` إضاءات على طريق السلام الداخلي


إضاءات على طريق السلام الداخلي

ـ من حق نفسك عليك أن تغلق أمامها كل باب يسبب لها أذى من أي نوع – إن كنت تستطيع ذلك، وإن لم تستطع فيكفيك شرف المحاولة، والأخذ بالأسباب حتى لا  تحاسب عليها يوم القيامة.

ـ أشد أنواع الخسائر ضراوة هو أن يخسر الإنسان نفسه.

ـ من الناس من يحملون عنك أثقالك، ومنهم من يحملونك أثقالهم.

ـ كل شيء يمكن علاجه أو نسيانه إلا الإهانة.

ـ الكلمة المهينة كالرصاصة التي تجعلك مقتولا على قيد الحياة.

ـ يمكن للإنسان أن يفر من كل شيء في هذه الحياة إلا القدر الذي يأتيه أينما كان.

ـ السبب الرئيس وراء استمرار معاناة الكثير من البشر هو ضعف الإرادة، والعجز عن تغيير حالهم إلى الأفضل، وتحسين واقعهم ليستطيعوا الصبر ومواصلة مشوار حياتهم بالشكل الذي يحفظ لهم سلامة أنفسهم ودينهم وأخلاقهم وشتى أمورهم.

ـ الحقد يحرم الإنسان الاستمتاع بنعم وأفضال الله عليه، ويجعله مشغولا طول الوقت بما ينقصه دون أن يفكر في أن ما يراه نقصا قد يكون زيادة في نعم أخرى، أو حماية له من أخطار لا يعلمها إلا الله.

ـ الرضا من الأسباب المعينة على تقبل قضاء وقدر الله سواء كان خيرا أو شرا، ويجعل الإنسان متصالحا مع نفسه، ومع الآخرين، وأكثر قدرة على التكيف والتعايش مع الظروف كافة مهما كانت متعبة أو صعبة.

ـ إن لم يكن للإنسان إرادة وقدرة على التخلص من عيوبه؛ فلن يستطيع أحد كائنا من كان أن يخلصه منها.

بواسطة: هناء المداح
05/07/2018   |    298   

التعليقات

أضف تعليقك:

حكم وأمثال

الحُلم يتجسد من جديد الحُلم يتجسد من جديد 7 خطوات لتجديد الإيمان في القلوب