الفكرة حيث أنها تفتقد الطابع الإسلامي، إلى أن قررت أن تصنع شجرة خاصة على شكل "هلال" والذي يعتبر رمزًا إسلاميًا ويشير إلى حلول شهر رمضان.

وتقول سمر إنها استغرقت 20 دقيقة لصنع أول شجرة على شكل هلال عام 2014، إلا أنها اليوم تستغرق من ساعتين إلى خمس للتأكد من ثبات الشجرة.

واستطاعت سمر بيع حوالي 40 شجرة منذ شهر يناير الماضي بالإضافة لـ20 شخصًا في قائمة الانتظار.

وأكدت على أنها تتلقى طلبات يومية لاقتراب الشهر الفضيل، وتبيع الشجرة الواحدة بقيمة 150 دولارًا، وأن زبائنها يسكنون في أماكن مختلفة في الولايات المتحدة مثل: شيكاغو ونيويورك ومنيسوتا ويتم توصيل الطلبات إليهم عن طريق الشحن مقابل تكلفة إضافية.

The Eid shop

ولم تكن سمر هي الوحيدة التي تصنع شجرات الهلال لزينة رمضان، فقد بدأت سوزان جابر -44 عاماً- من ديربورن بصناعتها عام 2015.

وعاشت سوزان طفولتها في لبنان، وهي الآن أم لثلاثة أطفال، وكانت تعرف شجرة عيد الميلادة المشهورة هناك إلا أنها أرادت أن تصنع شيئًا له طابع إسلامي حتى لا يتخبط أطفالها في انتمائهم.

وتمتلك سوزان حسابًا على موقع إنستغرام باسم "The Eid shop" تبيع من خلالها الأشجار الهلالية والفوانيس، وتقول بأن أغلب زبائنها يشترون الأشجار الهلاية لإسعاد أطفالهم، ويشعرون بالندم على غياب هذه التفاصيل الممتعة عن طفولتهم لعدم امتلاكهم شجرة هلال خاصة بالمسلمين.

وتقول روشيل صالحة -53 عامًا- من ميتتشغن، إن أطفالها كانوا متحمسين للغاية عند شراء الشجرة الهلالية من السيدة سمر، وتضيف: "نشأت مسيحية ثم أصبحت مسلمة، لهذا سررت بشراء شجرة في رمضان الماضي، وأعتزم تزيينها ووضع الهدايا تحتها مجددًا في عيد الفطر القادم".

بواسطة: رسالة المرأة
14/05/2018   |    232   

التعليقات

أضف تعليقك:

حكم وأمثال

البطلة زوجي العزيز.. عفوًا لقد نفذ رصيدكم! 7 خطوات لتجديد الإيمان في القلوب