` ضعيف الشخصية.. لا تتزوجيه


ضعيف الشخصية.. لا تتزوجيه

تقع الكثير من الفتيات  المخطوبات في خطأ جسيم يدفعن ثمنه  غاليا، وذلك حين يوافقن على إتمام زواجهن من شباب ذوي شخصيات ضعيفة، وشديدي الالتصاق بأمهاتهم وآبائهم، وربما أصدقائهم  إلى الحد الذي يجعلهم يسمحون لهم بالتدخل في كل صغيرة وكبيرة في حياتهم، وينصاعون لرغباتهم – حتى وإن كانت تتعارض مع ما يرغبون، وينفذون أوامرهم سواء كانت صحيحة أو خاطئة دون إعمال للعقل، والتفكير في عواقبها، وآثارها!..

ورغم أن الخطبة غالبا ما تبرز هذا العيب الخطير في المتقدمين، ورغم أن مواقف عدة تكشف هذا الارتباط المرضي بين هؤلاء الشباب وأسرهم، وتأثيرهم السلبي عليهم، وعلى من سيتزوجون، إلا أن فتيات كثيرات يخشين فسخ الخطبة لهذا السبب، ويوهمن أنفسهن بأنهن سيقدرن على إصلاح هذا الخلل، أو التعايش معه، ولا يدرين أنهن بذلك يدمرن أنفسهن، ومستقبلهن  بأيديهن؛ لأن  ضعف شخصية الزوج من العيوب خطيرة الويلات التي يصعب التكيف معها، أو القضاء عليها؛ لأنه صار من  الطباع الثابتة فيه منذ الصغر نتيجة خلل كبير في تنشئته..

وقد يزعم البعض أن هذا الضعف والتبعية من باب البر، بينما بر الوالدين هو عمل إيجابي يجعل الابن مصدرًا لسعادة أبويه، وليس مصدرًا للتوتر ونقل الكلام وإفشاء لأسرار زوجته التي أصبحت من أهله.

تجدر الإشارة إلى أن ضعف شخصية الزوج يجعل الزوجة تلعب طول الوقت دورا مزدوجا في البيت – خاصة مع الأولاد الذين يحتاجون إلى الحزم، والحسم، والشدة  في بعض الأحيان، وقدرة على العقاب، والمهابة؛ كي يكونوا أسوياء أخلاقيا وسلوكيا، ونفسيا، واجتماعيا، الأمر الذي يزيد الزوجة رهقا، ويدخلها في أزمات نفسية، ومشكلات زوجية كثيرة بسبب ضعف شخصية زوجها، وعدم قدرته على التأثير فيها وفي أولادها إيجابا، وكأنه زوج مع وقف التنفيذ، أو زوج خارج نطاق الخدمة..

وتزداد معاناة الزوجة لو كان هذا الزوج  له أم أو أخت متسلطة ومسيطرة عليه، وتتفنن في تنغيص عيشها  بتحريض زوجها ضدها، والتدخل السافر في حياتهما، وإحداث فتنة بينهما تتجدد كل فترة، وتحويل حياتهما إلى جحيم لا يطاق..

لذا، يجدر بكل فتاة  ألا ترتبط بشخص ضعيف، غير قادر على اتخاذ أي قرار، وليس له رأي، أو قدرة على التأثير الإيجابي في من حوله، وعليها أن تعلم أن الأصل في الزواج أن تستقوى المرأة بالرجل لأنها ضعيفة بفطرتها، وأن من ظلم الفتاة لنفسها أن تقبل الزواج من شخص لن يكون لها سند، ولا معين، بل على العكس سيكون عبئا ثقيلا، ومصدرا للشقاء والعناء في هذه الحياة المطبوعة أصلًا على كدر وكبد.

بواسطة: هناء المداح
03/06/2018   |    669   

التعليقات

أضف تعليقك:
بواسطة: خديجة   |    07/06/2018 06:45:28 م

كيف اعرف ان خطيبى ضعيف الشخصية ؟ هو بالفعل فى بعض القرارات ﻻ يستطيع اتخاذ القرار فيها ..ويحتاج لاحد يساعده و يكون مترددا جدا فى اغلب الامور التى ليس لديه خبرة فيها ..كالعمل فى مكان جديد مثلا ، شراء شئ جديد لم يعتد شراؤه . كان فى بداية الخطبة يقول كل شئ لاهله ، حتى مشكلاتنا ،خاصة ان والدته تعلم عندما يكون حزينا فتستمر فى سؤاله عن الذى يضايقه ، فيخبرها . ولكن بعد ان عاتبته وعلم ان هذا الامر يضايقنى ..قال انه لم يعد يقول شئ خاص بنا لهم .

حكم وأمثال

الحُلم يتجسد من جديد الحُلم يتجسد من جديد 7 خطوات لتجديد الإيمان في القلوب