` سبعة أسرار لأداء الواجب المدرسي بسرعة وكفاءة


سبعة أسرار لأداء الواجب المدرسي بسرعة وكفاءة

هل تشعرين بتثاقل عن #أداء الواجب ؟، وهل يأخذ منك وقتًا طويلًا لإنهائه؟

إليك هذه الأفكار العملية لمساعدتك على القيام به في وقت قياسي وبكفاءة.

1ـ التخطيط

أعدي جدولًا لمذاكرتك وواجباتك اليوم، تتناسب مع ما أخذته في يومك أو في اليوم السابق، ومع جدولك المدرسي في اليوم التالي، فبعض الدروس تحتاج إلى مذاكرة سريعة، وعدم تراخٍ في أداء واجبها لأنها صعبة وتحتاج لمتابعة فورية.

من المفيد أن تقرأي دروس الغد قبل أن تأخذيها في المدرسة، ولو قراءة سريعة.

اجعلي خطتك واقعية ومناسبة حتى لا تصابي بالإحباط.

2ـ تناول وجبة خفيفة

أعدي مشروبك المفضل، ومعه بعض الطعام الصحي، أو قطعة فاكهة، وزجاجة مياه قبل بدئك في #أداء الواجب ، حتى لا تفكري بعد قليل في القيام لإعدادها.

تناول المياه هام للتركيز، وبعض الأطعمة تساعد عليه أيضًا مثل الموز والمكسرات، وابتعدي عن الطعام الدسم الذي يشعرك بالخمول والرغبة في النوم والاستلقاء.

3ـ حضري أدواتك

أعدي الأقلام، والكتب، والأدوات المختلفة التي ستحتاجين لها.

إذا كنت ستؤدين واجب الرياضيات مثلًا فتأكدي أن الأدوات الهندسية معك إذا احتجتها، والآلة الحاسبة، وكذلك الخرائط أو الأطلس إذا كنت ستذاكرين الجغرافيا، وهكذا.

4ـ أغلقي هاتفك

لا يمكن أن تركزي وهاتفك معك، لا يكفي إغلاق الإشعارات، ولا حتى وضع الطيران، اجعليه بعيدًا عن ناظرك، ويفضل في مكان آخر حتى لا تفكري في الإمساك به.

يمكن للهاتف أن يسرق وقتك وتركيزك، فتحكمي فيه ولا تدعيه يتحكم فيك.

5ـ لا تدعي شيئًا يعطلك

إذا لم تفهمي أمرًا ما فتجاوزيه بعد أن تكتبيه في مفكرتك، أو تضعي عليه علامة، وأكملي مذاكرتك وواجبك في غيره من النقاط أو المواد.

#وقت مستقطع

بين المادة والأخرى خذي 10 دقائق راحة، لا تخرجي فيها تماما عن جو المذاكرة، مجرد استقطاع خفيف ينشط طاقتك دون أن يرصف انتباهك.

7ـ اجمعي بين المذاكرة والواجب

اجعلي وقت #أداء الواجب فعالا، البعض يعتبر #أداء الواجب حملا ثقيلا يسارع في القيام به ليتفرغ للمذاكرة، ولكن لماذا لا تجمعي بينهما، وتهتمي بإتقان الواجب، والمذاكرة تبعا له، فإذا كنت تحتاجين لمذاكرة جزء ما تابع للواجب فقومي بذلك فورا بعد انتهاء الواجب، واجعلي #أداء الواجب أساسا تبنين عليه.

بواسطة: مي عباس
16/09/2018   |    722   

التعليقات

أضف تعليقك:

حكم وأمثال

الحُلم يتجسد من جديد الحُلم يتجسد من جديد 7 خطوات لتجديد الإيمان في القلوب