` غيري حياتك مع تحدي الثلاثين يومًا


غيري حياتك مع تحدي الثلاثين يومًا

ستمر الأيام شئنا أم أبينا، ولكن مع هذا التحدي لن تمر دون إنجاز أو بناء عادة جديدة.

في كلمته بمنصة تيد، قدم عالم الكمبيوتر ومدير قسم الجودة بجوجل "#مات كتس" فكرة جديدة وهي:

#تحدي الثلاثين يوما .

#30daychallenge

يقول مات إنه طالما تمنى أن يكتب رواية، ولكن لانشغاله الشديد، وبُعد هذا الأمر عن مجال عمله كان التسويف، فلم يبدأ أبدا في كتابة روايته.

وعندما بدأ في #تحدي الثلاثين يوما ، ألزم نفسه بكتابة ١٦٠٠ كلمة كل يوم، فأصبح لديه في نهاية الشهر رواية من ٥٠ ألف كلمة.

تحدٍ آخر في شهر جديد أن يمشي كل يوم ربع ساعة مع زوجته وكانت النتائج مذهلة في لياقته وسعادته الزوجية.

في تحد آخر استطاع تسلق جبل في نهاية الشهر، ويؤكد أنه لم يكن أبدا مغامرا أو رياضيا.

بناء عادات جديدة

ـ يمكنك تعلم شيء، أو بناء عادة في ٣٠ يوم.

ـ أي تغيير مهما كان بسيطا سيشكل فارقا مع الاستمرار.

يؤكد مات أن هذا التحدي جعل أيامه مميزة وأكثر قابلية لتذكرها.

ـ الملايين من المشاركين في التحدي حققوا أشياء رائعة، منهم من خاض تحدي منع السكر المضاف من طعامه تماما ما عدا السكر الطبيعي في الفواكه والأطعمة الطبيعية.

ـ البعض امتنع عن التلفاز لمدة شهر، ووسائل التواصل الاجتماعي وكانت النتيجة أنه قرأ ١٠ كتب كاملة.

ـ البعض تعلم لغة، أو مهارة مثل الكروشيه أو القيادة.

يمكن أن يكون التحدي بسيطا لكنه سيغيرك للأفضل، مثل النوم ٨ ساعات، أو مضغ الطعام ببطء.

ماذا ستختارين للثلاثين يوما القادمة؟

بواسطة: مي عباس
06/01/2019   |    381   

التعليقات

أضف تعليقك:

حكم وأمثال

الحُلم يتجسد من جديد الحُلم يتجسد من جديد 7 خطوات لتجديد الإيمان في القلوب