أبناء وبناء

طفلك ينزعج من معلمته.. إليك الحلول
أم الفضل
أضيفت: 1438/05/16 الموافق 2017/02/13 - 02:11 م
عدد القراء: 236

انزعاج الطفل من معلمته، وشكواه من أنها قاسية أو أنه لا يحبها، قد يؤثر سلبا ليس على أدائه الدراسي فحسب، بل على رغبته في الذهاب للمدرسة، واهتمامه بمادته.

إليك عددًا من النقاط الأساسية والهامة للتعامل مع هذا الأمر:

ـ من واجب المعلمة أن تبذل قصارى جهدها لإيصال المادة لتلاميذها، ونظرًا لأننا لسنا آلات أو حواسيب، ولأن العاطفة تجاه المعلم/ المعلمة جزء من عملية التفاعل، فيجدر بالمعلمين والمعلمات أن يحافظوا على المعاملة الطيبة، والعاطفة الجيدة بينهم وبين الطلاب.

ـ قد لا يستطلف الطفل الصغير معلمته لأنه يتوقع الكثير من العاطفة والدلال، فيرغب أن يكون محط اهتمام معلمته، وهي بدورها قد لا تستطيع تلبية ذلك لأن عليها أن تعدل بين التلاميذ وتقسم اهتمامها عليهم، وأن تشجعهم على الاستقلالية والاعتماد على النفس، وهنا على الأم إذا ما سمعت شكوى الطفل من عدم محبته لمعاملته، أو إحساسه بأنها لا تهتم به أو لا تحبه، أن تتفهم الأمر بشكل موضوعي وتحاور الصغير وتكتشف بعض المواقف والكلمات، وتوضح له أن المعلمة لا تكرهه وإنما عليها أن تهتم بالجميع.. وكذلك إذا حصل على درجات منخفضة في مادتها، أن تفصل في عقله بين العلامات وعلاقته بالمعلمة.

ـ من المهم التواصل مع المعلمة بشأن طرق العقاب وألا يكون فيها إهانة جسدية أو لفظية، وألا تعتمد طريقة المقارنة لتحفيز الأطفال.

ـ من الضروري الإصغاء الجيد من الأم لما يبديه طفلها فلا تهون ولا تهول، فلا تسارع إلى طلب موعد مع المدرسة، وعليها في البداية فهم ما يحدث في الصف بمناقشة طفلها ومساعدته على توصيل ذلك لها حسب سنوات عمره وقدرته على التعبير، فالتعامل مع الشكوى بحسب السن وإماكنية الحوار.

ـ من المفيد أن تفسر الأم لابنها وابنتها أنه يمكنه ألا يستلطف معلمته مثلما يحدث في الحياة بصورة عامة، وأن مشاعرنا تجاه الناس متعددة، وفي المقابل من المهم الحفاظ على الحديث الإيجابي عن المعلمة والمدرسة فالطفل يشعر بالولاء لآراء أهله، فمن المهم ألا يربط التلميذ الدروس والواجبات بشخصية المعلمة.

ـ عند استمرار الشكوى من المعلمة رغم الحوار بين الطفل وأهله على الأم أن تقابل المعلمة وأن يكون الحوار هادئا بعيدا عن التوتر الهدف منه مصلحة الطفل وتبادل المعلومات وليس تفاقم الأمر والاتهام، فالمعلمون بشر ولكن على المعلمة إذا لم تحب طفلا ألا يظهر ذلك في الفصل، فإذا تأكدت الأم أن المشكلة عند المعلمة خصوصا إذا كان لا يوجد مشاكل مع معلمين آخرين، فعلى الأم أن يكون خطابها مع المعلمة خطابا عقلانيا بعيدا عن العواطف فإذا رفضت المعلمة فاللجوء إلى الإدارة وقد يفيد تغيير الفصل.

الاسم  
البريد الإلكتروني(لن يتم نشره)  
الدولة  
 

الاسم  
البريد الإلكتروني  
الدولة  

التعليقات
لا توجد تعليقات

الموقع العام | الملتقى الفقهى | رسالة المرأة | موقع الطفل | English Website for Muslims | English Website for Non Muslims | Español | Francais | 中文 | Pусский