`

الحُلم الذي قتل أبي وأختي

كنت الأخت الكبرى لصبي يصغرني بعامين، وطفلة بريئة لم تتجاوز سنواتها الأربع، تلك أسرتي التي ظللها أب يفيض حنانًا، وأم تلهث وراء طموحاتها.

22/07/2018 12:13:00 م   |    434   
للتفاصيل

رائحة الجنة في بيتي

امتدت يد ابنتي تمسح دموعي التي انسالت على وجه أمي وقد لفظت أنفسها الأخيرة وأنا أضمها إلى صدري، كان آخر ما فعلته قبل أن تفارق أن نظرت إلي بنظراتها التي طالما أحببتها، وتبسمت بصعوبة وهي تدعو بصوت متقطع...

26/06/2018 11:00:00 ص   |    557   
للتفاصيل

قطايف من ذكريات جدتي الرمضانية

قالت وابتسامة ترتسم على وجهها تحمل شجن وحنين: كان مطبخنا كخلية نحل لإعداد الإفطار، فنحن نقيم في عائلة كبيرة وأمي تُحمّلنا نحن الأطفال ما لذ وطاب لنسارع به إلى الجيران...

21/05/2018 05:02:00 م   |    470   
للتفاصيل

زوجي والخادمة.. خنجر الاتهام المسموم

بكت مبروكة، وأقسمت على براءتها، ولكن زوجي ظلّ يضغط عليها وهددها بتصعيد الأمر.، أما هي فكانت لا تكف عن الدعاء رب إني مغلوب فانتصر...

10/05/2018 12:14:00 م   |    646   
للتفاصيل

دمية أمي

رزقت أمي بي على كبر سن، وبعد شوق طويل، وما إن جئتُ إلى الحياة حتى فارقها أبي، وساعدت أمي فرحتها بي على تجاوز محنة فراق شريك عمرها، فكان كل همها تدليلي...

29/04/2018 10:44:00 ص   |    252   
للتفاصيل

الحُلم يتجسد من جديد

قامت على مهل تلمس الأرض بخفة وكأنها تتمسك بالحلم الجميل، فتحت ستائرها البيضاء الرقيقة، تطلعت إلى حديقتها الجميلة، تطلعت إلى الأسفل وابتسمت، واستكملت حلمها، صغيرتها الحلوة تقفز فوق العشب وتقلد صوت القطة

16/04/2018 07:36:00 م   |    567   
للتفاصيل

رحلتي مع الصلاة.. "أرحنا بها"

قامت على عجل قبيل أذان العصر بدقائق لتدرك الظهر، جرت إلى الحمام لتتوضأ، غطت رأسها سريعا بطرحة ملقاة على الأريكة، وكبرت لتصلي، قرأت الفاتحة فقط ...

19/03/2018 12:53:00 م   |    1037   
للتفاصيل

صفحات طويت

تلقفوه رضيعا ملقى به على قارعة طريق شهد مصرع كل من كان يحمله ذلك الباص، واحترق ما كان بداخله إلا هذا الصغير الذي حفظه الله لأمر كان مفعولا...

04/03/2018 04:33:00 م   |    705   
للتفاصيل

ثم قست قلوبهم

أسرتي كانت غير عادية، تزوج أبي من أمي ومعه أخي "عطاء" من زوجة سابقة له، وكذلك أمي تزوجته ومعها أخي "كرم" من زوج سابق لها، وتعاهدا على أن يكونا قلبا واحدا ...

07/02/2018 02:46:00 م   |    1623   
للتفاصيل

طفلتي الحبيبة خارج أسوار خوفي

تأملت وجه صغيرتها الجميل وهي نائمة بعد أن قصت لها "حدوتة" جميلة، مسحت على خصلاتها الناعمة بحنان وهي تقرأ المعوذتين، مررت أناملها على جبينها وخديها، قبلتها بحب بالغ...

22/01/2018 06:27:00 م   |    2976   
للتفاصيل

صمت الحرمان

أطال إليها النظر، وقلبه يكاد يطير من الفرح، ولسانه يلهث بالشكر لله؛ فها هي ابنته عروس.. أقر الله عينه برؤيتها في الثوب الأبيض، والسعادة تفيض على وجهها، فطارت به الذكريات...

08/01/2018 01:03:00 م   |    4443   
للتفاصيل

عودي ليعود دفء الحياة

بينما كنت أمسك بيد أختي الصغيرة، ونرقب مجيء أبي ليأخذنا في نهاية اليوم الدراسي كالمعتاد لم أنتبه لصوت مديرة المدرسة وهي تكلمني؛ فقد كان جسدي كله يرتجف ويكاد الحزن...

25/12/2017 07:43:00 م   |    5202   
للتفاصيل

كثرة اللقم تطرد النقم

يحكى أن امرأةً رأت في الرؤيا أثناء نومها أنَّ رجلاً من أقاربها قد لدغته أفعى سامة فقتلته ومات على الفور، وقد أفزعتها هذه الرؤيا وأخافتها جداً، وفي صبيحة اليوم التالي توجهت إلى بيت ذلك الرجل...

13/12/2017 12:31:00 م   |    6513   
للتفاصيل

من السفارة إلى العطارة

سرت في جسدها قشعريرة الفرحة وهي تنظر إلى رف الأعشاب والتوابل في قسم العطارة بأحد المتاجر الكبرى. كانت في هذه اللحظة تحديدا تشعر بشغف وحماس كأطفال يقتربون من شاطيء البحر مع أسرتهم للتنزه واللعب...

21/11/2017 02:19:00 ص   |    7012   
للتفاصيل

أمي التي شادت الدين فأبعدتنا

كنت الأوسط بين إخوتي، يكبرني أسامة، وتصغرني صفاء.كان أبي طبيبا، أما والدتي فكانت معلمة، ومع الأسف فإن قسوتها المتناهية وعصبيتها الحادة ...

04/11/2017 04:43:00 م   |    7886   
للتفاصيل

ماذا لو تبقى من عمرك عام؟

لم يتطلف الطبيب في إخباره بالحقيقة، أمامك أقل من عام، والأعمار بيد الله، ولكن السرطان في مرحلته الثالثة، وما باليد حيلة...

29/10/2017 06:43:00 م   |    7298   
للتفاصيل

عندما أغلقت الفيس بوك

لم أكن أدرك حجم تأثير ذلك العالم الأزرق علي حتى أخذت قرارا حاسما بإغلاقه، كنت أعتبره كغيري جزءا من الحياة، كنت أردد مزايا عديدة له...

07/10/2017 10:53:00 ص   |    6741   
للتفاصيل

أنا وصديقتي والماكياج

إدمانها على الماكياج، ومتابعتها المكثفة لكل جديد، جعلها تكاد تنسى شكلها الطبيعي، بل وتنفر منه جدا، لم تعد ترى جمالا في نفسها، ولم يعد الماكياج وسيلة لإبراز جمالها، وإنما احتياج لتخفي نفسها...

11/09/2017 05:17:00 م   |    6064   
للتفاصيل

كلمات في الحب

- الحب أن تلتقي المحبوب، وكأنك لم تلتقيه، وتفارقه من دون أن تفارقه. - بالحب تكبر، وتسمو المعاني، وتتضاءل، وتصغر الأجساد والأعمار...

24/08/2017 12:00:00 م   |    6348   
للتفاصيل

تحرك فأنت لست شجرة!

كل المباهج تحتفظ بسحرها إذا أنفقتها قواما، لا يفتك بروحك ويضيع ملذاتك مثل الإسراف...

15/08/2017 11:12:00 ص   |    5525   
للتفاصيل

بالأمس في الملهى واليوم في المشرحة

"يا أيها الإنسان ما غرك بربك الكريم".. ترددت هذه الآية الكريمة في عقلي وأنا أطالع خبرا عن وفاة راقصة شابة فجأة في أحد المشافي، وأن جثمانها في المشرحة بانتظار تصاريح الدفن...

04/08/2017 07:28:00 م   |    6351   
للتفاصيل

"المتخلف العبقري".. أحزان الطفل ومحبة الأب

زوجي طارق كان الابن الأكبر في أسرته، يليه "علي" ثم "سارة"، وكان والداه متعلمين، ووالدته لا تعمل، كانا نصف متفاهمين، نادرا ما ضرب والده أحدا منهم، لكنه كان دائما ما يهزأ ويسخر منهم...

19/07/2017 06:29:00 ص   |    6399   
للتفاصيل

أبي والعيد في الجنة

في إحدى تلك الليالي، وكانت أمي قد فرغت من تجهيز ملابسنا الجميلة التي سنستقبل بها العيد، وأعددت من أصناف الحلوي...

25/06/2017 11:31:00 م   |    6168   
للتفاصيل

السحور يا أمير

لقريتي عبيرها الخاص في ليالي رمضان، وذكريات طفولتي تتدفق في الوجدان، وتكاد تنسيني معالم حاضري...

06/06/2017 05:53:00 م   |    5991   
للتفاصيل

عندما اضطرت جدتي للفطر في رمضان

بنظرة حانية إلى جدتي الحبيبة، وكيف كان ترقبها بكل الشوق لرمضان، ابتسمت لها قائلة: "منذ العام الماضي وقد حذرك الأطباء من الصيام...

23/05/2017 10:29:00 م   |    5924   
للتفاصيل

عندما يكبر الأولاد

سيكون البيت خالياً من الفوضى واﻹزعاج.. ولن تجد رسومات مضحكة على جدران المنزل، أو أي ملصقات، أو رسومات مليئة بالألوان على باب الثلاجة...

29/04/2017 05:10:00 م   |    7181   
للتفاصيل

مائدة أمي العامرة وصدمة أختي الصغيرة

اعتدت منذ صغري على رؤية أمي وهي تمضي غالب يومها في المطبخ، تعد من الوجبات المختلفة وتسعد كثيرا برؤية نظرات الإعجاب وكلمات المديح، وعلى الرغم من أن ...

26/04/2017 12:40:00 م   |    5739   
للتفاصيل

جدي ورحمات ربي

لم يتجاوز عمري السابعة عشر، ولكنني كنت أحمل تلك السنوات فوق كتفي، فقد ظلت حياتي مغلقة، وقد فرضت علي أمي الانغلاق التام، فهي قليلة البوح...

20/03/2017 04:57:00 م   |    5530   
للتفاصيل

أمي العجوز جليسة أطفال

جاءت لزيارتي واستسلمت لإلحاحي أن نمضي بعض الوقت في إحدى متنزهات بلدتنا ومعنا صحبة أخرى نتبادل حديث ذكريات الصداقة، وقد أدينا رسالتنا تجاه الأبناء وأقر الله عيوننا ...

09/03/2017 05:08:00 م   |    5755   
للتفاصيل

أحاديث القبر

وعندما بلغت التراقي، وانهار الأمل في نفوس الأحبة، وتعلقت العيون بها تستحضر كل ذكرى، فرت دمعة.. ليس حزنا على النهاية بقدر الإشفاق على البداية...

27/02/2017 09:51:00 م   |    5619   
للتفاصيل

صديقتي واليوجا والكنز المفقود

حدثتني وكأنها كشفت سرا عظيما: "اليوجا هي أفضل ما حصل لي في حياتي". قلت: حقًا؟.. ولم؟...

30/01/2017 03:12:00 م   |    5789   
للتفاصيل

رائحة جدتي

تذكرت رائحتها وكأنني أنعم بحضنها من جديد، رائحة الأمان والحب هي رائحة جدتي، تصاعدت الرائحة بقوة إلى أنفي وأنا أنظر بعجز وغيظ إلى البيت القديم ينهار...

25/01/2017 03:33:00 م   |    6403   
للتفاصيل

مراهقات في غياب أمهات

كم هالني ما يدور في الخفاء! فتلك إحداهن لارقيب عليها ولاولي، قد اتبعت الشيطان تعمل جاهدة لاستدراج البعض منهن للوقوع في الزلات ثم التهديد...

11/01/2017 03:36:00 م   |    6320   
للتفاصيل

إحسان

اعتادت رحمها الله كلما رأتني أن تدعو لي بأن يرزقني الله صبيا، لم أستشعر ذلك يومًا ضغطا أو مضايقة، فهي لم تكن حماة عادية، بل كانت كزائر خفيف على الدنيا...

29/12/2016 02:27:00 م   |    5803   
للتفاصيل

عامل النظافة الذي أهدته السخرية ذهبًا!

لم يدر بخلد هذا العامل البسيط أنه وهو يقف أمام واجهة متجر المجوهرات الفاخر، تتحرك أقدار الله تعالى ليسوق له الرزاق من يصوره، فيسخر منه أحدهم، ليدافع عنه آخرون...

08/12/2016 04:05:00 ص   |    5945   
للتفاصيل

هل يحتاج السوريين ثورة على عاداتهم الاجتماعية أيضا؟!

عندما أفقدتني الحرب في بلادي الرجال الثلاثة الأهم في حياتي في عام واحد.. كانت الصدمة. كان علي أن أقف وحدي بثبات، ألا أستند، وأن أكمل طريقي مع الأولاد دون أن...

04/12/2016 10:05:00 م   |    5810   
للتفاصيل

نساء في حياة رجل

كان يردد دائما أن حياته لا معنى لها بدون أمه، كان لا يسعد بولديه إلا إذا أدخلا السرور على قلبها....

22/11/2016 05:00:00 م   |    5447   
للتفاصيل

فطيرة يلنجي..

لم يكن طلب ابنتي المكرر لطبق كبير من "اليلنجي" الشامي بالأمر المفرح، ولم يكن ينالها مني إلا التأجيل والموافقة المؤجلة، وكانت تخفض رأسها في كل مرة، وتمضي ...

11/11/2016 08:37:00 م   |    5927   
للتفاصيل

من أوراق المحنة

فلا يعرف هولها إلا من عاشها.. ولا ينبئك عن ضآلتها ولطف الله فيها وعوضه بعدها إلا من عبرها.. فهوني على قلبك يا أخيّة، وتشبثي بالإيمان...

08/11/2016 01:31:00 ص   |    5815   
للتفاصيل

مفتاح باب السعادة

عجيبة هي نفوسنا، التناقض الذي ينتابنا، تارة نشعر بالسعادة، وأخرى ينتابنا الحزن، وفي بعض الأوقات يملؤنا التفاؤل والبهجة، وفي أوقات أخرى قريبة نقع فريسة للهموم ...

26/10/2016 01:33:00 م   |    6136   
للتفاصيل

حكم وأمثال

الحُلم يتجسد من جديد الحُلم يتجسد من جديد 7 خطوات لتجديد الإيمان في القلوب