` لا تنزعجي.. تردد زوجك يمكن معالجته


لا تنزعجي.. تردد زوجك يمكن معالجته

تتمنى كل امرأة أن تحظى بزوج ذي شخصية قوية ناضجة قادر على اتخاذ القرارات ومواجهة مسؤولياته الأسرية والزوجية بلا تردد.

والزوج المتردد شخص ضعيف لا يملك القدرة على إتخاذ القرارات المناسبة وسرعان ما يغير رأيه بكل شيء حوله فيصاب من حوله بنوع من الإحباط.

ويلجأ المتردد في كثير من الأحيان إلى السلوك العدواني كتعويض لما يشعر به من ضعف الثقة، وقد يبالغ في السعى إلى مرضاة الناس لكي يشعر بقيمته وأهميته، فهو يستمد طاقته ممن حوله وليس من ذاته.

فما هي نقاط ضعف شخصية الزوج التي غالبا ما تتسبب في جعله مترددا، وكيف يمكن التعامل معها؟

ــ يعاني الزوج المتردد من عدم قدرته على الحكم على المواقف بشكل صحيح، ومن قلة التركيز والانتباه لتفاصيل العلاقة بينه وبين زوجته، مما يفقده جودة التواصل معها، ويجعله دائما مترددا في اتخاذ مواقف جيدة لحياتهما.

ــ قد يعاني أيضا من ضعف المقدرة على التعبير عن النفس، على الرغم من أن تلك المقدرة تعتبر أداة نفسية مهمة جدا في مواجهة ما يطرأ في الحياة من تحديات وصعوبات، وهي تعكس مدى الاستعداد لتحمل عبء كونه رب أسرة وعدم إلقاء ذلك العبء على كاهل الزوجة.

ــ الزوج المتردد غالبا ما يتملكه الخوف من أي أمر يقدم عليه ويخشى التعرض للعقاب عند تحمل المسؤولية فهو شخص يسهل تهديده، لذلك يبالغ في القيام بجمع المعلومات حول الموضوع الذي يلوح له العمل فيه ويكثر من استشارة الآخرين قبل الإقدام على اتخاذ القرار.

نقاط تساعدك في التعامل مع الزوج

ــ دعم الزوج وكسب صداقته بالتحاور الودود حول موضوع التردد وتقديم المساندة والتشجيع لتعزيز ثقته بنفسه، وحاولي إشعاره بالأمان وعدم الخوف من الفشل عند اتخاذ القرار فالكل يخطيء والمهم هو التعلم من الأسباب التي أدت للخطأ.

ــ امدحي ما يمتلكه من قدرات وإمكانيات، وأشعريه باحتياجك لما يقدمه ويبذله ولا تستخفي بمحاولاته للنجاح في اتخاذ القرار، واعملي على تهيئة الجو المناسب لتحفيزه على اتخاذ القرار.

ــ تحلّي بالصبر والهدوء عند تعاملك معه ليطمئن إلى وقوفك بجانبه وينزع قلقه من احتمال الانفصال عنه وتحطم كيان الأسرة، وشجعيه على المشاركة والمناقشة الموضوعية حول الأهداف والخطط المرجوّة لمستقبلكما.

ــ احذري من التحدث بانفعال عند تردده في أحد المواقف حتى لايزداد ضعف في شخصيته .

ــ أشعريه بالمودة والحب، ولا تنسي أنه لا يوجد شخص بلا عيوب، ولكن المفلح من ينجح في إصلاح عيوبه أو التكيف معها.

بواسطة: أم الفضل
21/06/2018   |    316   

التعليقات

أضف تعليقك:

حكم وأمثال

البطلة زوجي العزيز.. عفوًا لقد نفذ رصيدكم! 7 خطوات لتجديد الإيمان في القلوب