خطوات تعينك على حفظ القرآن "1-2"

عندما تستمع إلى طفل صغير حافظ لكتاب الله تعالى وهو لم يتجاوز السابعة وربما أقل من ذلك، فهذا تجسيد واقعي لمعنى الآية الكريمة من سورة القمر {وَلَقَدْ يَسَّرْنَا الْقُرْآنَ لِلذِّكْرِ فَهَلْ مِن مُّدَّكِرٍ}. القمر: 22.

ومعنى الآية أن الله تبارك وتعالى سهل لفظ القرآن ويسر معناه لمن أراده ليتذكر الناس كما في الآية "كتاب أنزلناه إليك مبارك ليدبروا آياته وليتذكر أولوا الألباب" ص:29. وقال تعالى "فإنما يسرناه بلسانك لتبشر به المتقين وتنذر به قوما لدا". مريم: 97.

وقال مجاهد "ولقد يسرنا القرآن للذكر" يعني هونّا قراءته.

وقال السدي: يسرنا تلاوته على الألسن.

وقال الضحاك عن ابن عباس: لولا أن الله يسره على لسان الآدميين ما استطاع أحد من الخلق أن يتكلم بكلام الله عز وجل.

وقوله "فهل من مدكر" أي فهل من متذكر بهذا القرآن الذي قد يسر الله حفظه ومعناه؟ وقال محمد بن كعب القرظي: فهل من منزجر عن المعاصي؟.

وقال ابن أبي حاتم حدثنا أبي حدثنا الحسن بن رافع حدثنا ضمرة عن ابن شوذب عن مطر هو الوراق في قوله تعالى "فهل من مدكر" هل من طالب علم فيعان عليه وكذا علقه البخاري بصيغة الجزم عن مطر الوراق ورواه ابن جرير وروى عن قتادة مثله.

إخلاص النية في هذا العمل

الإخلاص لله في حفظ القرآن وتلاوته هو شرط القبول فالإنسان إذا لم يبتغ وجه الله تعالى في سائر عمله فإن هذا العمل يكون مُحبَطًا؛ يقول الله سبحانه: {وَلَقَدْ أُوحِيَ إِلَيْكَ وَإِلَى الَّذِينَ مِنْ قَبْلِكَ لَئِنْ أَشْرَكْتَ لَيَحْبَطَنَّ عَمَلُكَ وَلَتَكُونَنَّ مِنَ الْخَاسِرِينَ} الزمر: 65، فاحذر تدخل نيتك أثناء التعبد بالقرآن جاهًا، أو وجاهة، أو ارتفاعًا فوق الناس، أو إمامة للناس أو أن يقال: فلان قارئ وكما جاء في البخاري ومسلم عن عمر بن الخطاب - رضي الله عنه قال: سمعتُ رسول الله - صلى الله عليه وسلم - يقول: "إنما الأعمال بالنيَّات، وإنما لكل امرئ ما نوى، فمَن كانت هجرته إلى دنيا يُصِيبها، أو إلى امرأة يَنكِحها، فهجرتُه إلى ما هاجر إليه".

التحلي بآداب قارئ القرآن

لأبي حامد الغزالي نظريته الخاصة في التعامل مع القرآن تعتمد على أحوال الناس الذين وصفهم بأنهم باتوا لا يقيمون للقرآن قدره ، ولا يطلبون العلم ابتغاء وجه الله تعالى، واقتصروا على الاهتمام بالرسوم الظاهرة من إحسان النطق بالتلاوة ، واتخذوا من القرآن وسيلة للتكسب والشهرة. وتعتمد قراءة القرآن عند الغزالي على أمرين:

الأول: القارئ وما يلزمه من أداب مع القرآن ؛ فيشترط له الطهارة الكاملة على مذهب الشافعى، والتوجه للقبلة ، والاستعاذة. وإذا مر بآية تسبيح سبح وكبر، وإذا مر بآية دعاء واستغفار دعا واستغفر، وإن مر بمرجو سأل، وإن مر بمخوف استعاذ، وإن مر بآية سجدة سجد، والجهر بالقراءة إلى حد يسمع نفسه، وأما إسماع الآخرين فمستحب.

الثانى: ما يتعلق بالقراءة ، فيستحب لها الترتيل لما له من أثر في التفكر، وهى صفة قراءة رسول الله صلى الله عليه وسلم ، قال: واعلم أن الترتيل مستحب لا لمجرد التدبر، فإن العجمى الذى يفهم معنى القرآن يستحب له في القراءة أيضاً الترتيل والتؤدة؛ لأن ذلك أقرب إلى التوقير والاحترام، وأشد تأثيًرا في القلب من الهذرمة والاستعجال، وتوقير القرآن واجب على نساخ المصحف بإحسان كتابته وتزيينها كذلك.

اصطحاب القرآن معك في الحياة

بمعنى دراسة معاني الكلمات والجمل الأساسية في القرآن، لا سيما تلك التي تتكرر في كثير من الأحيان، فعندما تقوم بحفظ جزء معين من القرآن الكريم، عليك أن تقرأ التفسير الميسر لأبرز أحداث ذلك الجزء أو القصص القرآني والعظات والعبر المرجوة منها، ربما يستغرق ذلك منك الوقت والجهد لكنه يثبت الآيات في القلب  ويجعلها صورًا حية متحركة تراها إن أغمضت عينيك، كما أن هذه الطريقة تشرك أكبر عدد ممكن من الحواس في عملية الحفظ ما يجعلها ثابتة لا تنسى.

السماع والتكرار والمراجعة

أن تتخذ شيخا صحيح التلاوة حسن الصوت قريبا من قلبك، تستمع إليه وتجعل من طريقته هدفا لك، لأنك إن حفظت خطأً فمن الصعب أن تصحح الخطأ مرة أخرى، وقد أصبح هذا الأمر سهلا عبر تطبيقات الهاتف المحمول ولله الحمد، ولابد من المراجعة المستمرة لأن الإنسان يمكن أن ينسى 90% مما يحفظه في غضون أيام قليلة.

اتخذ معينا

المعين هو الشخص المحب الذي يحرص لك على كل خير، وإذا نسيت ذكرك بواجباتك، وإذا ذكرت أعانك على الذكر والطاعة، ومن الممكن أن يكون المعين ورقة مطبوعة من الآيات التي تقوم بحفظها معلقة في الأماكن الرئيسية في جميع أنحاء المنزل، أو قرارا تتخذه بأن تقوم بمراجعة الوجه المطلوب ثلاث مرات قبل فتح البريد الإلكتروني الخاص بك.

بواسطة: نجاح شوشة
11/03/2017   |    1291   

التعليقات

أضف تعليقك:

حكم وأمثال

أسئلة أطفالك عن العلاقة الحميمة افتتان الزوج على الإنترنت.. ماذا بعد؟!