توثيق الاغتصاب الجماعي لفتيات بعمر 13 عامًا في ميانمار

أصدرت منظمة هيومن رايتس ووتش اليوم الاثنين 6 فبراير/شباط 2017، تقريرا موثقًا لعمليات اغتصاب جماعي وأعمال عنف جنسية أخرى بحق فتيات صغيرات لم يتجاوزن 13 عامًا.

وجاء في التقرير:" ليس العنف الجنسي على ما يبدو عشوائيا أو حسبما تتيح الظروف ولكنه جزء من هجوم منسق وممنهج ضد الروهينجا وذلك إلى حد ما بسبب انتمائهم العرقي ودينهم."

ودعت المنظمة - ومقرها نيويورك- إلى معاقبة قادة الجيش والشرطة إلسماحهم بعمليات عنف ممنهجة ضد الأقلية المسلمة في البلاد.

وأوضحت المنظمة  أنها قامت بمقابلات مع بعض من 69 ألفاً من مسلمي الروهينجا الذين فروا إلى بنغلادش منذ أن ردت قوات الأمن في ميانمار على هجمات على مواقع حدودية قبل أربعة أشهر.

ويأتي تقرير هيومن رايتس ووتش بعد أيام من إعلان محققين تابعين للأمم المتحدة أن "من المرجح جداً" أن قوات الأمن في ميانمار ارتكبت جرائم في حق الإنسانية.

يذكر أن الحكومة تمنع الصحفيين والمراقبين من زيارة منطقة عمليات الجيش في شمال راخين منذ هجمات التاسع من أكتوبر/تشرين الأول والتي أدت إلى قتل تسعة من أفراد شرطة الحدود.

و وبحسب التقديرات الرسمية لسنة 2012 يوجد 800,000 روهينجي في أراكان، وتعتبرهم الأمم المتحدة بأنهم أكثر الأقليات اضطهادا في العالم، وخلال الأعوام الثلاثة الماضية، ركب أكثر من 120 ألفا من الروهينغا قوارب في محاولة للهرب إلى دول أخرى، بحسب وكالة الأمم المتحدة للاجئين.

موضوع متعلق:

نساء ميانمار لمسلمي العالم: نحن جائعات مشردات فأنقذونا

بواسطة: رسالة المرأة – صحف ووكالات
06/02/2017   |    733   

التعليقات

أضف تعليقك:

حكم وأمثال

أسئلة أطفالك عن العلاقة الحميمة افتتان الزوج على الإنترنت.. ماذا بعد؟!