الوصايا العشر للمرأة المسلمة لتفوز برمضان

تتحمل المرأة عموما والأم بشكل خاص قدرا كبير من المسؤليات من إعداد العدة لاستقبال شهر رمضان، نقدم لها 10 وصايا لتكون من الفائزات في رمضان.

الوصية الأولى: أن تطلب العون والتوفيق من الله القدير.

الوصية الثانية: الاستعداد قبل دخول الشهر الكريم بالتجهيز والإعداد لكل ما يعين على توفير الوقت والجهد كي تنصرف الجهود والهمم للعبادة.

الوصية الثالثة: تجهيز أماكن وأركان تتوافر فيها أبسط الاستعدادات من مصاحف وسجاجيد تعين أفراد الأسرة على الخلوة إلى الله تبارك وتعالى وعبادته ودعائه.

الوصية الرابعة: إياك والسماح لأحد أن يحرمك من حقك في خصوصية العبادة فاستعيني بالله واحرصي على وقتك ولا تهدريه في كثرة النوم وفضول الكلام.

الوصية الخامسة: لا تهدري وقتك في شراء الملابس وارتياد الأسواق، فهذه مهام تقضى قبل دخول الشهر الكريم.

الوصية السادسة: الرحم من أفضل الأعمال في رمضان صلة الرحم والتزاور في الله، وحتى لا تكون هذه اللقاءات بعيدة عن الذكر، أو بابا للغيبة ونحوها، لا تخجلي من التذكير بالله فيها، قدمي مطويات محببة، اطرحي أسئلة مسابقات تملؤ الوقت بهجة ونفعًا، دعي كل واحدة من زائراتك تتحدث عما يفيد، أديري الحوار بذكاء.

الوصية السابعة: ابتعدي عن المشاحنات والمشكلات، فهي عنوان لخسارة الأيام الذهبية، فسلاح الدعاء، والقرب ممن يجيب المضطر إذا دعاه أرجى وأقوى من كل جدال وسجال.. على الأقل أجلِّي كل هذا لما بعد رمضان.

الوصية الثامنة: لا تحرمي نفسك أجر الوقوف في المطبخ، ورعاية الأولاد، ولا تتأفأفي من مسؤولياتك أو تشعري بأنها تقطعك عن الله، بل احتسبي الثواب، والله خير الحاكمين، وهو الذي يمنح القلب رقته وسلامته.

الوصية التاسعة: الحيض لا يمنعك من الذكر والتزود بالخيرات، لا تتحسري، اذكري الله ذكرا كثيرا، وسبحيه بكرة وأصيلا.

الوصية العاشرة: جوّدي عبادتك وأحسني فيها.. ليس الكم وحده هو المطلوب، الخشوع وحضور القلب أهم، لا تنسي عبادة التفكر فإنها جنة العارفين، وفي الخبر:"تفكر ساعة خير من قيام ليلة".. فاجعلي لنفسك من التفكر وتقوية الإيمان في رمضان نصيب، ففيه تصفد الشياطين وتصفو العقول والقلوب لمعرفة خالقها وباريها.

بواسطة: نجاح شوشة
31/05/2017   |    1179   

التعليقات

أضف تعليقك:

حكم وأمثال

أسئلة أطفالك عن العلاقة الحميمة افتتان الزوج على الإنترنت.. ماذا بعد؟!