أبناء وبناء

حتى تعود المساجد محاضن تربوية "ملف"
رسالة المراة
أضيفت: 1438/05/02 الموافق 2017/01/30 - 04:52 م
عدد القراء: 538

من المسجد كانت تنطلق كافة نشاطات الحياة، فالعبادة وتوثيق الزواج، وفي الملمات كانت تدوي عبارة "الصلاة جامعة" بل كان النبي صلى الله عليه وسلم يعقد لواء الحرب بالمسجد، باختصار: المسجد كان حياةً للمسلمين.

وفي هذا الملف نتطرق لموضوع يهم مجتمعات المسلمين جميعا، وهي كيف نحبب أطفالنا في المساجد، ونربطهم بها من الصغر، مع الحفاظ على هيبة المسجد ومكانته، وعدم التشويش على المصلين.

كيف تتعلق قلوب أطفالنا بالمساجد؟

 

خطوات عملية في احتواء شغب الأطفال في المساجد

قلبُ طفلٍ معلقٌ بالمساجد

 

إزعاج الأطفال للمصلين أثناء التروايح ..مشكلة لها حل

حتى تعود المساجد محاضن تربوية

حتى لا تكون المساجد عند أطفالنا ذكرى مملة

الاسم  
البريد الإلكتروني(لن يتم نشره)  
الدولة  
 

الاسم  
البريد الإلكتروني  
الدولة  

التعليقات
لا توجد تعليقات

الموقع العام | الملتقى الفقهى | رسالة المرأة | موقع الطفل | English Website for Muslims | English Website for Non Muslims | Español | Francais | 中文 | Pусский