` تحرشات المونديال تمر بلا حساب


تحرشات المونديال تمر بلا حساب

بعد انتهاء مونديال روسيا 2018 لكرة القدم برزت تقارير عدة لتقييم الحدث الذي استمر في الفترة من (14 يونيو إلى 15 يوليو) والذي شهد بعض وقائع العنف والتحرش الجنسي والاعتداءات العنصرية، وذلك رغم الاحتياطات والإجراءات الأمنية المشددة التي اتبعتها موسكو.

وبعد تصريحات رئيس اللجنة الروسية المنظمة لكأس العالم 2018- أليكسي سوروكسين- بأن المونديال لم يشهد حوادث أمنية كبيرة وأن اللجنة لم تتلق شكاوى اعتبرت بعض الصحف ذلك تناقضاَ مع حوادث #تحرشات المونديال .

وأضاف سوروكين خلال تصريحاته لوكالة "إنترفاكس" الروسية، أنه لم يعلم بوقوع حوادث تحرش جنسي، معتبرا أن الشجارات التي وقعت أثناء المونديال "فردية" ولا تعبر عن الجماهير.

لكن المثير في الأمر أن تمر حوادث #التحرش بلا أدنى ردع بحق المتحرشين وأن تتحول تلك الحوادث إلى مواقف طريفة يتفاخر بها المتحرشون الذين يستهدفون الشهرة.

ورغم تداول مقاطع الفيديو للمتحرشين على الهواء، لكن السلطات الروسية -على ما يبدوا- لم ترغب في تعكير أجواء المونديال بتوقيف أحدهم ولو من باب تخويف الآخرين وردعهم.

التحرش الجنسي في المونديال

لكن صحيفة "موسكو تايمز" انتقدت السبت الماضي تصريحات سوروكين، وأشارت إلى حدوث وقائع تحرش جنسي من قبل مشجعين في المونديال بحق ثلاث صحفيات كن على الهواء مباشرة.

من جهتها استنكرت "منظمة كرة القدم ضد العنصرية" في أوروبا التحرشات الجنسية في المونديال، حيث قالت: "كما هو الحال في كل كؤوس العالم لكرة القدم، تركز الحملات الإعلانية والصور المستخدمة في الإعلام على الصورة النمطية للنساء، ويقدمونها في شكل جميل ومثير".

وقال بيار بوار، رئيس المنظمة  إن نحو 300 حالة تحرش ومضايقات في الشوارع شوهت الصورة الإيجابية لبطولة كأس العالم المقامة في روسيا.

وأضاف رئيس المنظمة المراقبة للتمييز العنصري والتي تعمل مع الاتحاد الدولي لكرة القدم- إن الضحايا شملوا روسيات تعرضن لتحرش جنسي من المشجعين، كما تعرضت مراسلات التلفزيون لمضايقات أثناء البث.

تشديدات أمنية وشعارات نازية

وقد أعلنت السلطات الروسية من قبل عن تعزيز إجراءاتها الأمنية في 11 مدينة مستضيفة لمباريات كأس العالم لكرة القدم، كما نشرت عدداً كبيرا من أفراد الشرطة ووضعت كاميرات جديدة في الأماكن العامة.

فيما شهد المونديال اعتدادءت عنيفة، منها حادثة وثقتها كاميرات الفيديو لاعتداء وحشي تعرض له أحد مشجعي منتخب كرواتيا - الحاصل على المركز الثاني في المونديال- أثناء مباراة تجمع منتخب بلاده مع الأرجنتين، إذ انهال عليه 5 أشخاص بالضرب المبرح، وقد انتهت المباراة بفوز كرواتيا على نظيرتها الأرجنتين.

وقد تكررت الاعتداءات بعد مباراة صربيا والبرازيل، حيث اُلتقطت صوراً فوتوغرافية أظهرت اشتباكات بين مشجعي المنتخبين، كما بدأت انتهاكات المونديال بدأت بمدينة فولفوجراد، عندما ردد عدد من مشجعي المنتخب الإنجليزي أثناء مباراته مع تونس بعضاَ من الشعارات النازية.

بواسطة: مرام مدحت
19/07/2018   |    242   

التعليقات

أضف تعليقك:

حكم وأمثال

نصائح ووصفات شهية لأكلات عيد الأضحى زوجي العزيز.. عفوًا لقد نفذ رصيدكم! 7 خطوات لتجديد الإيمان في القلوب