مملكة الأزواج

10 عواصف تقتلع جذور المودة والرحمة
أم الفضل
أضيفت: 1438/03/29 الموافق 2016/12/28 - 03:09 م
عدد القراء: 1443

مع بدايات الحياة الزوجية تهفو القلوب لبناء قواعد تلك العلاقة على أسس متينة من التفاهم والتناغم طمعا في السعادة والعيش في رحاب المحبة، وتلك همسات في أذن كل زوجة رقيقة حالمة تجنبها انطفاء جذوة الحب:

1ـ حتى تحققي النجاح الأكبر في حياتك العاطفية مع زوجك عليك أن تدركي أنها مشاركة بين طرفين متساويين في الحقوق والواجبات، فلا تعتقدي أن امتلاكك للقرارت سيحقق  لك الأمان وراحة البال في تلك الحياة، فتلك دكتاتورية وتسلط خانق، بل عليك تفهم رأي زوجك واحترامه.

2ـ احرصي على أن تكون لك هواياتك وصديقاتك، ولكن احذري أن يؤدي ذلك إلى الانشغال الدائم عن زوجك خاصة إن كان ليس لديه ما يشغله، فإن ذلك يشعره بالإهمال والنبذ ويثمر النفور العاطفي، بل اجتهدي أن تؤدي ما عليك من عمل وما ترغبين فيه في وقت انشغاله.

3ـ تنبهي  إلى خطورة الاستهزاء وجرح المشاعروالسخرية من المظاهر الجسمية أو الإجتماعية والتعليق السلبي على سلوك الزوج، فالمؤاخذة الدائمة المؤلمة على التصرفات لا يولد إلا الكراهية وضياع الاحترام وزرع العناد والمشادات، بل عليك الحفاظ على كرامته في  حضوره وغيابه وتقدير طموحاته وأحلامه ومشاركتك له ولو بعبارات التشجيع والمساندة واشعاره بالثقة بالنفس ودفعه إلى النجاح.

4ـ تجنبي مشاعر الغيرة الزائدة عن الحد فهي تعتبر مطب مُهلك للعلاقة الزوجية، وفتح أبواب الشك وتكذيب كل منكما للآخر وقد لا يخلو الأمر من عنف وانفصال.

5ـ لا تتركي نفسك ريشة في مهب الريح تُلقي السمع إلى جميع النصائح من صديقات وزميلات وأقارب، بينهم الكثير من التفاوت والاختلاف في المدارك والثقافات والتأثر بواقع كل منهم والصدق في النصح من عدمه، فحاولي أن تتفهمي زوجك بنفسك، ولا تنسي أن هناك خطوط حمراء لأسرار بيتك يجب ألا تتعديها.

6ـ إياك أن تكوني مهملة سواء في شكلك أو نظافتك الشخصية أو نظافة بيتك وأطفالك فذلك مدعاة لسعادتك أنت أولا، وإشاعة الراحة والسكينة بينكما.

7- احذري من أن تكوني امرأة متذمرة تشعر زوجها على الدوام أنها غير قانعة بما يبذله من أجل حياتهما كثيرة الشكوى عن المشكلات التي لا تجد لها حل فيعلو العبوس وجهها وتصبغ الحياة بالنكد والسوداوية، وتعلمي الرضى والقناعة مع بذل الجهد الإيجابي لمواجهة الأزمات.

8ـ لا يجوز أن تقارني زوجك برجل آخر سواء كان والدك أو حتى والده، ومن الكوارث أن يكون زوج سابق لك فتقارنين بينهما ولو تلميحا، فذلك من الأمور المزعجة والتي غالبا ما تكون بداية النهاية.

9ـ اهتمي بتفاصيل تُدخل السرور على قلب زوجك من إعداد وجبة يفضلها، ومفاجأة بهدية بسيطة، وتواصل وسؤال عن أهله، ولا مانع من أن ترتبي معه بذكائك وتدبيرك نزهة جميلة غير مرهقة أو مكلفة.

10ـ بعض الرجال لا يتقبل بسهولة عندما تحقق زوجته نجاحا في عملها، فإذا واجهت ذلك فكوني ذكية في التعامل، بدلا من اتهامه بالغيرة، فقد يكون بحاجة لأن يشعر بتقديرك له، ومشاركته لك، فلا مانع من أن تجعليه يشعر بتقديرك لمساندته لك، وأن كل نجاح هو لكما فيمتلأ قلبه رضا عن اختياره لك ويثق أن لديه من يعاونه ويؤازره في الحياة، ويتحول إلى الدعم الفعلي لك.

الاسم  
البريد الإلكتروني(لن يتم نشره)  
الدولة  
 

الاسم  
البريد الإلكتروني  
الدولة  

التعليقات
لا توجد تعليقات

الموقع العام | الملتقى الفقهى | رسالة المرأة | موقع الطفل | English Website for Muslims | English Website for Non Muslims | Español | Francais | 中文 | Pусский