` عشر خطوات للتغلب على الغربة والسعادة بالسفر


عشر خطوات للتغلب على الغربة والسعادة بالسفر

في السفر فوائد عظيمة، ولكن الحنين للوطن، والشعور بالغربة سرعان ما يسيطران على النفس، حتى يزداد الشعور بالحنين ويطغى على الاستمتاع بالمكان الجديد.

في هذا المقال نصائح مركزة وعملية للتغلب بسرعة على عوائق الغربة، والسعادة بالسفر والانتقال:

1ـ اصطحب معك شيئا أو شيئين من بلدك، شيئا كنت مرتبطا به، ويذكرك بموطنك، مصحفك- مسبحتك- ربما وسادتك، أو تابلوه اعتدت وجوده والنظر إليه.

2ـ اذهب إلى المركز الإسلامي، واقترب من الجاليات العربية والمسلمة، وانفتح على الأنشطة الثقافية المختلفة لجاليات متنوعة في المجالات التي تحبها.

3ـ احصل على خدمة تأجير للحصول على أول شقة لك، قد يكلفك أكثر، ولكن سيمنحك فرصة أفضل، وارتياحك في السكن خطوة أساسية لتعايشك في المكان الجديد.

4ـ سجل في درس لتعلم اللغة، تعلمك للغة البلد الجديد ستقلل غربتك، وإذا كنت تعرف اللغة بالفعل، فسجل في نادي للكتاب، دروس اللغة لن تفيدك فقط في تحسين المهارات اللغوية، بل ستكون فرصة للتعرف على آخرين غالبًا ما تشابه ظروفهم ظروفك.

5ـ اكتشف أين يشتري السكان المحليون منتجات البقالة، فهذا سيوفر لك الكثير من المال، ويخفف ضغطا يوميا.

6ـ حمّل سكايب، وأتقن استعماله، فسوف يخفف غربتك كثيرا حديثك مع أهلك وأصدقاءك عبره.

7ـ احصل على رقم هاتف محمول محلي بأسرع وقت، فسيسهل عليك تكوين صداقات.

8ـ اذهب للتجول، حتى وإن شعرت بالضياع! فهي أفضل طريقة لتعلم واستكشاف المكان الجديد.

9ـ تصالح مع الشعور بالحنين، فالحنين إلى الوطن هو أمر طبيعي، فلا تقاومه، إذا شعرت برغبة في البكاء، أو الاشتياق والتذكر فاسمح لنفسك بها، فإطلاق هذه المشاعر سيسمح لك بالتأقلم مع المكان الجديد، وتكوين ذكريات جديدة.

10ـ اشعر بالامتنان.. نعم فالسفر نعمة عظيمة، وقدرتك على الترحال، ورؤية أماكن وأشخاص جدد من أعظم المنح في الحياة، اشكر الله على هذه النعمة، فمعظم الناس يعيشون ويموتون في لمكان الذي ولدوا فيه، بينما تحظى بشيء فريد ومميز، وفي السفر فوئد عظيمة وليس سبعًا فقط!

بواسطة: ولاء حسن
27/05/2018   |    357   

التعليقات

أضف تعليقك:

حكم وأمثال

الحُلم يتجسد من جديد الحُلم يتجسد من جديد 7 خطوات لتجديد الإيمان في القلوب