` سبع طرق مجربة لبناء ثقة الطفل بنفسه


سبع طرق مجربة لبناء ثقة الطفل بنفسه

من أعظم ما يعطيه الآباء لأطفالهم أن يربوهم على #الثقة بالنفس ، فالطفل الواثق في نفسه ينشأ أقوى وأسعد، ويصبح مراهقا واعيا وينضج أسرع، وغالبا ما يحقق نجاحات كثيرة في حياته، ويصمد أمام المصاعب.

إليك أهم الطرق المجربة لمساعدة الأطفال على بناء #الثقة بالنفس :

1ـ الحب

الحب هو أهم شيء تعطيه لطفلك، ويتمثل في التقبل والاهتمام.

#الحب غير المشروط ، أن تحب طفلك وتتقبله هذا ما يجعله سعيدا حقا، وواثقا من استحقاقه للأشياء الجيدة.

ومن الحب أن تمنح الوقت، وتشعره بأنه أولوية لك، وتسمعه وتتفهمه، وتسامحه وتزيل أثر غضبك عليه أو إهمالك ف بعض الأحيان.

الحب لا عني أن تكون مثاليا، ولا أن تتحلى بالصبر والاعتدال على الدوام، فنحن بشر يعترينا النقص والخطأ، ولكن الحب هو أن تكون غالبية الأوقات ملتزما بالطيبة والاهتمام، وأن تتبع الخطأ إصلاحا.

2ـ المدح

المدح أداة تربوية هامة إذا استخدمت بشكل صحيح، وسبق أن تحدثنا في مقال سابق عن المدح التربوي تجدوه هنا:

كيف تستخدم المدح التربوي لتعديل سلوك طفلك؟

يحتاج الطفل إلى ملاحظات إيجابية حول الجهد الذي يبذله، حتى لو لم يحقق نتائج ممتازة، وخاصة الطفل الصغير فهو يقيم نفسه من خلال كلمات الكبار.

وليكن المدح على الجهد، وليكن معقولا دون إسراف ومبالغة، وفي مقابل ذلك على الآباء والمربين السيطرة على كلمات النقد والتوبيخ، فهي تتحول إلى الصوت الداخلي للطفل بعد ذلك، وتشككه في قدراته وقيمته.

3ـ لا تنزعج من الأخطاء

عندما يبالغ الآباء في الانزعاج من الأخطاء تزداد رهبة الطفل من العمل، ويشعر أنه مكلف بالنتائج، وأن عليه أن يؤدي أداءً كاملا لا خطأ فيه، وهذا من أكثر ما يهز ثقته بنفسه.

الخطأ طبيعة بشرية توصل إلى التعلم والخبرة، من لا يخطيء لا يعمل شيئا على الإطلاق.

4ـ اغرس فيه الاستقلال وحب المغامرة

 الأطفال واثقون من أنفسهم يكون لديهم استعدادا لتجربة أشياء جديدة دون #الخوف من الفشل.

مع الأطفال الصغار دعهم يجربون تحت إشرافك، وارتكهم يجربون ويشاركون دون كثرة تفكير في العواقب.

دع طفلك يأكل بنفسه، ويساعد في إعداد الطعام، دعه يذهب إلى الرحلات والنزهات وجرب الهوايات المختلفة لتوسيع أفقه، وتمكينه من التعامل مع مواقف الحياة.

5ـ شجع الرياضة والأنشطة البدنية

الرياضة تساعد البنات والأولاد على #بناء الثقة ، يتعلمون تحقيق الأهداف، ويتعرفون على نقاط قوتهم ويتقبلون ضعفهم، ويتعاملون مع الهزيمة، ويوسعون دائرة الأصدقاء، ويتعلمون العلمل الجماعي.

من الفوائد الأخرى للرياضة أنها تحفظهم أصحاء وتجعلهم يتقبلون شكل أجسامهم، وتحميهم من السمنة.

هناك الكثير من أشكال الحركة إلى جانب الرياضات الشهيرة، مثل: ركوب الدراجات، والفنون القتالية، والمشي والجري.

6ـ ضع قواعد ثابتة

قد يظن البعض أن الحرية المطلقة أفضل للطفل في #بناء الثقة ، ولكن الواقع أن الأطفال يحتاجون إلى معرفة الحدود والضوابط، وإلى تحمل مسؤولية الخطأ، فقانون البيت أمر هام للتربية.

كلما كبر طفلك تقبل أن يناقشك في قواعد البيت، أو أن يطلب تغيير أحدها، ولكن في النهاية تبقى هذه القواعد والتوجيهات صمام أمان له في مراهقته.

7ـ حمله مسؤوليات

تحميلك للطفل مسؤولية مناسب لعمره أمر حيوي في #بناء الثقة ، فهذا يشعره بأنك تثق به، وبالتالي يثق بنفسه.

لا تيأس من تكرار الأمر، ساعده إن احتاج، لكن دعه يتولى المسؤولية، واحتفل بإنجازه وتحمله بالثناء والتكريم أمام الناس.

بواسطة: مي عباس
11/11/2018   |    183   

التعليقات

أضف تعليقك:

حكم وأمثال

الحُلم يتجسد من جديد الحُلم يتجسد من جديد 7 خطوات لتجديد الإيمان في القلوب