دراسة أمريكية تكشف تأثير صلاة المسلمين على تخفيف آلام الظهر

كشفت دراسة أمريكية حديثة أن الحركات الجسدية التي يقوم بها المسلمون في الصلاة تخفف من آلام الظهر إذا ما قام بها الأشخاص بشكل صحيح.

وقام الباحثون في جامعة بينغهامتون بولاية نيويورك باستخدام نماذج محاكاة رقمية لأجساد رجال ونساء أصحاء من آسيا والهند وأمريكا، وآخرين يعانون، للنظر في تأثير هذه الحركات على آلام أسفل الظهر.

وأظهرت النتائج أن السجود يساهم في زيادة مرونة الأربطة في منطقة الظهر، وهو ما يساعد على تجاوز الشعور بالألم.

كما لاحظ الباحثون أن السجود هو الأكثر إجهادا لمن يعانون من آلام أسفل الظهر، ولكن باستخدام الركبة السليمة والزوايا المناسبة يمكن أن يساعد ذلك في تقليل الشعور بالألم.

ونصح القائمون على الدراسة بإطالة السجود في الصلوات الخمس حيث يعمل على زيادة مرونة المفاصل.

وأشار البروفيسور محمد الخصاونة – أحد المشاركين في الدراسة- إلى أن أداء الصلوات بشكل منتظم لا يؤدي إلى إزالة الإرهاق الجسدي فحسب، وإنما يساعد وبشكل فعال أيضا في الحد من آلام الركبتين والفقرات القطنية في العمود الفقري.

كما نوهت الدراسة إلى تأثير الصلاة على احتواء القلق، وأنها تعد "علاجا للخلل العصبي والعضلي الهيكلي"، ما يجعلها بمثابة "العلاج الطبيعي".

ونشرت نتائج الدراسة يوم الخميس الماضي في المجلة الدولية للهندسة الصناعية والنظم.

بواسطة: رسالة المرأة – صحف ووكالات
12/03/2017   |    544   

التعليقات

أضف تعليقك:

حكم وأمثال

أسئلة أطفالك عن العلاقة الحميمة افتتان الزوج على الإنترنت.. ماذا بعد؟!