` في بيتنا مُصلّى "بالصور"


في بيتنا مُصلّى "بالصور"

في بيتنا مصلى.. تنشرح فيه الصدور، وننفر إليه في لحظات الضيق والهم، فنشعر بأن في بيتنا واحة غنّاء ترتاح فيه قلوبنا.

نبتعد فيه عن زحمة الحياة، عن سرعة إيقاعها، عن الترفيه والتشتيت الذي يلاحقنا في كل مكان عبر التلفاز والحاسوب والجوال، حتى فقدت التسلية معناها، وأصبحت منهج حياة!

في هذا المصلّى نقترب من أنفسنا، ونقترب من الله تعالى..

مكان هاديء ليس فيه إلا ذكر الله..

رقعة صغيرة من البيت، هادئة نظيفة، لها رونق المسجد وطابعه، يتردد في أصدائها الأذان، وتشع جنباتها بنور القرآن الكريم.

تؤدي فيه المرأة والبنات الصلوات..

يُصلي فيه الأب والأولاد النوافل.. نجتمع فيه للحفظ والتلاوة.. يتلقى الأبناء فيه دروس القرآن الكريم.

يحوي مكتبة صغيرة، مصاحف، مسابح، سواك، أوراق الأذكار، حامل مصحف..

المشروعية

عن أبي هريرة- رضي الله عنه- أن رجلا من الأنصار أرسل إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم أن تعال فخط لي مسجدا في داري أصلي فيه وذلك بعد ما عمي فجاء ففعل. رواه ابن ماجه وأصله في الصحيحين. قال الشيخ الألباني : صحيح.

وما زال الصحابة ومنهم أزواج النبي صلى الله عليه وسلم يتخذون المساجد في البيوت.

وجاء في شرح البخاري لابن رجب :وروى جعفر بن برقان ، عن شداد مولى عياض بن عامر، عن بلال أنه جاء إلى النبي - صلى الله عليه وسلم - يؤذنه بالصلاة، فوجده يتسحر في مسجد بيته، أخرجه الإمام أحمد. قال الهيثمي رجاله ثقات.

ويُروى أن أول من اتخذ مسجدا في بيته يصلي فيه عمار بن ياسر – رضي الله عنه-.

وبإسناد : عن القاسم بن عبد الرحمن بن عبد الله بن مسعود ، قال: أول من بنى مسجدا يصلي فيه عمار بن ياسر.

ولكن لا يكون لمساجد البيوت أحكام المساجد العامة فلا يجوز فيها الاعتكاف، ويجوز أن يدخلها الجنب والحائض.

وأما إقامة الجماعة للصلوات في مساجد البيوت فلا يحصل بها فضيلة الصلاة في المساجد، وإنما حكم ذلك حكم من صلى في بيته جماعة وترك المسجد. "مستفاد من منتدى أهل الحديث".

ديكور المصلّى

إليك أفكارا مصورة لإقامة مصلّى في البيت، والأمر لا يحتاج إلى تكاليف، فقط احرصي على تخصيص بقعة من منزلك لهذا الغرض، وذلك بحسب اتساع المنزل، يمكن أن تكون غرفة، أو فاصلا بين الغرف..

من المهم أن يشابه ديكور المصلّى طراز المساجد، حتى يعطي في النفوس ذلك الانطباع.. وأن يكون بعيدا عن الزخرفة الزائدة، والتكلف.

صور

بواسطة: مي عباس
04/04/2015   |    3743   

التعليقات

أضف تعليقك:

حكم وأمثال

الحُلم يتجسد من جديد الحُلم يتجسد من جديد 7 خطوات لتجديد الإيمان في القلوب