` نصائح هامة للأم العاملة


نصائح هامة للأم العاملة

الأمومة هي أصعب وظيفة في العالم، فهي وظيفة بدوام ممتد، وبدون أجازات، وتستهلك الجسد والقلب والعقل، ولكنها تبقى أعظم وأمتع وظيفة كذلك، ويزداد تحدي القيام بهذا الدور العظيم إذا كانت الأم عاملة، فهي تحتاج لمضاعفة الجهد، والتركيز على صحتها النفسية والجسدية بشكل أكبر، وتنظيم وقتها بكفاءة.

فيما يلي نصائح عملية للأم العاملة:

1ـ الصلاة والذكر والتأمل

كيف تحافظين على توازنك النفسي في هذه الدوامة التي لا تنتهي من المطالب والمسؤوليات؟.. الصلاة هي الملجأ.

وإذا كانت الصلاة هي ركن الإسلام الثاني، وعمود الدين، فهي أيضا النجاة والراحة في الدنيا، صلّ #الصلاة لوقتها ، لا تتأخري في أدائها فتتفلت في ظل الأعباء المتلاحقة، اجعليها واحة لقلبك، وفرصة للخروج من الضغط.

2ـ نامي جيدا

ساعات نومك المتصلة المشبعة هي طوق النجاة في خضم مسؤولياتك الكبيرة، حددي وقتا لنومك، والتزمي به ما استطعت، فقلة النوم بالإضافة لأعبائك ستوصلك لحالة سيئة من الغضب والإرهاق والضيق.

 

3ـ سيطري على الأعمال المنزلية

أعدي جدولا للتنظيف، غرفة كل يوم مثلا، وروتين سريع لمطبخك قبل النوم لتستيقظي مع مطبخ نظيف منظم يسهل عملك ويجعل نفسيتك جيدة.

علمي أفراد أسرتك التعاون، والقيام بأمورهم، لا تشعري بالذنب أبدا، بل إنك بهذا تعوديهم الخير لأنفسهم، ليست الأم الجيدة التي تجعل من أبنائها وبناتها كسالى وعالة على غيرهم، ليغسل كل منهم طبقه، وينظف غرفته، ويرتب أغراضه، ويساعد في مهام البيت.

 

4ـ تحرري من وهم المثالية

المثالية ما هي إلا وهم كبير، لا يمكن أن تكوني كل شيء، تعلمي قول لا، ولا تظني أنك مطالبة أن تحملي كل الهموم، لست مضطرة لحضور الاجتماعات المدرسية، أو التواصل مع المعارف والجيران، أو المذاكرة لأبنائك جميعا.

وزعي المهام، وفوضي المسؤوليات بقدر الإمكان، وأدي ما تستطيعين بكفاءة، واعتذري عن بقية المهام، وضعي كل أمام مسؤولياته.

5ـ كوني مرنة في خياراتك

إذا لم تتمكني من ممارسة الرياضة في الجيم، مارسيها في البيت..

وفري وقتا وتسوقي على الإنترنت.

اعملي من المنزل إذا كان العمل في الخارج مرهقا وغير ملائم.

6ـ الطهي الذكي

لا تظني أن طرق الطهي التقليدية المعقدة والمتعبة تعني أسرة أسعد، بالعكس.. # الطهي الصحي السريع المعتمد على مكونات صحية طازجة وبسيطة أفيد للجسم، وأوفر للوقت، ويمكن أن تكون لذيذة أيضا.

ضاعفي الكميات حتى لا تكوني مضطرة للطهي يوميا.

حضري مكونات طهيك، ونظمي وجباتك، وجهزي ما يمكن تجهيزيه في أحد الأيام.

اطلعي على الوصفات السريعة والبسيطة ونوعي فيها.

7ـ الروتين

من أهم أصدقائك!

التزمي بروتين أساسي في حياتك وحياة أولادك، من أهم ما تقومين به هو #تأسيس العادات، عادات النوم، والنظافة، والتعاون، والمذاكرة، حتى لا تكون مضطرة يوميا للجدال والصراخ والمهاترة مع الكبار والصغار.

واجعلي الروتين مرحا، ليس بالضرورة أن يكون خانقا، فليكن من الروتين اجتماعكم على وجبة طعام واحدة على الأقل، ومشاهدتكم برنامجا مفضلا سويا، أو التنزه كعائلة صباح يوم العطلة.

بواسطة: مي عباس
15/01/2019   |    369   

التعليقات

أضف تعليقك:

حكم وأمثال

الحُلم يتجسد من جديد الحُلم يتجسد من جديد 7 خطوات لتجديد الإيمان في القلوب