الفتاة المسلمة ونهر الحكمة "1-2"

قال تعالى في محكم التنزيل "ومن يؤت الحكمة فقد أوتى خيراً كثيراً"، إن الحكمة ليست صفة موروثة بالفطرة، ولكن بإمكان الإنسان أن يكتسبها بالخبرة. فلو كنت مهتمة بتجربة أشياء جديدة وتأملها، ستكون لديك القابلية في اكتساب الحكمة.

تعلّمي بقدر ما تستطيعين، حلّلي تجاربك وضعي علمك قيد الاختبار، وستصبحين إنسانة أكثر حكمة.

1

جربي أشياءً جديدة. من المستحيل أن تكتسبي الحكمة وأنت جالسة في البيت تكرّرين نفس الأفعال يومًا بعد يوم.

أعطِ نفسك فرصة للتطلع على الجديد والوقوع في الخطأ والتعلم منه، وفكري مليًا بالتجارب التي تمرين بها.

إذا كنت من الناس الذين لايتحلّون بالجرأة، اعملي على خلق روح الفضول في داخلك وزرع الرغبة في أن تضعي نفسك في مواقف جديدة بالنسبة لك.

كل تجربة جديدة تعطيك الفرصة للتعلم واكتساب شيء من الحكمة، حتى وإن كانت هذه التجربة لم تنته بالنتيجة المرغوبة.

زوري أماكن لم تزوريها من قبل. اختاري الجديد كلما أُتيحت لك الفرصة، فهذا سيزيد من خبرتك في الحياة ويزيدك حكمة.

نوِّعي في ممارسة الأنشطة الاجتماعية، فهذا سيفتح لك بابًا على عالم مجهول بالنسبة لك حتى اللحظة. فإذا كنت ممن يكرّسون وقتهم كله في القراءة، خصّصي وقتًا لتمارسي بعض الأنشطة الرياضية والخيرية.

2

لا تبقي في نفس المكان وتغلبي على مخاوفك.

إذا كنت تشعرين بالتردد من القيام بشيء ما، واجهي خوفك وتحدّيه. فعندما تواجهين خوفك في موقف ما ولا تتركيته يتغلب عليك تكونين قد كسبت القوة والخبرة في مواجهته في المرة القادمة.

وكما قالت الناشطة والدبلوماسية إليانور روسفيلت : "نحن نكتسب القوة والشجاعة والثقة في النفس في كل مرة نواجه فيها مخاوفنا... يجب علينا القيام بالأشياء التي نعتقد أننا لن نستطيع القيام بها."

على سبيل المثال، إن كنت تخشىن من إلقاء كلمة أمام جمهور، تطوعي للقيام بتقديم عرض على الملأ.

3

تحدثي مع أشخاص لا تعرفينهم جيدًا. تكلمي مع ناس من مختلف الخلفيات والطبقات الإجتماعية والآراء و خذي بعين الاعتبار الدروس التي بإمكانك أن تتعلميها منهم.

حاولي ألا تحكمي عليهم فكلما استطعت فهم الناس من حولك والتعاطف معهم، كلما زدت حكمة.

كوني مستمعة جيدة واطرحي العديد من الأسئلة لتعرفي المزيد. كما يقول المثل " إذا كان الكلام من فضة فالسكوت من ذهب." انتبهي لما يقوله الناس من حولك، فكل حوار أو نقاش يقدم لك الفرصة للتعرف أكثر على أحد ما، مما يوسع آفاقك ويزيدك حكمة.

شاركي آراءك ومشاعرك مع الآخرين ولا تتوقفي عند الحوار العرضي، بل ابحثي عن المحادثات العميقة وعن تكريس صداقات جديدة.

4

كوني متفهمة ومنفتحة الأفق. بدلًا من الحكم على أشياء لا تفقهين فيها شيئًا، حاول أن تحلليها من أكثر من زاوية وابذلي جهدًا لكي تفهميها، ليس من الحكمة أن نبني آراءً معتمدين على خبرتنا المحدودة في الحياة، فهذا أمر غاية في السهولة. لا يمكننا التحكم في اختيار منشأنا والعائلة المحيطة بنا، ولكننا نحن من يقرر إن كنا نريد التعلّم وتقبّل الآخرين باختلافاتهم واختلاف طرقهم في الحياة.

لا تبني آراءك بحسب آراء الآخرين. ابحثي عن الحقيقة بتمعّن قبل أن تقرري وتبني وجهة نظر في موضوع ما.

بواسطة: مروة الشعار
16/02/2017   |    1871   

التعليقات

أضف تعليقك:

حكم وأمثال

أسئلة أطفالك عن العلاقة الحميمة افتتان الزوج على الإنترنت.. ماذا بعد؟!