15 طريقة تكسب بها قلب زوجتك

"خيركم خيركم لأهله".. هكذا قال النبي الحبيب صلى الله عليه وسلم.

لذا فإن حسن أخلاقك، وكنز حسناتك هناك في بيتك مع زوجتك وأهلك، وليعلم كل رجل أنه إذا كسب قلب المرأة فسيجد كائنا متفانيا في الحب والعطاء، لا تستمع لأمثلة شائعة سيئة توصي بالقسوة مع المرأة، فنحن لا نأخذ أفكارنا من العقول المريضة، فقد أوصى نبينا بالرفق "رفقا بالقوارير".

وهذه 15 طريقة يكسب بها الزوج قلب زوجته ويدخل عليها السعادة والسرور:

1ـ بداية ليس أقوى في ترسيخ الحب من أن يكون في الله تعالى، لذا فإن اجتماعكما في صلاة الليل ولو بركعتين، وتلاوتكما للقرآن، أو تعاهدكما سويا للحفظ، وقراءة كتاب مفيد، يجمع قلبيكما على الحب الصافي.

2ـ طبيعة الرجل قد تختلف كثيرا عن طبيعة المرأة فيما يخص إظهار المشاعر، فغالبا ما يكون الكتمان والاختصار من أهم الصفات الموجودة لدى الرجال، وعليك أيها الزوج أن تتعمد الإفصاح ولو بالقليل من مشاعرك، فعندما تشعر بقلق أو ضغط بسبب عملك أو مشكلة ما، وقامت زوجتك بسؤلك عما يشغل تفكيرك، فالكتمان وعدم الإفصاح  من أكبر الأمور التي تزعج الزوجة، واعلم أنها تستطيع أن تشعر بأن هناك ما تعانيه من خلال تصرفاتك وتعبيرات وجهك.

3ـ  تحب الزوجة أن يستمع زوجها لما تقول، ويعير حديثها انتباهه، فإذا أرادت التكلم عن مشكلة ما، أو موقف تعرضت له من صديقاتها، فهي تريد الإنصات وعدم تجاهل أفكارها وأراءها، فحسن استماعك يجعلها تشعر بدرجة عالية من الراحة والاطمئنان.

ولك في النبي الكريم صلى الله عليه وسلم خير أسوة، فقد كان رغم مشاغله وهمومه العديدة، يخصص وقتًا للاستماع والاهتمام لزوجاته، وحديث أم زرع الطويل خير دليل على ذلك.

4ـ من أكثر ما يكسر قلب المرأة ويهز ثقتها بنفسها وبزوجها ويفقدها الحماسة الفطرية لإسعاد زوجها، أن ينظر لغيرها من النساء، أو يثني عليهن، أو ينتقد شكلها، على العكس من ذلك تتألق المرأة وتهتم بنفسها عندما تسمع لإطراء زوجها، بوابة قلب المرأة هي الأذن، فالغزل له تأثير فائق عليها.

5ـ النزهة الخاصة بينكما لها تأثير كبير على سعادة زوجتك، وانشراح صدرها، إنه أمر هام أن يكون لكما وقت خاص، بعيدا عن البيت والأولاد، لكسر الروتين، وتقوية العلاقة بينكما.. ببعض الترتيب والإعداد يمكنكما اقتناص يوم أو يومين بعيدا عن دوامة الحياة والمسؤوليات.

6ـ عندما يعد الرجل لزوجته طعاما أو شرابا ويفاجئها بذلك فإنه يشعرها بقدرها عنده ومدى حبه لها، قيامك بهذا ولو على فترات يملأ قلب زوجتك سعادة وحبا.

7ـ على الرغم من أن الزوجة قد لا تقول ماذا تقصد بشكل مباشر وصريح، إلا أنها تتوقع منك أن تفهم ما تقصد بمجرد الإفصاح عن بعض التلميحات الغير واضحات عن الموضوع الذي تتكلم فيه، فحاول أن تتفهم ما تقول وناقشها بحب فإنها تعتبر ذلك دليل على إهتمامك بها، واحذر الصمت فإنه يُفسر على أنه نفور.

8ـ قد لاتهتم الزوجة في بعض الأحيان بالمنطق في تناول الموضوعات، وغالبا ما يهمها أن يدعمها زوجها وينضم إلى صفها لا أن يتخذ زوجها موقفا مضادا لها حتى لو جانبها الصواب، فعليك بالانتظار حتى تهدأ الأمور كي تفسر لها وتوضح لها الرؤية الصحيحة بهدوء شديد.     

9ـ لا تحب الزوجة أن يستطرد زوجها في مديحه لمهارة أي امرأة أخرى وإن كانت أمه، فبعض الأزواج يبالغ في الحديث عن مهارات والدته وأخواته في المطبخ أو أعمال المنزل بشكل عام، فغالبا ما تشعر الزوجة بمنافسة غير مباشرة بينها وبين حماتها على قلب زوجها ولا تريد أن تخسر في تلك المنافسة.

10ـ حاول أن تظهر لزوجتك الإحترام وأن تعاملها بطريقة مهذبة وراقية، واحذر من أن تكون متسلطا فالزوجة تحب أن تكون مستقلة في أمورها الخاصة، وأنك تثق بها.

 11ـ العلاقة بينك وبين زوجتك مبنية على التعاون والتفاهم ليعمل كل منكما دوره في سبيل سعادة الأسرة، فلا تتفاخر أمامها وعليك التحلي بالتواضع وتقدير ما تفعله زوجتك وأن تشعرها بالحب بشكل دائم.

12ـ ابتعد عن أن تلعب دور المعلم بشكل مباشر من خلال تقديم الدروس حول الأفكار التي تناقشها معها في المجالات المختلفة، أو تقوم بالكثير من التوضيح والتبسيط في  الكلمات والمعاني فتشعرها بأنك تظن أنها ليست بالذكاء الكافي لتستوعب ما تقوله، حاول أن تنقل إليها الفكرة بطريقة مناسبة دون أن تجرحها

13ـ لا تتخذ عائلة زوجتك ولا صديقاتها المقربات مادة للسخرية وإلقاء الدعابات فهذا يجعلها تنفر منك ومن أسلوبك.

14ـ لا تترك علاقتك بزوجتك متوترة، بل لا بد من إصلاح الأمور ومناقشة أسباب أي مشكلة وعلاجها  ثم  ياتي  دور تقديم الزهور لها ودعوتها إلى تناول الطعام، والخروج بين الحين والآخر من المنزل في جو هاديء.

15ـ احترام زوجتك أمام الأبناء لا يؤثر فقط على محبتها لك، بل يعودهم البر وحسن الأخلاق.

بواسطة: أم الفضل
10/08/2017   |    1040   

التعليقات

أضف تعليقك:

حكم وأمثال

أسئلة أطفالك عن العلاقة الحميمة افتتان الزوج على الإنترنت.. ماذا بعد؟!