أخبارها

تقلل من احترام المرأة وتؤدي للعنف تجاهها

دراسة أمريكية: ألعاب الفيديو تثير غرائز المراهقين
رسالة المرأة – صحف ووكالات
أضيفت: 1438/07/07 الموافق 2017/04/04 - 01:25 م
عدد القراء: 35

كشفت دراسة حديثة أجراها باحثون بجامعة ولاية أيوا الأمريكية على أكثر من 13 ألف شاب للتعرف على تأثير ألعاب الفيديو عليهم، أنها تحفز الغرائز الجنسية، وتجعل المراهقين أقل احتراما للمرأة لأنها تصور النساء بشكل سلبي.

ووجد الباحثون أن ألعاب الفيديو مثل تومب رايدر وGrand Theft Auto والتى ترتدى فيها بطلات الرواية ملابس عارية، تدفع اللاعبين للتفكير بأن النساء يجب عليهم ارتداء نفس الملابس.

ووجدت الدراسة صلة واضحة بين استخدام ألعاب الفيديو والتحيز الجنسى، فأولئك الذين يمارسون الألعاب التى تظهر النساء بطرق موحية جنسيا يميلون إلى التفكير بالنساء بنفس الطريقة.

وتم توجيه أسئلة عن عادات اللعب إلى نحو 13,520مراهق تتراوح أعمارهم بين 11 و 19، يقضون نحو ساعتين فى اليوم.

وأضافت الدراسة أن ألعاب مثل Grand Theft Auto  صورت النساء بطريقة سلبية، إذ يمكن للاعبين الدفع لهم فى اللعبة مقابل ممارسة الجنس أو النظر إليهم أو حتى قتلهم، وهو رأى يحط من قيمة المرأة ويؤدي للعنف تجاهها.

الاسم  
البريد الإلكتروني(لن يتم نشره)  
الدولة  
 

الاسم  
البريد الإلكتروني  
الدولة  

التعليقات
لا توجد تعليقات

الموقع العام | الملتقى الفقهى | رسالة المرأة | موقع الطفل | English Website for Muslims | English Website for Non Muslims | Español | Francais | 中文 | Pусский