روشتة الوئام لتصبحي زوجة الأحلام "2-3"

نكمل الحديث عن زوجة الأحلام..

5

العطاء ضروري بمقدار الأخذ. أفضل العلاقات هي تلك التي يتساوى فيها الأخذ والعطاء. في بعض الأحيان ستجدين عطاءك أكثر بالطبع، والعكس. ولكن في النهاية عليكما العطاء لتلك العلاقة بالتساوي.

كمثال، قد يكون عليك العمل ساعات أكثر بينما شريكك يدرس، وبعدها قد يكون عليه العمل بينما تنهين دراستك.

هذه الخطوة مهمة حتى في أبسط الأشياء. فعندما تعيشان معًا ويكون بينكما أبناء، عليكما المشاركة بالتساوي في أعمال المنزل، وليس فقط أحدكما.

6

تجاهلا الغطرسة. الغطرسة قد تفرق بينكما. في العلاقة، عليكما أن تكونا متساويين، لأن الاعتزاز الزائد بالنفس يدمر العلاقة. التواضع من كليكما يجعل العلاقة متوازنة.

التنافس القليل في بعض الأحيان لن يضر لاسيما إن كان في الطاعات والعبادات والأعمال الصالحالت. ولكن عندما تبدأين التفكير في أنكِ أفضل منه، سينتج عن ذلك علاقة غير سليمة.

هذا لا يعني عدم تقبلك الإطراءات من شريكك. فإذا أخبركِ أنكِ رائعة في شيء ما، اشكريه كنوع من التقدير.

ولكن إخبار شريككِ أنه سيء في شيء ما وأنكِ أفضل منه بلهجة جادة هو شيء غير مقبول. هذا سيباعد بينكما.

7

شجعي شريكك. من المهم أن تكوني داعمة لاهتمامات الطرف الآخر. إذا كنتي تحاولين أن تكوني "زوجة الأحلام"، فمن المهم دعم زوجك وتشجيعه.

كمثال، لا تغضبي حينما يحاول قضاء بعض الوقت بعيدًا عنكِ لتطوير اهتماماته، التشجيع هو وسيلة أخرى للدعم فعندما يحدث شيء جيد، عليك الاحتفال به معه.

8

 كوني محترمة. العلاقات تُبنى على الود والاحترام. بينما تحاولين أن تكوني "زوجة الأحلام"، عليك إظهار الاحترام بأكثر من طريقة، من الاستماع الجيد حتى التواجد الدائم.

كمثال، انتبهي للزوج بالكامل عندما تكونان في مناقشة موضوع معين أو التفكير لاتخاذ قرار ما، لا تلتفتي لهاتفك أو للتلفاز.

 عليكِ أن تكوني حساسة تجاه أي رؤية ثقافية لدى زوجك. كمثال، إذا ذكر شريكك أن عائلته تقوم بشيء معين بطريقة ما، لا تسخري منه لأنك تقومين بها بطريقة مختلفة.

التسامح بدلًا من اللوم هي طريقة أخرى لإظهار الاحترام. عندما يقع زوجك في خطأ ما، اغفري له، بدلًا من إحباطه.

9

كوني رحيمة. الأفعال الرحيمة الصغيرة تجعل كل يوم مع شريكك يستحق العيش. لكي تصبحي "زوجة الأحلام"، عليكِ أن تكوني رحيمة مع زوجك بشكل عام.

تستطيعين إظهار العطف بالكثير من الطرق. هذا يعني مراعاة حاجته لوقت بمفرده وقد يعني أيضًا صنع كوب من القهوة له عندما يحتاجه،  هذا قد يعني أيضًا مسك يديه عندما يشعر بالقلق،  يمكنك أيضًا أداء واجب روتيني ما يكرهه زوجك، مثل الذهاب بالأولاد إلى المدرسة بدلًا منه، فكل تلك الأشياء الصغيرة التي تُظهر اهتمامك به.

10

اعطي لزوجك مساحة للكلام. جميعنا نحتاج وقتًا للحديث عن شيء ما يزعجنا وعندما تكونان في علاقة عاطفية، فأنتما ملاذ الآخر عند رغبته في الحديث عن حياته. وعليكِ التأكد من وجود مساحة لذلك، في وقت العاطفة والحكمة.

كمثال، إذا كنتِ تقاطعين زوجك باستمرار حين الحديث عن شيء يزعجه، هذا لا يخلق المساحة العاطفية المناسبة للحديث.

بالإضافة إلى أن عليكِ فتح الباب أحيانًا. عندما تلاحظين أن زوجك حزين، حاولي سؤاله عما يحدث بلطف ودون إلحاح.

الجزء الأول:

روشتة الوئام لتصبحي زوجة الأحلام "1-3"

بواسطة: أحمد عباس
06/03/2017   |    1190   

التعليقات

أضف تعليقك:

حكم وأمثال

فقه المرأة في رمضان ( ملف) مطبخك في رمضان.. نصائح ووصفات