اليوم ستتحول القراءة إلى أمتع هواياتك

بعض الفتيات تعرف أهمية القراءة، وتود لو تصبح قارئة، لكنها تجد الأمر ثقيلا على نفسها، فتكتفي بتصفح الإنترنت ومواقع التواصل الاجتماعي وهو ما لا يمنحها ثقافة حقيقية، وإنما معلومات خاطفة الكثير منها مغلوط.

وفي كثير من الأحيان يرجع سبب عدم الإقبال على القراءة إلى عدم معرفة الأساليب التي تساعد على تسريع وتيرة القراءة بما يحول دون الإصابة بالملل أو الرغبة في إنهاء عملية القراءة بمجرد البدء فيها.

القراءة السريعة ليست تصفح الكتب أو النصوص دون استيعابها بالكامل أو دون الشعور بمتعة القراءة، وإنما هي أن تتعلم زيادة السرعة تدريجيًا وأنت تستوعبين المعلومات بطريقة لا تخلو من المتعة.. وإليك هذه الطرق:

1ـ تجنبي ترديد الكلمات في ذهنك، الكثيرون يرددون الكلمات في أذهانهم أثناء القراءة، سواء عن طريق تحريك الشفتين أو سماع الكلمات في أذهانهم، ويُعرف هذا بالقراءة الصامتة قبل النطق وهي إحدى المشكلات الكبرى التي تؤثر على سرعتك في القراءة.

على الرغم من أن ترديد الكلمات يعد أسلوبًا فعالًا لتعليم الأطفال القراءة، فإنه لا يؤدي إلى القراءة السريعة، هذا لأن القراءة الصامتة تجعلك تقرأين الكلمات بالسرعة نفسها التي تقولها بها وهي ليست سرعة كبيرة على الإطلاق.

عن طريق التخلص من القراءة الصامتة قبل النطق، يمكنك مضاعفة سرعتك في القراءة بمقدار مرتين أو ثلاث مرات، ويمكنك تجنب النطق بالكلمات عن طريق إشغال فمك، ربما في مضغ العلكة أو الهمهمة أو غير ذلك.

أما منع نفسك من سماع الكلمات في رأسك وأنت تقرأين فهو أصعب قليلًا، لكن يمكن تحقيقه من خلال التركيز والتدريب.

2ـ تجنبي القراءة كلمة بكلمة، من بين الممارسات الشائعة التي تُبطئ من سرعتك في القراءة كثيرًا قراءة كل كلمة على حدة. بدلاً من ذلك يجب أن تحاولي القراءة في أجزاء.

على سبيل المثال، سيقرأ معظم القراء غير الخبراء الجملة التالية "الحصان متواجد في الحظيرة" بطريقة "الحصان + متواجد + في + الحظيرة"، ومن ثم يعالج المخ الكلمات كل كلمة على حدة. لكن الدماغ البشري يتميز بقدرة مذهلة على ملء الفراغات في المعلومات، فإذا تمكنت من تدريب مخك على معالجة الجملة "الحصان متواجد في الحظيرة" على أنها معلومة واحدة الكلمات الرئيسية فيها "الحصان" و"الحظيرة"، سيتمكن المخ من ملء الفراغات بنفسه.

وبهذه الطريقة، يمكنك التوصل إلى المعنى نفسه من جزء من النص وأنت تقرأين 50% فقط من الكلمات، وهذا من شأنه أن يزيد من سرعة القراءة كثيرًا.

3ـ تغلبي على حركة العين غير الكفؤة. عندما يتعلم الأطفال القراءة، يتعلمون النظر إلى كل كلمة على حدة قبل الانتقال إلى الكلمة التالية، لكن عيناك قادرتان على استيعاب أكثر من كلمة في النظرة الواحدة، في الحقيقة ما يقرب من أربع أو خمس كلمات، لذا فإن هذا الأسلوب يجعل من القراءة أقل كفاءة بكثير.

حاولي أن تكون ملامح وجهك في حالة من الاسترخاء وأن تقللي من التحديق وأنت تقرأ، فهذا من شأنه أن يتيح لك التهام قدر أكبر من الصفحة بعينيك.

حاولي أن تستوعب على الأقل أربع كلمات في النظرة الواحدة، قبل تحريك عينيك على المجموعة التالية من الكلمات.

بالإضافة إلى ذلك، يجب أن تحاولي استخدام الرؤية المحيطية أثناء القراءة. فهذا يتيح لك القراءة حتى نهاية الجملة دون الحاجة إلى إعادة تركيز نظرتك، ومن ثم يوفر الوقت.

بواسطة: أسيل
05/02/2017   |    473   

التعليقات

أضف تعليقك:

حكم وأمثال

أسئلة أطفالك عن العلاقة الحميمة افتتان الزوج على الإنترنت.. ماذا بعد؟!