روشتة الوئام لتصبحي زوجة الأحلام "3-3"

وصلنا إلى الجزء الأخير في روشتة الوئام.. عن فنون الاستماع وحل المشكلات، مع أفكار عملية عديدة..

11

استمعي دون دفاع

استمعي بفن. عليكِ الاهتمام بما يقوله، وليس فقط الرد عليه. عندما تخوضان نقاشًا جديًا، كمثال، فأنتِ تتخذين وضع الدفاع بسرعة بناءً على بضعة أشياء قالها الزوج دون سماعها جيدًا. محاولة الاستماع جيدًا لما يقوله بدلًا من الدفاع عن نفسك سيخلق تواصلًا أفضل.

وكما يقولون، حاولي التشبع بكلامه. كوني منفتحة تجاه المعنى الباطن للكلام، وليس فقط ما يقولونه بصوتٍ عالٍ.

أظهري له استماعك الجيد بطرح أسئلة. يمكنكِ أيضًا عرض ملخصات قصيرة. كمثال، يمكنك قول "ما تقوله الآن هو أنك حزين لعدم قضائي وقتٍ كافٍ معك." هذا يساعده على معرفة أنك تستمعين جيدًا، وأيضًا أنك تفهمين الأمر بشكل صحيح.

استمعي للتلميحات الشفهية. التلميحات هي عندما يذكر شريككِ شيئًا يثير اهتمامه. وعليك فهم التلميح والرد عليه، سواء بالسؤال عنه أو بالفعل.

التقاط التلميحات الشفهية يظهر انتباهك واهتمامك.

12

انتبهي للغة جسد الزوج، لغة جسد الشخص تخبرك الكثير عما يقوله، فالجسد يقول الكثير عن المشاعر والأفكار، لذا الانتباه لذلك قد يساعدك على فهم ما يقوله الزوج فعلًا.

كمثال، إذا التفت الشخص بعيدًا عنك أثناء الحديث، فهذا يعني أنه يخفي شيئًا ما أو أنه فقد تركيزه.

إذا لم ينظر لكِ، هذا يعني أنه يواجه مشكلة في التحدث معكِ أو يخفي شيئًا ما. وقد تكون علامة على الخجل أيضًا.

إذا قام بعقد ذراعيه معًا، هذا يعني اتخاذ وضعية الدفاع أثناء الحديث.

13

حاولي جعل الحديث إيجابيًا. هذا لا يعني عدم مناقشة المشاكل. ولكن محاولة جعل لغتك وطريقة إدارتك للحوار إيجابية. فعندما تبدأين الحديث بإيجابية، لن تكون هناك فرصة لتصعيده. هذا أيضًا يعني أن زوجك سيستمع لكِ، بنفس مقدار استماعك له إذا لم يبدأ بالصراخ والغضب.

حاولي ألا تتناقشي معه خلال الغضب، لأن هذا سيزيد من حدة الموقف، والفكاهة قد تجعل الحديث خفيفًا، وأيضًا الاحتضان أو مسك اليد أو الأكتاف.

انتظري حتى تهدأين. في بعض الأحيان، عندما تغضبين، تودين مناقشة المشكلة فورًا. ولكن، هذا يعني أن الموقف سيتصاعد لأنه مشحون عاطفيًا، وسينتهي بتصادم. من الجيد الانتظار حتى يهدأ غضبك.

14

حل المشكلات

قاعدة اليومين جيدة. هذا يعني أن عليكِ النقاش في هذا مجددًا إذا مر يومين وما زلتِ تشعرين بالغضب. إذا هدأتِ، يمكنك تجاهله.

إذا كان عليكِ التعامل مع المشكلة يومها، حاولي الحصول على فترة راحة ساعة تقريبًا. اذهبي واستمتعي بشيء ما قليلًا، مثل الاستماع للأناشيد الإسلامية أو قراءة كتاب. وبما أنكِ تشتتي قليلًا، ستتمكنين من التعامل مع الموقف بطريقة أفضل.

تعاملي مع المشاكل الصغيرة. إذا تركتِ الأشياء الصغيرة عادةً، فإنها تكبر وتتحول إلى شيء ضخم. تعاملي مع المشاكل بمجرد ظهورها، وبالتالي ستكونين أقل عرضة للانفجار في زوجك.

كمثال، إذا واجهتِ مشكلة في أن زوجك لا يتصل أثناء الليل، اذكري ذلك. إذا استمر ذلك في الحدوث، فقد يكبر الموضوع وستنفجرين غضبًا عليه.

يمكنك قول "أنا أعرف أنك مشغول أثناء الليل، ولكن أشعر بالإحباط عندما لا تتصل. أود التأكد من أنك بخير".

الأجزاء السابقة:

روشتة الوئام لتصبحي زوجة الأحلام "1-3"

روشتة الوئام لتصبحي زوجة الأحلام "2-3"

بواسطة: أحمد عباس
15/03/2017   |    1467   

التعليقات

أضف تعليقك:

حكم وأمثال

أسئلة أطفالك عن العلاقة الحميمة افتتان الزوج على الإنترنت.. ماذا بعد؟!