حروف وأطياف
جدي ورحمات ربي
لم يتجاوز عمري السابعة عشر، ولكنني كنت أحمل تلك السنوات فوق كتفي، فقد ظلت حياتي مغلقة، وقد فرضت علي أمي الانغلاق التام، فهي قليلة البوح...
أضيفت بتاريخ: 2017/20/03
أمي العجوز جليسة أطفال
جاءت لزيارتي واستسلمت لإلحاحي أن نمضي بعض الوقت في إحدى متنزهات بلدتنا ومعنا صحبة أخرى نتبادل حديث ذكريات الصداقة، وقد أدينا رسالتنا تجاه الأبناء وأقر الله عيوننا ...
أضيفت بتاريخ: 2017/09/03
أحاديث القبر
وعندما بلغت التراقي، وانهار الأمل في نفوس الأحبة، وتعلقت العيون بها تستحضر كل ذكرى، فرت دمعة.. ليس حزنا على النهاية بقدر الإشفاق على البداية...
أضيفت بتاريخ: 2017/27/02
صديقتي واليوجا والكنز المفقود
حدثتني وكأنها كشفت سرا عظيما: "اليوجا هي أفضل ما حصل لي في حياتي". قلت: حقًا؟.. ولم؟...
أضيفت بتاريخ: 2017/30/01
رائحة جدتي
تذكرت رائحتها وكأنني أنعم بحضنها من جديد، رائحة الأمان والحب هي رائحة جدتي، تصاعدت الرائحة بقوة إلى أنفي وأنا أنظر بعجز وغيظ إلى البيت القديم ينهار...
أضيفت بتاريخ: 2017/25/01
مراهقات في غياب أمهات
كم هالني ما يدور في الخفاء! فتلك إحداهن لارقيب عليها ولاولي، قد اتبعت الشيطان تعمل جاهدة لاستدراج البعض منهن للوقوع في الزلات ثم التهديد...
أضيفت بتاريخ: 2017/11/01
إحسان
اعتادت رحمها الله كلما رأتني أن تدعو لي بأن يرزقني الله صبيا، لم أستشعر ذلك يومًا ضغطا أو مضايقة، فهي لم تكن حماة عادية، بل كانت كزائر خفيف على الدنيا...
أضيفت بتاريخ: 2016/29/12
عامل النظافة الذي أهدته السخرية ذهبًا!
لم يدر بخلد هذا العامل البسيط أنه وهو يقف أمام واجهة متجر المجوهرات الفاخر، تتحرك أقدار الله تعالى ليسوق له الرزاق من يصوره، فيسخر منه أحدهم، ليدافع عنه آخرون...
أضيفت بتاريخ: 2016/08/12
هل يحتاج السوريين ثورة على عاداتهم الاجتماعية أيضا؟!
عندما أفقدتني الحرب في بلادي الرجال الثلاثة الأهم في حياتي في عام واحد.. كانت الصدمة. كان علي أن أقف وحدي بثبات، ألا أستند، وأن أكمل طريقي مع الأولاد دون أن...
أضيفت بتاريخ: 2016/04/12
نساء في حياة رجل
كان يردد دائما أن حياته لا معنى لها بدون أمه، كان لا يسعد بولديه إلا إذا أدخلا السرور على قلبها....
أضيفت بتاريخ: 2016/22/11
فطيرة يلنجي..
لم يكن طلب ابنتي المكرر لطبق كبير من "اليلنجي" الشامي بالأمر المفرح، ولم يكن ينالها مني إلا التأجيل والموافقة المؤجلة، وكانت تخفض رأسها في كل مرة، وتمضي ...
أضيفت بتاريخ: 2016/11/11
من أوراق المحنة
فلا يعرف هولها إلا من عاشها.. ولا ينبئك عن ضآلتها ولطف الله فيها وعوضه بعدها إلا من عبرها.. فهوني على قلبك يا أخيّة، وتشبثي بالإيمان...
أضيفت بتاريخ: 2016/08/11
مفتاح باب السعادة
عجيبة هي نفوسنا، التناقض الذي ينتابنا، تارة نشعر بالسعادة، وأخرى ينتابنا الحزن، وفي بعض الأوقات يملؤنا التفاؤل والبهجة، وفي أوقات أخرى قريبة نقع فريسة للهموم ...
أضيفت بتاريخ: 2016/26/10
كنت أمًّا لأمّي
أُلقي في روعي ولم تكن سنوات عمري قد تخطت العاشرة أنها مسئولة مني وأن علي إسعادها وكراهية كل ما يحزنها...
أضيفت بتاريخ: 2016/12/10
مخلوف وعلياء في ليلة البناء "2"
أغمض مخلوف عينيه، وبدأ يتذكر.. "ولم تفسر المرأة صمت الرجل على أنه قلة محبة، أو انشغال بأخرى، أو ضيق منها؟...
أضيفت بتاريخ: 2016/08/10
 صفحة 1 من 25  1 2 3 4 5 الأخيرة
لا توجد بيانات متاحة

الموقع العام | الملتقى الفقهى | رسالة المرأة | موقع الطفل | English Website for Muslims | English Website for Non Muslims | Español | Francais | 中文 | Pусский