من بائعة جائلة إلى طالبة في الجامعة..قصة كفاح امرأة كفيفة

الحياة مليئة بقصص الكفاح العظيمة، والقصة التي سنقدمها هي إحدى هذه القصص التي تدل على الإرادة القوية والعزيمة الصادقة وقبل ذلك الإيمان بالله سبحانه وتعالى والرضا  بقضائه وقدره .

موقع رسالة المرأة التقى ببطلة هذه القصة منى محمد علي عامر والتي تروي قصتها فتقول : نشأت في أسرة بسيطة مع أشقائي الأربعة ثلاث بنات وولد وعندما وصلت إلى سن الرابعة عشرة توفيت والدتي وبعد ذلك بعامين فقدت بصري بسبب إجراء جراحة خطأ بالمخ، وأجريت لي بعدها ثلاث جراحات على التوالي منذ عام 80 حتى عام 83 وكنت في كل جراحة أظل في مستشفى القصر العيني لمدة 55 يوما، وخلال هذه الفترة تزوج أبى فذهبت للإقامة مع اختى الأصغر مني عند أخى المتزوج، وفى هذه الفترة كنت أشعر بالملل لعدم وجود ما أفعله، ففكرت فى الالتحاق بمعهد النور والأمل عام 1984 بمصر الجديدة، وقضيت فيه حوالي خمس سنوات، قابلت مدرسة تاريخ هناك تدعى سميرة السيد، وكانت كفيفة وعشت معها طوال فترة تواجدي بالمعهد وهى التي ساعدتني على استكمال دراستي فحصلت على الابتدائية والإعدادية، فكنت أذاكر بالليل وأعمل بالنهار في أشغال السجاد اليدوي على النول.

وتستطرد قائلة: وخلال فترة تواجدي في المعهد توفى والدي، فحصلت على معاشه بالإضافة إلى عملي بالمعهد فتوفر معي مبلغ من المال، اشتريت به بعض الذهب، وبعد تخرجي من المعهد جاءني عمل بإحدى شركات الأحذية بالعاشر من رمضان قضيت هناك سنتين وفى خلال هذه الفترة التقيت بزوجي وتزوجنا عام 90 وبعدها رزقت بأحمد .

 

بداية المعاناة

وعندما بلغ ابني سنتين من عمره بدأت معاناتي بإغلاق المصنع الذي كنت أعمل به مع وزوجي فأصبح بلا عمل وكنت في هذا الوقت أبيع من ذهبي حتى نستطيع العيش، ولعجزنا عن دفع الإيجار المرتفع للشقة التي كنا نقيم بها، انتقلنا إلى شقة أخرى بالهرم بإيجارأقل، شقة لا يدخلها هواء ولا شمس، ومما زاد من عذابي ومعاناتي هناك، سوء معاملة الجيران لي، وخلال 7 سنوات مدة إقامتي في الشقة رزقت بابنتي سلسبيل، فواصلت عملي في التجارة، حيث اصطحبت صديقة لي كانت تذهب معي إلى سوق العتبة وعلى مدى سنوات كنا نبيع البضائع هناك ،ولكن مرة أخرى أتعثر في الحياة، حيث تزوجت صديقتي، وتركنا زوجي لعدم قدرته على تحمل المسئولية، كنت أقتات وأطفالي من بيع الملابس والأقمشة لأسرتي وجيراني، وكانت تصحبني إحدى الفتيات مقابل أجر، ثم مرضت ابنتي بسبب سوء التهوية في الشقة، فاضطررت إلى الانتقال إلى شقة أخرى، كنت سعيدة بالانتقال أنا واولادى إلى مكان نظيف، فكنت اجتهد وأقوم بصنع الوجبات الجاهزة وبيعها لأقاربى وأيضا أصنع الكعك والبسكويت وغيره، ولكن هذا المشروع لم يكتمل لعدم وجود موارد وخاصة عندما لجأت إلى الهيئات الحكومية ولم أجد أحدا يشجعني أو يشتري منى، ففكرت في استكمال تعليمي وحصلت على الثانوية العامة والتحقت بكلية الآداب قسم اللغة العربية بجامعة القاهرة، ومازلت أعمل بالتجارة وأكافح من أجل أبنائى، وبالنسبة لزوجي فهو لا يدفع لنا شيئا إلا القليل، لذلك عرضت على أهله منذ فترة الانفصال الرسمي حتى أستطيع أن أحصل على معاش أبى الذي توقف بعد زواجي حتى أستطيع مواصلة حياتي.

أمنيتك

أتمنى أن يوفقني الله في تربية أولادى، فأنا أحرص على تربيتهم تربية إسلامية حتى ينفعوا أنفسهم ومجتمعهم ويكونوا صالحين، ومهما تحملت في سبيلهم فالله المستعان.

بواسطة: مي محمود
09/01/2012   |    1628   

التعليقات

أضف تعليقك:
بواسطة: maillot de foot enfant 2014   |    04/10/2014 02:25:21 م

Greetings from Ohio! I'm bored at work so I decided to browse your site on my iphone during lunch break. I love the knowledge you present here and can't wait to take a look when I get home. I'm surprised at how quick your blog loaded on my cell phone .. I'm not even using WIFI, just 3G .. Anyhow, very good blog!| maillot de foot enfant 2014 http://www.park-usa.com/skins/maillot-de-foot-pas-cher-chine.html

بواسطة: maillot Suede enfant   |    30/08/2014 01:00:09 ص

Its like you learn my thoughts! You seem to understand a lot approximately this, like you wrote the ebook in it or something. I think that you just can do with a few percent to pressure the message home a bit, however other than that, this is excellent blog. A great read. I'll definitely be back. maillot Suede enfant http://www.gddqwh.cn/gcwh/maillot-Suede-pas-cher.html

بواسطة: maillot Pirlo enfant   |    23/08/2014 01:35:46 ص

I could not refrain from commenting. Exceptionally well written!| maillot Pirlo enfant http://www.022yicoo.com/member/maillot-Pirlo-pas-cher.html

حكم وأمثال

أسئلة أطفالك عن العلاقة الحميمة افتتان الزوج على الإنترنت.. ماذا بعد؟!